Menu
الحقن المجهري بالتفصيل 2022

الحقن المجهري هو وسيلة من وسائل التلقيح الصناعي التي حققت طفرة هائلة في تاريخ علاج مشكلات الإنجاب، حيث ساعدت في التخلص من مسببات العقم التي لم تنجح  طرق العلاج الأخرى في تقديم العلاج المناسب لها، سواء كانت هذه المشاكل والمسببات تعاني منها الزوجة أو الزوج أو كليهما معًا، كما أنها حلت مشكلات العقم الغير مسبب كذلك.

تعتبر تلك التقنية بمثابة قارب الإنقاذ الذي صعده زوجين تخبطتهم أمواج المشكلات بسبب تأخر الإنجاب، فمع الحقن المجهري يمكن لأي زوجين تحقيق أمنية الإنجاب مهما كانت مسببات العقم، ونحن في مقالنا هذا سوف نستعرض معًا أهم المعلومات المحيطة بتلك التقنية الطبية التي فتحت آفاق أمل الإنجاب أمام كل البشر.

 

عملية الحقن المجهري

الحقن المجهري كما وضحنا واحدة من طرق التلقيح الصناعي التي يتم إجراؤها خارج رحم الأم، وفيها يتم القيام بحقن حيوان منوي ناضج داخل سيتوبلازم بويضة بشكل معملي، وتترك البويضة حتى تتم عملية الإخصاب خارج رحم الأم، وبعد التأكد بشكل قاطع من حدوث الإخصاب، يتم نقل البويضة إلى الرحم، وهنا تبدأ المرأة في استكمال باقي مراحل الحمل بشكل طبيعي.

أما عن المقصود بالإخصاب فهو اندماج نواة البويضة التي تحمل المعلومات الوراثية للأم، مع نواة الحيوان المنوي الذي يحمل بدوره المعلومات الوراثية للأب، وهنا تتكون خلية واحدة بنواة واحدة، ثم تنقسم وتتطور حتى تصبح جنين كامل فيما بعد.

 

متى يبدأ التفكير في الحقن المجهري؟

غالباً يلجأ الأطباء لتقنية الحقن المجهري كحل أخير بعد فشل كافة المحاولات الأخرى لعلاج مشاكلات الإنجاب، فتلك المشكلات أي كانت ومهما اختلفت أبعادها فهي في النهاية تعيق حدوث عملية الإنجاب بشكل طبيعي، وهنا تتدخل تقنية الحقن المجهري وتقوم بإزالة العائق ومساعدة الوالدين في الحصول على طفل.

ونحن فيما يلي سوف نقوم بعرض كافة المشكلات المحتملة التي تعيق حدوث الحمل بشكل طبيعي سواء عند الزوج أو الزوجة.

 

مشكلات تمنع الزوجة من الإنجاب 

يمكننا القول أن المشكلات التي قد تعيق المرأة عن الحمل والإنجاب بشكل طبيعي أكثر وأعمق من المشكلات التي قد يعاني منها الزوج، ومن ضمن تلك المشكلات:

  • انسداد في قناة فالوب، وهي الجزء الذي يحدث فيه الإخصاب.
  • وجود التصاقات شديدة في قناة فالوب أو أماكن أخري في بالجهاز التناسلي، وذلك بسبب إصابة الأم ببطانة الرحم المهاجرة في وقت سابق، حتى لو تم معالجتها بالجراحة.
  • فرط نشاط المبيضين عند المرأة بسبب تناول المنشطات الهرمونية، مما يؤدي لإنتاج عدد كبير من البويضات، وبالتالي يصعب تلقيحها طبيعيًا.
  • معاناة المرأة مع مشكلات في التبويض مثل عدم انتظام التبويض، أو قلة البويضات.

 

مشكلات تعيق الزوج عن الإنجاب 

في الكثير من الأوقات قد يكون سبب تأخر الإنجاب مشكلة يعاني منها الزوج لا الزوجة، ومن ضمن تلك المشكلات المحتملة:

  • إنتاج الرجل عدد قليل من الحيوانات المنوية، بحيث لا تكفي لحدوث التلقيح الطبيعي .
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية بشكل يصعب علاجه.
  • ضعف الحيوانات المنوية، وافتقادها للقدرة على اختراق غشاء البويضة.
  • وجود انسداد في القناة الناقلة للحيوانات المنوية إلى مجرى البول، أو عدم وجود هذه القناة من الأساس بسبب عيب خلقي، (وفي هذه الحالة يتم جمع الحيوانات المنوية بشكل جراحي من الحويصلة المنوية).

 

حالات أخري تمنع الإنجاب بشكل طبيعي 

على الأغلب يتم اللجوء لعملية الحقن المجهري بسبب مشكلات صحية يعاني منها الزوجين، ولكن هناك أسباب أخرى كذلك، ومنها:

  • رغبة الوالدين في الفحص الوراثي للأجنة من أجل التأكد من عدم إصابتهم بأمراض وراثية محتملة مثل أنيميا الخلايا المنجلية وغيرها.
  • رغبة الوالدين في تحديد جنس الجنين الذي على الأغلب يختارونه ذكر.
  • عقم مجهول السبب عند أحد الأبوين أو كلاهما.

 

مراحل تقنية الحقن المجهري

تشمل عملية الحقن المجهري مجموعة من الخطوات المعملية التي يقوم بتنفيذها فريق طبي متخصص، والمراحل تنقسم إلى ما هو تالي:

مرحلة  جمع الحيوانات المنوية

وفي هذه المرحلة يتم تطبيق عدد من الإجراءات الدقيقة، وهي كما يلي:

  • جمع الحيوانات المنوية من الرجل عن طريق الاستمناء.
  • يمكن أن تستخلص الحيوانات المنوية جراحيًا من الخصية بواسطة شق صغير.
  • سبب اللجوء للجراحة  في بعض الأوقات هو وجود انسدادٍ يمنع خروج الحيوانات المنوية، أو عند وجود مشكلة متعلقة بتطور الحيوانات المنوية.
  • لو كانت الحيوانات المنوية عددها ضئيل أو معدوم، فإن الطبيب قد يوصي المريض بعمل اختبار جيني من أجل الكشف عن المشاكل الوراثية قبل القيام بعملية الحقن المجهري.

مرحلة حقن الحيوانات المنوية

وتلك المرحلة تتم كما هو تالي:

  • يتم تثبيت البويضة في وعاءٍ طبي مخصص لذلك.
  • يوضع حيوان منوي واحد في مع البويضة في الوعاء ذاته من أجل السماح لعملية الإخصاب بأن تتم.
  • عقب تلقيح البويضة في المختبر، يتم فحص البويضات التي خصبت.
  • يتم اختيار البويضات المخصبة حيث توضع بويضة ملقّحة أو أكثر في الرحم، عن طريق استخدام أنبوب مرن رفيع.
  • يتم إدخال الأنبوب عبر عنق الرحم.
  • في بعض الأوقات يمكن أن يتمّ تجميد الأجنة الباقية من أجل الاستخدام في المستقبل.
  •  

مرحلة الإباضة واسترجاع البويضات

في هذه المرحلة على الأم الاستعداد، حيث يتم:

  • تحضير الزوجة لجمع البويضات منها، وذلك عن طريق تناولها مجموعة من الأدوية لمدة أسبوعين.
  • من أهم العلاجات المعتمد عليها الهرمون المنبّه للجريب  “FSH” حيث  يحفز المبيضين لإنتاج العديد من البويضات.
  •  

المرحلة النهائية للحقن المجهري 

في تلك المرحلة يدخل الزوجين المنعطف الأخير قبل حدوث الحمل، حيث:

  • في خلال الأسبوع الأول من تناول المرأة للمنشطات يتم فحص مستويات هرمون الأستروجين في الدم، كما يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية للكشف عن مدى نضج البويضات في الجريبات.
  • مع الأسبوع الثاني، قد تتغير جرعة الدواء التي تتناولها الأم بناءً على النتائج المعملية والموجات فوق الصوتية، فلو تكونت الجريبات بشكل كامل، يتم إعطاء الأم جرعة من هرمون موجِهة الغدد التناسلية المشيمائِية البشرِية وذلك من أجل تحفيز الجريبات على النضج.
  • يتمّ جمع البويضات الناضجة بواسطة إجراء تنظير البطن، أو باستخدام إبرة شفط موجهة بالموجات فوق الصوتية من خلال البطن إلى حيث المبيضين، وذلك بعد حوالي 36 ساعة من نضجها.
  • وكل تلك الخطوات تتم بشكل احترافي على يد كوكبة من أمهر الأطباء في مستشفى بداية.

 

مميزات الحقن المجهري

تلك التقنية أحدثت ثورة في تاريخ الطب والبشر، فألاف السنين وبشر يولدون ويموتون وهم يظنون أن العقم لا حل له، حتى جاءت تلك التقنية وقضت على مسمى العقم بنسبة كبير، ولذلك هي تتميز بالكثير مثل:

  • تقضي على مشكلات العقم عند الذكور، على الرغم من عدم وجود ضمان لنجاح هذه العملية بنسبة مئة في المئة.

  • الحقن المجهري يزيد الاحتمالات وفرص الحمل، وذلك عن طريق إزالة المشكلة الرئيسية الذي تؤدي إلى العقم عند الذكور أو الإناث.

  • الحقن المجهري مفيدًا للغاية و يمكن اعتباره الملاذ الأخير لعلاج أي مشكلة تعيق الإنجاب عند الرجال والنساء.

  • تقنية تساعد على اختيار الأجنة الصحيحة التي لا احتمالات لمعاناتها مع الأمراض الوراثية والمتلازمات.

  • تتيح تحديد جنس الجنين.

وبذلك نحن نكون قد وصلنا معكم لنهاية حديثنا عن تقنية الحقن المجهري، تلك التقنية التي فتحت أبواب الأمل على مصراعيها أمام كل زوجين حالمين بطفل ينير لهما حياتهما، فما كان في الماضي عقم لا حل له، مع تلك التقنية أصبح أمر يمكن حله، ومازال العلم كل يوم من أعماق البحث يخرج للبشر بحلول طبية تقضي على كافة مشكلاتهم.

Aug. 8, 2022, 6:17 p.m. الحقن المجهري هو وسيلة من وسائل التلقيح الصناعي التي حققت طفرة هائلة في تاريخ علاج مشكلات الإنجاب، حيث ساعدت في التخلص من مسببات العقم التي لم تنجح طرق العلاج الأخرى في تقديم العلاج المناسب لها، سواء...
الحقن المجهري بالتفصيل 2022
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

الحقن المجهري بالتفصيل 2022

الحقن المجهري بالتفصيل 2022
  • 265

الحقن المجهري هو وسيلة من وسائل التلقيح الصناعي التي حققت طفرة هائلة في تاريخ علاج مشكلات الإنجاب، حيث ساعدت في التخلص من مسببات العقم التي لم تنجح  طرق العلاج الأخرى في تقديم العلاج المناسب لها، سواء كانت هذه المشاكل والمسببات تعاني منها الزوجة أو الزوج أو كليهما معًا، كما أنها حلت مشكلات العقم الغير مسبب كذلك.

تعتبر تلك التقنية بمثابة قارب الإنقاذ الذي صعده زوجين تخبطتهم أمواج المشكلات بسبب تأخر الإنجاب، فمع الحقن المجهري يمكن لأي زوجين تحقيق أمنية الإنجاب مهما كانت مسببات العقم، ونحن في مقالنا هذا سوف نستعرض معًا أهم المعلومات المحيطة بتلك التقنية الطبية التي فتحت آفاق أمل الإنجاب أمام كل البشر.

 

عملية الحقن المجهري

الحقن المجهري كما وضحنا واحدة من طرق التلقيح الصناعي التي يتم إجراؤها خارج رحم الأم، وفيها يتم القيام بحقن حيوان منوي ناضج داخل سيتوبلازم بويضة بشكل معملي، وتترك البويضة حتى تتم عملية الإخصاب خارج رحم الأم، وبعد التأكد بشكل قاطع من حدوث الإخصاب، يتم نقل البويضة إلى الرحم، وهنا تبدأ المرأة في استكمال باقي مراحل الحمل بشكل طبيعي.

أما عن المقصود بالإخصاب فهو اندماج نواة البويضة التي تحمل المعلومات الوراثية للأم، مع نواة الحيوان المنوي الذي يحمل بدوره المعلومات الوراثية للأب، وهنا تتكون خلية واحدة بنواة واحدة، ثم تنقسم وتتطور حتى تصبح جنين كامل فيما بعد.

 

متى يبدأ التفكير في الحقن المجهري؟

غالباً يلجأ الأطباء لتقنية الحقن المجهري كحل أخير بعد فشل كافة المحاولات الأخرى لعلاج مشاكلات الإنجاب، فتلك المشكلات أي كانت ومهما اختلفت أبعادها فهي في النهاية تعيق حدوث عملية الإنجاب بشكل طبيعي، وهنا تتدخل تقنية الحقن المجهري وتقوم بإزالة العائق ومساعدة الوالدين في الحصول على طفل.

ونحن فيما يلي سوف نقوم بعرض كافة المشكلات المحتملة التي تعيق حدوث الحمل بشكل طبيعي سواء عند الزوج أو الزوجة.

 

مشكلات تمنع الزوجة من الإنجاب 

يمكننا القول أن المشكلات التي قد تعيق المرأة عن الحمل والإنجاب بشكل طبيعي أكثر وأعمق من المشكلات التي قد يعاني منها الزوج، ومن ضمن تلك المشكلات:

  • انسداد في قناة فالوب، وهي الجزء الذي يحدث فيه الإخصاب.
  • وجود التصاقات شديدة في قناة فالوب أو أماكن أخري في بالجهاز التناسلي، وذلك بسبب إصابة الأم ببطانة الرحم المهاجرة في وقت سابق، حتى لو تم معالجتها بالجراحة.
  • فرط نشاط المبيضين عند المرأة بسبب تناول المنشطات الهرمونية، مما يؤدي لإنتاج عدد كبير من البويضات، وبالتالي يصعب تلقيحها طبيعيًا.
  • معاناة المرأة مع مشكلات في التبويض مثل عدم انتظام التبويض، أو قلة البويضات.

 

مشكلات تعيق الزوج عن الإنجاب 

في الكثير من الأوقات قد يكون سبب تأخر الإنجاب مشكلة يعاني منها الزوج لا الزوجة، ومن ضمن تلك المشكلات المحتملة:

  • إنتاج الرجل عدد قليل من الحيوانات المنوية، بحيث لا تكفي لحدوث التلقيح الطبيعي .
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية بشكل يصعب علاجه.
  • ضعف الحيوانات المنوية، وافتقادها للقدرة على اختراق غشاء البويضة.
  • وجود انسداد في القناة الناقلة للحيوانات المنوية إلى مجرى البول، أو عدم وجود هذه القناة من الأساس بسبب عيب خلقي، (وفي هذه الحالة يتم جمع الحيوانات المنوية بشكل جراحي من الحويصلة المنوية).

 

حالات أخري تمنع الإنجاب بشكل طبيعي 

على الأغلب يتم اللجوء لعملية الحقن المجهري بسبب مشكلات صحية يعاني منها الزوجين، ولكن هناك أسباب أخرى كذلك، ومنها:

  • رغبة الوالدين في الفحص الوراثي للأجنة من أجل التأكد من عدم إصابتهم بأمراض وراثية محتملة مثل أنيميا الخلايا المنجلية وغيرها.
  • رغبة الوالدين في تحديد جنس الجنين الذي على الأغلب يختارونه ذكر.
  • عقم مجهول السبب عند أحد الأبوين أو كلاهما.

 

مراحل تقنية الحقن المجهري

تشمل عملية الحقن المجهري مجموعة من الخطوات المعملية التي يقوم بتنفيذها فريق طبي متخصص، والمراحل تنقسم إلى ما هو تالي:

مرحلة  جمع الحيوانات المنوية

وفي هذه المرحلة يتم تطبيق عدد من الإجراءات الدقيقة، وهي كما يلي:

  • جمع الحيوانات المنوية من الرجل عن طريق الاستمناء.
  • يمكن أن تستخلص الحيوانات المنوية جراحيًا من الخصية بواسطة شق صغير.
  • سبب اللجوء للجراحة  في بعض الأوقات هو وجود انسدادٍ يمنع خروج الحيوانات المنوية، أو عند وجود مشكلة متعلقة بتطور الحيوانات المنوية.
  • لو كانت الحيوانات المنوية عددها ضئيل أو معدوم، فإن الطبيب قد يوصي المريض بعمل اختبار جيني من أجل الكشف عن المشاكل الوراثية قبل القيام بعملية الحقن المجهري.

مرحلة حقن الحيوانات المنوية

وتلك المرحلة تتم كما هو تالي:

  • يتم تثبيت البويضة في وعاءٍ طبي مخصص لذلك.
  • يوضع حيوان منوي واحد في مع البويضة في الوعاء ذاته من أجل السماح لعملية الإخصاب بأن تتم.
  • عقب تلقيح البويضة في المختبر، يتم فحص البويضات التي خصبت.
  • يتم اختيار البويضات المخصبة حيث توضع بويضة ملقّحة أو أكثر في الرحم، عن طريق استخدام أنبوب مرن رفيع.
  • يتم إدخال الأنبوب عبر عنق الرحم.
  • في بعض الأوقات يمكن أن يتمّ تجميد الأجنة الباقية من أجل الاستخدام في المستقبل.
  •  

مرحلة الإباضة واسترجاع البويضات

في هذه المرحلة على الأم الاستعداد، حيث يتم:

  • تحضير الزوجة لجمع البويضات منها، وذلك عن طريق تناولها مجموعة من الأدوية لمدة أسبوعين.
  • من أهم العلاجات المعتمد عليها الهرمون المنبّه للجريب  “FSH” حيث  يحفز المبيضين لإنتاج العديد من البويضات.
  •  

المرحلة النهائية للحقن المجهري 

في تلك المرحلة يدخل الزوجين المنعطف الأخير قبل حدوث الحمل، حيث:

  • في خلال الأسبوع الأول من تناول المرأة للمنشطات يتم فحص مستويات هرمون الأستروجين في الدم، كما يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية للكشف عن مدى نضج البويضات في الجريبات.
  • مع الأسبوع الثاني، قد تتغير جرعة الدواء التي تتناولها الأم بناءً على النتائج المعملية والموجات فوق الصوتية، فلو تكونت الجريبات بشكل كامل، يتم إعطاء الأم جرعة من هرمون موجِهة الغدد التناسلية المشيمائِية البشرِية وذلك من أجل تحفيز الجريبات على النضج.
  • يتمّ جمع البويضات الناضجة بواسطة إجراء تنظير البطن، أو باستخدام إبرة شفط موجهة بالموجات فوق الصوتية من خلال البطن إلى حيث المبيضين، وذلك بعد حوالي 36 ساعة من نضجها.
  • وكل تلك الخطوات تتم بشكل احترافي على يد كوكبة من أمهر الأطباء في مستشفى بداية.

 

مميزات الحقن المجهري

تلك التقنية أحدثت ثورة في تاريخ الطب والبشر، فألاف السنين وبشر يولدون ويموتون وهم يظنون أن العقم لا حل له، حتى جاءت تلك التقنية وقضت على مسمى العقم بنسبة كبير، ولذلك هي تتميز بالكثير مثل:

  • تقضي على مشكلات العقم عند الذكور، على الرغم من عدم وجود ضمان لنجاح هذه العملية بنسبة مئة في المئة.

  • الحقن المجهري يزيد الاحتمالات وفرص الحمل، وذلك عن طريق إزالة المشكلة الرئيسية الذي تؤدي إلى العقم عند الذكور أو الإناث.

  • الحقن المجهري مفيدًا للغاية و يمكن اعتباره الملاذ الأخير لعلاج أي مشكلة تعيق الإنجاب عند الرجال والنساء.

  • تقنية تساعد على اختيار الأجنة الصحيحة التي لا احتمالات لمعاناتها مع الأمراض الوراثية والمتلازمات.

  • تتيح تحديد جنس الجنين.

وبذلك نحن نكون قد وصلنا معكم لنهاية حديثنا عن تقنية الحقن المجهري، تلك التقنية التي فتحت أبواب الأمل على مصراعيها أمام كل زوجين حالمين بطفل ينير لهما حياتهما، فما كان في الماضي عقم لا حل له، مع تلك التقنية أصبح أمر يمكن حله، ومازال العلم كل يوم من أعماق البحث يخرج للبشر بحلول طبية تقضي على كافة مشكلاتهم.

الكلمات المفتاحية