Menu
السعودية نيوز | نيويورك تايمز: قرار أوبك خفض إنتاج النفط أثبت حدود دبلوماسية بايدن مع السعودية
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الخطوة التى اتخذتها منظمة أوبك، الأربعاء، بخفض حاد فى إنتاج النفط تقوض جهود الرئيس الأمريكى جو بايدن بتجنب الارتفاع فى أسعار الوقود قبل الانتخابات النصفية، بينما تمثل تراجعا فى جهوده لتقييد عائدات النفط التى تسخدمها روسيا لتمويل حربها فى أوكرانيا.
 
كما أنها كشفت أيضا فشل دبلوماسيته مع السعودية وولى عهدها الأمير محمد بن سلمان.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الخطوة التى اتخذتها أوبك ومنتجى النفط المتحالفين تسلط الضوء على التحديات التى تواجها الولايات المتحدة فى إدارة سياستها الخارجية والاقتصادية فى الوقت الذى يواجه فيه الاقتصاد العالمى خطر الركود، وأصبحت سياسات الطاقة مكونا أساسيا فى الصراع فى أوكرانيا.
 
وجاء القرار خلال اجتماع فى مقر أوبك فى فيينا، والذى حضره نائب رئيس الوزراء الروسى، الخاضع للعقوبات الأمريكية، وجاء بعد جهود دبلوماسية مركزة من قبل واشنطن لكنها فشلت فى النهاية، لوقف خفض إنتاج النفط، فى إشارة إلى أن نفوذ بايدن على حلفائه فى الخليج أقل بكثير عما كان يأمل.
 
وعلى مدار أيام ظل البيت الأبيض يسعى لمنع خفض إنتاج النفط بمقدار مليونى برميل يوميا.  وبالنسبة للرئيس بايدن، ومع اقتراب موعد الانتخابات النصفية التى ستجرى بعد شهر من الآن، فإن التوقيت لم يكن ليكون أسوأ من هذا.

Oct. 6, 2022, 10:32 a.m. قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الخطوة التى اتخذتها منظمة أوبك، الأربعاء، بخفض حاد فى إنتاج النفط تقوض جهود الرئيس الأمريكى جو بايدن بتجنب الارتفاع فى أسعار الوقود قبل الانتخابات النصفية، بينما تمثل تراجع...
السعودية نيوز | 
                                            نيويورك تايمز: قرار أوبك خفض إنتاج النفط أثبت حدود دبلوماسية بايدن مع السعودية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | نيويورك تايمز: قرار أوبك خفض إنتاج النفط أثبت حدود دبلوماسية بايدن مع السعودية

السعودية نيوز | 
                                            نيويورك تايمز: قرار أوبك خفض إنتاج النفط أثبت حدود دبلوماسية بايدن مع السعودية
  • 503
الخميس، 06 أكتوبر 2022 12:10 م
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الخطوة التى اتخذتها منظمة أوبك، الأربعاء، بخفض حاد فى إنتاج النفط تقوض جهود الرئيس الأمريكى جو بايدن بتجنب الارتفاع فى أسعار الوقود قبل الانتخابات النصفية، بينما تمثل تراجعا فى جهوده لتقييد عائدات النفط التى تسخدمها روسيا لتمويل حربها فى أوكرانيا.
 
كما أنها كشفت أيضا فشل دبلوماسيته مع السعودية وولى عهدها الأمير محمد بن سلمان.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الخطوة التى اتخذتها أوبك ومنتجى النفط المتحالفين تسلط الضوء على التحديات التى تواجها الولايات المتحدة فى إدارة سياستها الخارجية والاقتصادية فى الوقت الذى يواجه فيه الاقتصاد العالمى خطر الركود، وأصبحت سياسات الطاقة مكونا أساسيا فى الصراع فى أوكرانيا.
 
وجاء القرار خلال اجتماع فى مقر أوبك فى فيينا، والذى حضره نائب رئيس الوزراء الروسى، الخاضع للعقوبات الأمريكية، وجاء بعد جهود دبلوماسية مركزة من قبل واشنطن لكنها فشلت فى النهاية، لوقف خفض إنتاج النفط، فى إشارة إلى أن نفوذ بايدن على حلفائه فى الخليج أقل بكثير عما كان يأمل.
 
وعلى مدار أيام ظل البيت الأبيض يسعى لمنع خفض إنتاج النفط بمقدار مليونى برميل يوميا.  وبالنسبة للرئيس بايدن، ومع اقتراب موعد الانتخابات النصفية التى ستجرى بعد شهر من الآن، فإن التوقيت لم يكن ليكون أسوأ من هذا.

الكلمات المفتاحية