Menu
السعودية نيوز | قصص كفاح ونجاح للمشاركين بمهرجان التمور الدولى بأسوان.. 114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية يروون رؤيتهم لتطوير وتنمية قطاع النخيل.. المشاركون: الصعيد يشتهر بالتمور الجافة وموسمها شهر رمضان.. ونحلم بإقامة مصانع محلية

114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية هي "الإمارات العربية المتحدة، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية السودان، المملكة العربية السعودية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وجمهورية مصر العربية"، يشاركون فى المهرجان الدولى للتمور المصرية، والذى تستضيفه مدينة أسوان خلال الفترة من 8 حتى 10 أكتوبر.

"اليوم السابع" حرص على إجراء لقاءات مع المشاركين داخل أجنحة المعارض في حديقة الشيراتون على ضفاف النيل بأسوان، وسط حضور شعبي كبير من مختلف فئات المجتمع، للاطلاع على أفضل التمور المصرية ورؤية المتخصصين في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور.

مدثر عطا، من تجار البلح في محافظة أسوان، افتتح الحديث عن المشاركة في مهرجان التمور قائلاً: يعد هذا المعرض بشرة خير على مزارعي البلح في أسوان، لأن المحافظة تنتج كميات هائلة من البلح ذات الأصناف المختلفة لكن ينقصها إخراج المنتج بشكل جيد في صورته النهائية وذلك لعدم وجود مصانع إنتاج أو حتى ثلاجات حفظ المنتج، والتى ستعمل بدورها على تعظيم الاستفادة من المنتج الأسوانى الهائل من التمور ذات الأصناف الجيدة، مشيرًا إلى أنه فى حالة وجود عدد من مصانع التمور فى أسوان سيحدث تغييرًا كبيرًا للأفضل فى مجال إنتاج التمور الأسوانية وسيحافظ على الإنتاج من الإهدار والتلف وعوامل تغيرات الطقس مثل الأمطار والأتربة، وسيقلل التكلفة على المزارع والتجار من شراء أدوية حفظ ونقل الإنتاج لأسواق القاهرة وغيرها.

وتابع عصام الدشناوى، من تجار البلح، الحديث قائلاً: نشارك لأول مرة فى معارض التمور، ونعمل حاليًا على تجفيف التمور فى "مناشر البلح" بداية من شهر سبتمبر وحتى منتصف شهر نوفمبر، وطوال هذه المدة لابد من تعريض المنتج للشمس والهواء ثم يتم عملية تبخير التمور حتى يتم حفظها بطريقة جيدة تعرض مرة أخرى فى أسواق رمضان، وأسوان تشتهر بالعديد من الأصناف أغلبها أصناف التمر الجاف الذى يتم تخزينه لموسم شهر رمضان، ومنها أنواع: "الملكابى والسكوتى والقنديلة والشامية والبارتمودى" وغيرهم من المنتجات ذات الجودة العالية فى التمور.

وأضاف يسرى حسين، من منتجى وتجار التمور بمحافظة أسوان، أن المزارعين سعداء بإقامة مثل هذه الفعاليات التى تهتم بمنتج البلح، وتوعية المزارعين، خاصة أن هذا المهرجان يقام لأول مرة فى أسوان بعد أن كان يعقد فى سيوة بمطروح لدورات عدة، وهم مستبشرون خيرًا بخروج توصيات تنعكس بالإيجاب على منتجى وتجار التمور فى المحافظة خاصة فيما يتعلق بإقامة مصانع تهتم بالمنتج الأسوانى الجيد.

واستكمل المهندس رضا عبد المنعم، عضو بأحد المؤسسات المتعلقة بإنتاج التمور وأحد المشاركين فى المهرجان، الحديث قائلاً: هدفنا تنمية المنتج الأكثر فى أسوان وهو التمر، ومتفائلين بأن هذا المعرض سيكون إضافة حقيقية لأسوان فيما يتعلق بإنتاج التمور خاصة أنه ينبه المجتمع بأن أسوان لديها تمور عالية الجودة مختلفة الأصناف بالإضافة إلى التمور الجافة التى تشتهر بها المحافظة فهناك أنواع أخرى تزرع فى أسوان، ونتمنى استمرار إقامة دورات أخرى للمهرجان على أرض أسوان، لأنه بمثابة تنمية للمجتمع كله ويساعد على تحقيق التكامل فى إنتاج التمور بداية من النخلة وصولاً إلى تصدير المنتج، موضحاً بأن المؤسسة اهتمت بإنتاج العديد من منتجات التمر مثل "دبس التمر" وعبارة عن عسل التمر وله العديد من الفوائد ومنها تقوية المناعة، وأيضاً "البلح المكبوس" و"عجوة التمر".

وأوضح حسين مرسى، من تجار البلح بمدينة المنصورة محافظة الدقهلية، بأنه يتعامل مع تجار أسوان فى البلح القادم من الجنوب وعند علمه بالمهرجان المنعقد توجه على الفور إلى أسوان، مضيفاً أن البلح الأسوانى منتج جيد ولكن لابد أن يرتقى من درجة المحلية بإقامة مصنع يساعد الإنتاج على الخروج الأمثل للثمرة من تصنيع وتلميع وغسيل وتعبئة جيدة حتى يمكن تصديره وترويجه فى الأسواق على مدار السنة وليس قاصراً على موسم شهر رمضان فقط، خاصة أن أسوان تنتج كميات كبيرة ويصعب على التاجر بيعها وتسويقها فى فترة صغيرة قاصرة على شهر أو اثنين قبل رمضان.

وفى السياق، قالت فاطمة الزهراء عبد الستار، إحدى المشاركات فى المهرجان، إن مشاركتها جاءت لتوضيح الاستفادة من مشتقات التمور فهى تقدم منتج التمور بشكل مختلف متطور ويقدم للجمهور بطعم ومذاق عالى الجودة وذلك من خلال تصنيع التمور مع المخبوزات، موضحةً بأنها شاركت فى العديد من المحافل منها مهرجان التمور بالقاهرة والملتقى الصناعى لتحسين وتطوير من منتجها الخاص بالتمور.

وأشار المهندس سيد أمين أحد العارضين فى مهرجان التمور بأسوان، إلى أنه شارك لأكثر من مرة فى المهرجانات والفاعليات المتعلقة بالتمور فى سيوة والوادى الجديد بالإضافة إلى أسوان، ويأتى الهدف من المشاركة تنمية مجال التمور والاهتمام بالقطاع الحرفى فيه لاستغلال خامات البيئة الموجودة داخل محافظة أسوان، ووجود مصانع لغزل الصوف وصناعة أشكال مختلفة منه سواء السجاد أو الكلين أو الحرف اليدوية الأخرى، موضحا بأنه سبق أن تم تكريمه من جانب رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى فى الحرف اليدوية.

عبد الرحمن أحمد محمد، من الجماهيرية الليبية الشقيقة، وأحد المشاركين بمهرجان أسوان، قال إن مشاركتهم فى مهرجان التمور تعد هى الأولى لهم فى مصر ويعرضون من خلال المهرجان أنواع التمور الليبية منها: "آبل وتاليس وآمرير والصيفى والصعيدى وغيرها"، معبرين عن سعادتهم بهذه المشاركة.

وأوضح سامح شكر الله عزيز، أحد المشاركين، بأن مشاركتهم فى مهرجان أسوان، تأتى بهدف توسيع الصناعة من منتجات النخيل ومساعدة الأسر خاصة فى القرى على تحسين الدخل من خلال إيجاد فرص عمل للحرف اليدوية لهم.

وتحدثت صفاء محمد أحمد، إحدى المشاركات، عن دور السيدات فى تصنيع المنتجات الثانوية من نخيل التمر، بهدف التمكين الاقتصادى للسيدات سواء الفتيات فى سن الشباب أو المرأة المعيلة أو المطلقات أو الأرامل، وتم تدريب أكثر من 500 سيدة على إنتاج هذه الحرف البيئية، ولذلك استحقت أن تنال جائزة المهرجان المادية هذا العام.

وتابعت رشا عبد اللطيف، إحدى المشاركات فى مهرجان التمور، بأن السيدات تتسابق وتبدع فى صناعة المشغولات اليدوية لأنه بمثابة إحساس بالفخر لها ولأسرتها فهو عائد معنوى بجانب العائد المادى.

وأشارت وفاء عامر، إحدى المشاركات، بأن منتجات الحرف البيئية اليدوية من النخيل تتمثل فى: العرجونة أو جريدة النخلة وتصنع منها اللوح الفنية للنول والشنط والأثاث والإكسسوارات، والخوص الذى يصنع منه الخطاف والثبت وحقائب الخضار والفاكهة والطبق والغطاء النوبى ومعلبات تغليف التمور وغير ذلك.

أحد-المشاركين
أحد-المشاركين

 

إحدى-العارضات
إحدى-العارضات

 

التمور
التمور

 

التمور-فى-المعرض
التمور-فى-المعرض

 

السيدات-المشاركات
السيدات-المشاركات

 

الصناعات-اليدوية
الصناعات-اليدوية

 

المشاركة-الليبية_1
المشاركة-الليبية_1

 

المشاركون
المشاركون

 

النول
النول

 

تمليع-التمر
تمليع-التمر

 

جانب-من-المشغولات
جانب-من-المشغولات

 

ركن-الوادى-الجديد
ركن-الوادى-الجديد

 

سيدات-يصنعن-المشغولات-بالهوية-البصرية
سيدات-يصنعن-المشغولات-بالهوية-البصرية

 

سيد-أمين
سيد-أمين

 

صحفى-اليوم-السابع-داخل-مهرجان-التمور
صحفى-اليوم-السابع-داخل-مهرجان-التمور

 

صحفى-اليوم-السابع-مع-التجار
صحفى-اليوم-السابع-مع-التجار

 

عرض-التمر_1
عرض-التمر_1

 

فاطمة-عبد-الستار-إحدى-المشاركات
فاطمة-عبد-الستار-إحدى-المشاركات

 

مزارعى-محافظة-أسوان
مزارعى-محافظة-أسوان

 

مشغولات-يدوية
مشغولات-يدوية

 

معرض-مهرجان-التمور
معرض-مهرجان-التمور

 

من-داخل-المعرض
من-داخل-المعرض

 


Oct. 11, 2022, 3:45 a.m. 114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية هي "الإمارات العربية المتحدة، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية السودان، المملكة العربية السعودية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وجمهورية مصر العربية"، يشاركون فى الم...
السعودية نيوز | 
                                            قصص كفاح ونجاح للمشاركين بمهرجان التمور الدولى بأسوان.. 114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية يروون رؤيتهم لتطوير وتنمية قطاع النخيل.. المشاركون: الصعيد يشتهر بالتمور الجافة وموسمها شهر رمضان.. ونحلم بإقامة مصانع محلية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | قصص كفاح ونجاح للمشاركين بمهرجان التمور الدولى بأسوان.. 114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية يروون رؤيتهم لتطوير وتنمية قطاع النخيل.. المشاركون: الصعيد يشتهر بالتمور الجافة وموسمها شهر رمضان.. ونحلم بإقامة مصانع محلية

السعودية نيوز | 
                                            قصص كفاح ونجاح للمشاركين بمهرجان التمور الدولى بأسوان.. 114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية يروون رؤيتهم لتطوير وتنمية قطاع النخيل.. المشاركون: الصعيد يشتهر بالتمور الجافة وموسمها شهر رمضان.. ونحلم بإقامة مصانع محلية
  • 244
الثلاثاء، 11 أكتوبر 2022 05:06 ص

114 عارضًا يمثلون 6 دول عربية هي "الإمارات العربية المتحدة، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية السودان، المملكة العربية السعودية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وجمهورية مصر العربية"، يشاركون فى المهرجان الدولى للتمور المصرية، والذى تستضيفه مدينة أسوان خلال الفترة من 8 حتى 10 أكتوبر.

"اليوم السابع" حرص على إجراء لقاءات مع المشاركين داخل أجنحة المعارض في حديقة الشيراتون على ضفاف النيل بأسوان، وسط حضور شعبي كبير من مختلف فئات المجتمع، للاطلاع على أفضل التمور المصرية ورؤية المتخصصين في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور.

مدثر عطا، من تجار البلح في محافظة أسوان، افتتح الحديث عن المشاركة في مهرجان التمور قائلاً: يعد هذا المعرض بشرة خير على مزارعي البلح في أسوان، لأن المحافظة تنتج كميات هائلة من البلح ذات الأصناف المختلفة لكن ينقصها إخراج المنتج بشكل جيد في صورته النهائية وذلك لعدم وجود مصانع إنتاج أو حتى ثلاجات حفظ المنتج، والتى ستعمل بدورها على تعظيم الاستفادة من المنتج الأسوانى الهائل من التمور ذات الأصناف الجيدة، مشيرًا إلى أنه فى حالة وجود عدد من مصانع التمور فى أسوان سيحدث تغييرًا كبيرًا للأفضل فى مجال إنتاج التمور الأسوانية وسيحافظ على الإنتاج من الإهدار والتلف وعوامل تغيرات الطقس مثل الأمطار والأتربة، وسيقلل التكلفة على المزارع والتجار من شراء أدوية حفظ ونقل الإنتاج لأسواق القاهرة وغيرها.

وتابع عصام الدشناوى، من تجار البلح، الحديث قائلاً: نشارك لأول مرة فى معارض التمور، ونعمل حاليًا على تجفيف التمور فى "مناشر البلح" بداية من شهر سبتمبر وحتى منتصف شهر نوفمبر، وطوال هذه المدة لابد من تعريض المنتج للشمس والهواء ثم يتم عملية تبخير التمور حتى يتم حفظها بطريقة جيدة تعرض مرة أخرى فى أسواق رمضان، وأسوان تشتهر بالعديد من الأصناف أغلبها أصناف التمر الجاف الذى يتم تخزينه لموسم شهر رمضان، ومنها أنواع: "الملكابى والسكوتى والقنديلة والشامية والبارتمودى" وغيرهم من المنتجات ذات الجودة العالية فى التمور.

وأضاف يسرى حسين، من منتجى وتجار التمور بمحافظة أسوان، أن المزارعين سعداء بإقامة مثل هذه الفعاليات التى تهتم بمنتج البلح، وتوعية المزارعين، خاصة أن هذا المهرجان يقام لأول مرة فى أسوان بعد أن كان يعقد فى سيوة بمطروح لدورات عدة، وهم مستبشرون خيرًا بخروج توصيات تنعكس بالإيجاب على منتجى وتجار التمور فى المحافظة خاصة فيما يتعلق بإقامة مصانع تهتم بالمنتج الأسوانى الجيد.

واستكمل المهندس رضا عبد المنعم، عضو بأحد المؤسسات المتعلقة بإنتاج التمور وأحد المشاركين فى المهرجان، الحديث قائلاً: هدفنا تنمية المنتج الأكثر فى أسوان وهو التمر، ومتفائلين بأن هذا المعرض سيكون إضافة حقيقية لأسوان فيما يتعلق بإنتاج التمور خاصة أنه ينبه المجتمع بأن أسوان لديها تمور عالية الجودة مختلفة الأصناف بالإضافة إلى التمور الجافة التى تشتهر بها المحافظة فهناك أنواع أخرى تزرع فى أسوان، ونتمنى استمرار إقامة دورات أخرى للمهرجان على أرض أسوان، لأنه بمثابة تنمية للمجتمع كله ويساعد على تحقيق التكامل فى إنتاج التمور بداية من النخلة وصولاً إلى تصدير المنتج، موضحاً بأن المؤسسة اهتمت بإنتاج العديد من منتجات التمر مثل "دبس التمر" وعبارة عن عسل التمر وله العديد من الفوائد ومنها تقوية المناعة، وأيضاً "البلح المكبوس" و"عجوة التمر".

وأوضح حسين مرسى، من تجار البلح بمدينة المنصورة محافظة الدقهلية، بأنه يتعامل مع تجار أسوان فى البلح القادم من الجنوب وعند علمه بالمهرجان المنعقد توجه على الفور إلى أسوان، مضيفاً أن البلح الأسوانى منتج جيد ولكن لابد أن يرتقى من درجة المحلية بإقامة مصنع يساعد الإنتاج على الخروج الأمثل للثمرة من تصنيع وتلميع وغسيل وتعبئة جيدة حتى يمكن تصديره وترويجه فى الأسواق على مدار السنة وليس قاصراً على موسم شهر رمضان فقط، خاصة أن أسوان تنتج كميات كبيرة ويصعب على التاجر بيعها وتسويقها فى فترة صغيرة قاصرة على شهر أو اثنين قبل رمضان.

وفى السياق، قالت فاطمة الزهراء عبد الستار، إحدى المشاركات فى المهرجان، إن مشاركتها جاءت لتوضيح الاستفادة من مشتقات التمور فهى تقدم منتج التمور بشكل مختلف متطور ويقدم للجمهور بطعم ومذاق عالى الجودة وذلك من خلال تصنيع التمور مع المخبوزات، موضحةً بأنها شاركت فى العديد من المحافل منها مهرجان التمور بالقاهرة والملتقى الصناعى لتحسين وتطوير من منتجها الخاص بالتمور.

وأشار المهندس سيد أمين أحد العارضين فى مهرجان التمور بأسوان، إلى أنه شارك لأكثر من مرة فى المهرجانات والفاعليات المتعلقة بالتمور فى سيوة والوادى الجديد بالإضافة إلى أسوان، ويأتى الهدف من المشاركة تنمية مجال التمور والاهتمام بالقطاع الحرفى فيه لاستغلال خامات البيئة الموجودة داخل محافظة أسوان، ووجود مصانع لغزل الصوف وصناعة أشكال مختلفة منه سواء السجاد أو الكلين أو الحرف اليدوية الأخرى، موضحا بأنه سبق أن تم تكريمه من جانب رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى فى الحرف اليدوية.

عبد الرحمن أحمد محمد، من الجماهيرية الليبية الشقيقة، وأحد المشاركين بمهرجان أسوان، قال إن مشاركتهم فى مهرجان التمور تعد هى الأولى لهم فى مصر ويعرضون من خلال المهرجان أنواع التمور الليبية منها: "آبل وتاليس وآمرير والصيفى والصعيدى وغيرها"، معبرين عن سعادتهم بهذه المشاركة.

وأوضح سامح شكر الله عزيز، أحد المشاركين، بأن مشاركتهم فى مهرجان أسوان، تأتى بهدف توسيع الصناعة من منتجات النخيل ومساعدة الأسر خاصة فى القرى على تحسين الدخل من خلال إيجاد فرص عمل للحرف اليدوية لهم.

وتحدثت صفاء محمد أحمد، إحدى المشاركات، عن دور السيدات فى تصنيع المنتجات الثانوية من نخيل التمر، بهدف التمكين الاقتصادى للسيدات سواء الفتيات فى سن الشباب أو المرأة المعيلة أو المطلقات أو الأرامل، وتم تدريب أكثر من 500 سيدة على إنتاج هذه الحرف البيئية، ولذلك استحقت أن تنال جائزة المهرجان المادية هذا العام.

وتابعت رشا عبد اللطيف، إحدى المشاركات فى مهرجان التمور، بأن السيدات تتسابق وتبدع فى صناعة المشغولات اليدوية لأنه بمثابة إحساس بالفخر لها ولأسرتها فهو عائد معنوى بجانب العائد المادى.

وأشارت وفاء عامر، إحدى المشاركات، بأن منتجات الحرف البيئية اليدوية من النخيل تتمثل فى: العرجونة أو جريدة النخلة وتصنع منها اللوح الفنية للنول والشنط والأثاث والإكسسوارات، والخوص الذى يصنع منه الخطاف والثبت وحقائب الخضار والفاكهة والطبق والغطاء النوبى ومعلبات تغليف التمور وغير ذلك.

أحد-المشاركين
أحد-المشاركين

 

إحدى-العارضات
إحدى-العارضات

 

التمور
التمور

 

التمور-فى-المعرض
التمور-فى-المعرض

 

السيدات-المشاركات
السيدات-المشاركات

 

الصناعات-اليدوية
الصناعات-اليدوية

 

المشاركة-الليبية_1
المشاركة-الليبية_1

 

المشاركون
المشاركون

 

النول
النول

 

تمليع-التمر
تمليع-التمر

 

جانب-من-المشغولات
جانب-من-المشغولات

 

ركن-الوادى-الجديد
ركن-الوادى-الجديد

 

سيدات-يصنعن-المشغولات-بالهوية-البصرية
سيدات-يصنعن-المشغولات-بالهوية-البصرية

 

سيد-أمين
سيد-أمين

 

صحفى-اليوم-السابع-داخل-مهرجان-التمور
صحفى-اليوم-السابع-داخل-مهرجان-التمور

 

صحفى-اليوم-السابع-مع-التجار
صحفى-اليوم-السابع-مع-التجار

 

عرض-التمر_1
عرض-التمر_1

 

فاطمة-عبد-الستار-إحدى-المشاركات
فاطمة-عبد-الستار-إحدى-المشاركات

 

مزارعى-محافظة-أسوان
مزارعى-محافظة-أسوان

 

مشغولات-يدوية
مشغولات-يدوية

 

معرض-مهرجان-التمور
معرض-مهرجان-التمور

 

من-داخل-المعرض
من-داخل-المعرض

 


الكلمات المفتاحية