Menu
السعودية نيوز | عميد سياسة واقتصاد بنى سويف: قرار أوبك+ فني من الدرجة الأولى ومصر تسانده
قالت الدكتورة نجلاء بكر عميد كلية السياسة والاقتصاد بجامعة بني سويف، إن بيان وزارة الخارجية المصرية الصادر لدعم موقف المملكة العربية السعودية في شرحها للاعتبارات الفنية الخاصة بقرار أوبك+ جيد، بينما تشهد الأمور الدولية حاليا حالة من التشابك على الساحة العالمية كافة.
 
وأضافت نجلاء بكر خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "في المساء مع قصواء" وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي والمذاع على فضائية CBC، أن بيان وزارة الخارجية المصرية لدعم السعودية أكد على أن القرار ليس سياسيا، حيث أن الهدف من قرار المملكة ليس لتخفيف حدة العقوبات المطبقة على روسيا خلال حربها على أوكرانيا، بقدر ما هو قرار فني من الدرجة الأولي وجاء لإحداث التوازن.
 
واستطردت، "القرار السعودي أثار مشكلات عدة من قبل الجانب الأمريكي، والذين اعتبروا بأنه قرار سياسي لدعم روسيا في حربها على أوكرانيا ولتخفيف حده العقوبات، لكن دول الخليج والسعودية أعلنوا أن القرار فني الهدف منه دعم الأسوق وإعطاء صورة حقيقية للنفط وليس له أي علاقة بالسياسة العالمية".
 
أما عن تضرر كلا من أمريكا وأوروبا بسبب النفط أو الغاز فأوضحت أن الأمر سيكون له انعكاسات اقتصادية سلبية كبرى على الدول الكبرى كالدول الأوروبية وأمريكا أو دول الشرق الأوسط، متابعة:"أوروبا تضررت بشكل كبير وبدأت ترسل إنجلترا وألمانيا حوالي 500 مليون يورو لتخفيف الحدة على المستهلكين في الغرب، وللسيطرة على الأسعار، والتكلفة دي هتجدد الصراع ضد الجانب الروسي، والصراع شديد جدا وشكلها هتستمر لأنها ستنتهي بالدولة المهيمنة على العالم".

Oct. 17, 2022, 8:51 p.m. قالت الدكتورة نجلاء بكر عميد كلية السياسة والاقتصاد بجامعة بني سويف، إن بيان وزارة الخارجية المصرية الصادر لدعم موقف المملكة العربية السعودية في شرحها للاعتبارات الفنية الخاصة بقرار أوبك+ جيد، بينما ت...
السعودية نيوز | 
                                            عميد سياسة واقتصاد بنى سويف: قرار أوبك+ فني من الدرجة الأولى ومصر تسانده
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | عميد سياسة واقتصاد بنى سويف: قرار أوبك+ فني من الدرجة الأولى ومصر تسانده

السعودية نيوز | 
                                            عميد سياسة واقتصاد بنى سويف: قرار أوبك+ فني من الدرجة الأولى ومصر تسانده
  • 469
الإثنين، 17 أكتوبر 2022 10:30 م
قالت الدكتورة نجلاء بكر عميد كلية السياسة والاقتصاد بجامعة بني سويف، إن بيان وزارة الخارجية المصرية الصادر لدعم موقف المملكة العربية السعودية في شرحها للاعتبارات الفنية الخاصة بقرار أوبك+ جيد، بينما تشهد الأمور الدولية حاليا حالة من التشابك على الساحة العالمية كافة.
 
وأضافت نجلاء بكر خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "في المساء مع قصواء" وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي والمذاع على فضائية CBC، أن بيان وزارة الخارجية المصرية لدعم السعودية أكد على أن القرار ليس سياسيا، حيث أن الهدف من قرار المملكة ليس لتخفيف حدة العقوبات المطبقة على روسيا خلال حربها على أوكرانيا، بقدر ما هو قرار فني من الدرجة الأولي وجاء لإحداث التوازن.
 
واستطردت، "القرار السعودي أثار مشكلات عدة من قبل الجانب الأمريكي، والذين اعتبروا بأنه قرار سياسي لدعم روسيا في حربها على أوكرانيا ولتخفيف حده العقوبات، لكن دول الخليج والسعودية أعلنوا أن القرار فني الهدف منه دعم الأسوق وإعطاء صورة حقيقية للنفط وليس له أي علاقة بالسياسة العالمية".
 
أما عن تضرر كلا من أمريكا وأوروبا بسبب النفط أو الغاز فأوضحت أن الأمر سيكون له انعكاسات اقتصادية سلبية كبرى على الدول الكبرى كالدول الأوروبية وأمريكا أو دول الشرق الأوسط، متابعة:"أوروبا تضررت بشكل كبير وبدأت ترسل إنجلترا وألمانيا حوالي 500 مليون يورو لتخفيف الحدة على المستهلكين في الغرب، وللسيطرة على الأسعار، والتكلفة دي هتجدد الصراع ضد الجانب الروسي، والصراع شديد جدا وشكلها هتستمر لأنها ستنتهي بالدولة المهيمنة على العالم".

الكلمات المفتاحية