Menu
السعودية نيوز | وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية: استضافة مصر COP27 يؤكد أهمية دورها

زخم غير مسبوق يشهده مؤتمر المناخ الذى تستضيفه شرم الشيخ هذه الأيام بمشاركة أكثر 40 ألف مشارك من مختلف الجنسيات، إضافة إلى توافد 120 من رؤساء الدول والحكومات وهو العدد الأكبر من الزعماء والدبلوماسيين والسياسيين رفيعى المستوى يشارك فى مثل هذه القمم.

 

وعلى هامش الفعاليات الخاصة بقمة المنخ، كان لتلفزيون "اليوم السابع" لقاء خاص مع عادل الجبير وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية ومبعوث المملكة الخاص لملف المناخ فى قمة المناخ السابعة والعشرين بشرم الشيخ، حيث تشارك المملكة العربية السعودية مشاركة بارزة فى المؤتمر خاصة من خلال مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التى تم إطلاقها منذ أيام ضمن فعالياتcop27، وعن تلك المبادرة قال الجبير تعد هذه النسخة الثانية التى أطلقها، الاثنين الماضى، الرئيس عبد الفتاح السيسى وولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان ضمن فعاليات قمة المناخ المنعقدة فى شرم الشيخ بحضور قادة عدد من الدول، حيث تم إطلاق النسخة الأولى العام الماضى بالمملكة العربية السعودية.

 

أضاف الجبير، أن الهدف من تلك المبادرة تعزيز التزامات المناخ الإقليمية التى تم الإعلان عنها، من خلال منصة استراتيجية تدعم التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الدول والحكومات المعنيين وصناع السياسات فى دول المنطقة، بما يساعد على تسريع وتيرة التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتطمح المملكة لتكثيف التعاون لتمويل هذه المبادرات، وإيجاد حلول لمواجهة التحديات المشتركة.

 

وتركز مبادرة الشرق الأوسط الأخضر على الإسهام فى خفض وإدارة انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى من جميع المصادر، وخلق فرص للطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة لإدارة الانبعاثات من المواد الهيدروكربونية، وإزالة ملايين الأطنان من الانبعاثات الكربونية من خلال الحلول التقنية والطبيعية، وقد أكد القادة على الالتزام بتبنى نهج مناسب لتحقيق التحول العادل لنموذج تنموى منخفض الانبعاثات وقادر على التكيف مع آثار تغير المناخ، يؤسس على التوصيات العلمية والمبادئ المتفق عليها، وأكدوا أيضا على أهمية العمل الدولى المشترك فى مجال حلول "الوقود النظيف" لتوفير الغذاء مما يسهم فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة عمومًا، والحصول على الطاقة المستدامة بأقل تكلفة.

 

أضاف عادل الجبير فى حديثه لـ"اليوم السابع"، أن المبادرة تستهدف أيضا التوسع فى التشجير بالمنطقة، وزراعة 90 مليون شجرة على مدى الفترات المقبلة؛ لتساهم فى تقليص نسبة انبعاثات الكربون وزيادة إنتاج الأكسجين، ويعد التشجير، من الحلول الحلول الطبيعية المستخدمة لمواجهة الانبعاثات، وقد تم فى السابق إطلاق مبادرات عديدة، منها تأسيس مركز إقليمى للتغير المناخى، وبرنامج إقليمى لاستمطار السحب.

 

كما تستهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر أيضًا مواجهة التصحر واستصلاح 200 مليون هكتار من الأراضى المتدهورة مخفضة بذلك 2.5% من معدلات الانبعاثات العالمية.

 

عادل الجبير
عادل الجبير والزميلة إيمان حنا 

 

وأكد الجبير، أن مبادر الشرق الأوسط الأخضر تثبت أن الدول العربية ودول منطة الشرق الأوسط تستطيع أن تساهم بأكثر من نسبتها وتلعب دورا أكبر فى تحسين الوضع المناخى فى العالم، ومن جانبها المملكة تؤكد على التزامها بالعمل مع دول المنطقة من أجل تحقيق أهداف المبادرة لتكون نموذجًا عالميًا لمواجهة التغيرات المناخية، ومن جانبهم أبدى القادة التزامهم بتهيئة مستقبل أفضل فيما يتعلق بالبيئة والمناخ، إيمانًا بأهمية أهداف المبادرة فى سبيل التنمية المستدامة والحفاظ على التنوع الإحيائى فيها واستعادته بما يعود بالنفع على شعوب العالم وليس المنطقة فقط.

 

وشدد الجبير أيضا، أن مواجهة التغير المناخى يأتى فى أولويات اهتمامات الدول، رغم التحديات الكثيرة التى يمر بها العالم، لكنيبقى ملف المناخ أولوية.

 

وعن الدور المصرى فى تلك المبادرة وفى مواجهة أزمات المناخ بشكل عام، قال الجبير فى حديثه لـ"اليوم السابع"، إن الدور المصرى دائما مهم وبارز، وبالنسبة إلى التصدى لخطر التغير المناخى فإن مصر تلعب دائما دورا مهما جدا، وها هى تستضيف القمة الأكبر للمناخ cop27، وهذا يؤكد دورها المهم، وأشار الجبير إلى أن مصر قامت بالعديد من الخطوات ونفذت العديد من المشروعات والمبادرات الداعمة للبيئة وحمايتها ومكافحة ما يهدد المناخ.

 

وعن العلاقات بين مصر والمملكة قال، أن البلدين تربطهما علاقات أخوية تاريخية ممتدة على كافة المستويات، ودائما مصر والمملكة العربية السعودية تعملان دائما جنبا إلى جنب فى العديد من المجالات وهناك دعم متبادل دائم، وفى مجال المناخ أيضا نعمل سويا كيدٍ واحدة من أجل إنجاح قمة المناخ والجهد المبذول لتحقيق الأهداف المنشودة، فنحن نقدر الجهود التى قامت بها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى من أجل قمة المناخ السابعة والعشرين والتى تزخر بالعديد من الفعاليات وحضور عربى ودولى كبير، ونؤكد دعم المملكة للجهود المصرية.

 

وأشار الجبير فى حديثه أيضا، إلى أهمية القمة السابعة والعشرين للمناخ التى تستضيفها مدينة شرم الشيخ حاليا،خاصة أن مصر دولة عربية تمثل الدول العربية وهى التى تعانى والأكثر تضررا من التغيرات المناخية والعديد منه يواجه التصحر، فى ظل تحديات كبيرة تواجهها القارة لجلب الاستثمارات وتوفير التمويل اللازمة للتعامل مع التغير المناخى والجانب التقنى أيضا، كما أن مصر تمثل أفريقيا فى استضافة هذه القمة والقارة الأفريقية غنية ولديها فرص واعدة هائلة فيما يتعلق بمصادر الطاقة المتجددة ومن الممكن أن تسهم بشكل كبير فى إيجاد مصادر للطاقة النظيفة مستقبلا، لذا فإن انعقاد cop27 على أرض مصر مهم للقارة الأفريقية.

 

وأوضح الجبير، أن الشعار الذى تتبناها قمة المناخ المنعقدة بمصر "الانتقال من مرحلة الحديث إلى التنفيذ"، هذا يضيف إلى أهمية القمة وسيكون له أثر بالغ الأهمية على دفع الدول للعمل تنفيذ للاتفاقيت السابقة التى تمت فى جلاسجو أو باريس.

 

وأضاف أن الكلمات التى ألقاها الزعماء ورؤساء الدول تبرز استعداد وإرادة حقيقية لتحويل المفاوضات إلى مشروعات وخطوات على أرض الواقع، ونحن جميعا نأمل فى أن تتحد الدول من أجل الحفاظ على بيئتنا وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

 

وجدد القادة أهمية تأكيد حشد وتوفير التمويل اللازم لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، ولجميع التقنيات والحلول التى تساهم فى معالجة الانبعاثات من خلال الأطر الثنائية والإقليمية والدولية، والتنسيق فى هذا الإطار، وعطفًا على ذلك الترحيب بتعهدات التمويل المقدمة من عدد من البنود والصناديق وعلى رأسها البنك الإسلامى للتنمية وصندوق أوبك للتنمية الدولية.

 

وأوضح أن المملكة العربية السعودية قامت بإطلاق العديد من المبادرات الأخرى، منها صندوق استثمار إقليمى مخصص لتمويل حلول تقنيات الاقتصاد الدائرى للكربون، ومبادرة حلول الوقود النظيف من أجل توفير الغذاء، ومنصة تعاون دولية لتطبيق هذا النهج.

 

وأشار أن المملكة لديها برامج لإنتاج الطاقة المتجددة، وبرامج للاستخدام الأمثل للطاقة وقد تبنت المملكة اكثر من 60 مبادرة معنية بقضايا البيئة والمناخ منها مبادرة السعودية الخضراء، وصناعة الهيدروجين الأخضر وجيمع تلك المبادرات تهدف إلى الوصول للحياد الصفرى، وتقليل الانبعاثات الكربونية، وتعزيز إنتاج الأكسجين، وهناك العديد من الخطوات تقوم بها المملكة لتسريع وتيرة تطوير وتبنى تقنيات ومصادر الطاقة النظيفة، المتمثلة باستخدام الطاقة المتجددة، بهدف إدارة الانبعاثات من المواد الهيدروكربونية، وقد أعلنها ولى العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال إطلاق النسخة الثانية من مبادرة الشرق الأوسط الأخضر بشرم الشيخ، ومن أبرز هذه الخطوات تنويع المزيج من الطاقة المستخدمة فى توليد الكهرباء فى المملكة بحيث يتم إنتاج 50% من الكهرباء داخل المملكة بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030م، وهو ما يساعد على التخلص من حوالى 44 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، أى ما يعادل 15% من إسهامات المملكة العربية السعودية المحددة وطنيًا حاليًا، بحلول 2035، كما أعلنت المملكة استهدافها زيادة المناطق المحمية البرية والبحرية إلى 30% من إجمالى المساحة الوطنية.


Nov. 10, 2022, 10:13 a.m. زخم غير مسبوق يشهده مؤتمر المناخ الذى تستضيفه شرم الشيخ هذه الأيام بمشاركة أكثر 40 ألف مشارك من مختلف الجنسيات، إضافة إلى توافد 120 من رؤساء الدول والحكومات وهو العدد الأكبر من الزعماء والدبلوماسيين و...
السعودية نيوز | 
                                            وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية: استضافة مصر COP27 يؤكد أهمية دورها
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية: استضافة مصر COP27 يؤكد أهمية دورها

السعودية نيوز | 
                                            وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية: استضافة مصر COP27 يؤكد أهمية دورها
  • 750
الخميس، 10 نوفمبر 2022 12:02 م

زخم غير مسبوق يشهده مؤتمر المناخ الذى تستضيفه شرم الشيخ هذه الأيام بمشاركة أكثر 40 ألف مشارك من مختلف الجنسيات، إضافة إلى توافد 120 من رؤساء الدول والحكومات وهو العدد الأكبر من الزعماء والدبلوماسيين والسياسيين رفيعى المستوى يشارك فى مثل هذه القمم.

 

وعلى هامش الفعاليات الخاصة بقمة المنخ، كان لتلفزيون "اليوم السابع" لقاء خاص مع عادل الجبير وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية ومبعوث المملكة الخاص لملف المناخ فى قمة المناخ السابعة والعشرين بشرم الشيخ، حيث تشارك المملكة العربية السعودية مشاركة بارزة فى المؤتمر خاصة من خلال مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التى تم إطلاقها منذ أيام ضمن فعالياتcop27، وعن تلك المبادرة قال الجبير تعد هذه النسخة الثانية التى أطلقها، الاثنين الماضى، الرئيس عبد الفتاح السيسى وولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان ضمن فعاليات قمة المناخ المنعقدة فى شرم الشيخ بحضور قادة عدد من الدول، حيث تم إطلاق النسخة الأولى العام الماضى بالمملكة العربية السعودية.

 

أضاف الجبير، أن الهدف من تلك المبادرة تعزيز التزامات المناخ الإقليمية التى تم الإعلان عنها، من خلال منصة استراتيجية تدعم التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الدول والحكومات المعنيين وصناع السياسات فى دول المنطقة، بما يساعد على تسريع وتيرة التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتطمح المملكة لتكثيف التعاون لتمويل هذه المبادرات، وإيجاد حلول لمواجهة التحديات المشتركة.

 

وتركز مبادرة الشرق الأوسط الأخضر على الإسهام فى خفض وإدارة انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى من جميع المصادر، وخلق فرص للطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة لإدارة الانبعاثات من المواد الهيدروكربونية، وإزالة ملايين الأطنان من الانبعاثات الكربونية من خلال الحلول التقنية والطبيعية، وقد أكد القادة على الالتزام بتبنى نهج مناسب لتحقيق التحول العادل لنموذج تنموى منخفض الانبعاثات وقادر على التكيف مع آثار تغير المناخ، يؤسس على التوصيات العلمية والمبادئ المتفق عليها، وأكدوا أيضا على أهمية العمل الدولى المشترك فى مجال حلول "الوقود النظيف" لتوفير الغذاء مما يسهم فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة عمومًا، والحصول على الطاقة المستدامة بأقل تكلفة.

 

أضاف عادل الجبير فى حديثه لـ"اليوم السابع"، أن المبادرة تستهدف أيضا التوسع فى التشجير بالمنطقة، وزراعة 90 مليون شجرة على مدى الفترات المقبلة؛ لتساهم فى تقليص نسبة انبعاثات الكربون وزيادة إنتاج الأكسجين، ويعد التشجير، من الحلول الحلول الطبيعية المستخدمة لمواجهة الانبعاثات، وقد تم فى السابق إطلاق مبادرات عديدة، منها تأسيس مركز إقليمى للتغير المناخى، وبرنامج إقليمى لاستمطار السحب.

 

كما تستهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر أيضًا مواجهة التصحر واستصلاح 200 مليون هكتار من الأراضى المتدهورة مخفضة بذلك 2.5% من معدلات الانبعاثات العالمية.

 

عادل الجبير
عادل الجبير والزميلة إيمان حنا 

 

وأكد الجبير، أن مبادر الشرق الأوسط الأخضر تثبت أن الدول العربية ودول منطة الشرق الأوسط تستطيع أن تساهم بأكثر من نسبتها وتلعب دورا أكبر فى تحسين الوضع المناخى فى العالم، ومن جانبها المملكة تؤكد على التزامها بالعمل مع دول المنطقة من أجل تحقيق أهداف المبادرة لتكون نموذجًا عالميًا لمواجهة التغيرات المناخية، ومن جانبهم أبدى القادة التزامهم بتهيئة مستقبل أفضل فيما يتعلق بالبيئة والمناخ، إيمانًا بأهمية أهداف المبادرة فى سبيل التنمية المستدامة والحفاظ على التنوع الإحيائى فيها واستعادته بما يعود بالنفع على شعوب العالم وليس المنطقة فقط.

 

وشدد الجبير أيضا، أن مواجهة التغير المناخى يأتى فى أولويات اهتمامات الدول، رغم التحديات الكثيرة التى يمر بها العالم، لكنيبقى ملف المناخ أولوية.

 

وعن الدور المصرى فى تلك المبادرة وفى مواجهة أزمات المناخ بشكل عام، قال الجبير فى حديثه لـ"اليوم السابع"، إن الدور المصرى دائما مهم وبارز، وبالنسبة إلى التصدى لخطر التغير المناخى فإن مصر تلعب دائما دورا مهما جدا، وها هى تستضيف القمة الأكبر للمناخ cop27، وهذا يؤكد دورها المهم، وأشار الجبير إلى أن مصر قامت بالعديد من الخطوات ونفذت العديد من المشروعات والمبادرات الداعمة للبيئة وحمايتها ومكافحة ما يهدد المناخ.

 

وعن العلاقات بين مصر والمملكة قال، أن البلدين تربطهما علاقات أخوية تاريخية ممتدة على كافة المستويات، ودائما مصر والمملكة العربية السعودية تعملان دائما جنبا إلى جنب فى العديد من المجالات وهناك دعم متبادل دائم، وفى مجال المناخ أيضا نعمل سويا كيدٍ واحدة من أجل إنجاح قمة المناخ والجهد المبذول لتحقيق الأهداف المنشودة، فنحن نقدر الجهود التى قامت بها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى من أجل قمة المناخ السابعة والعشرين والتى تزخر بالعديد من الفعاليات وحضور عربى ودولى كبير، ونؤكد دعم المملكة للجهود المصرية.

 

وأشار الجبير فى حديثه أيضا، إلى أهمية القمة السابعة والعشرين للمناخ التى تستضيفها مدينة شرم الشيخ حاليا،خاصة أن مصر دولة عربية تمثل الدول العربية وهى التى تعانى والأكثر تضررا من التغيرات المناخية والعديد منه يواجه التصحر، فى ظل تحديات كبيرة تواجهها القارة لجلب الاستثمارات وتوفير التمويل اللازمة للتعامل مع التغير المناخى والجانب التقنى أيضا، كما أن مصر تمثل أفريقيا فى استضافة هذه القمة والقارة الأفريقية غنية ولديها فرص واعدة هائلة فيما يتعلق بمصادر الطاقة المتجددة ومن الممكن أن تسهم بشكل كبير فى إيجاد مصادر للطاقة النظيفة مستقبلا، لذا فإن انعقاد cop27 على أرض مصر مهم للقارة الأفريقية.

 

وأوضح الجبير، أن الشعار الذى تتبناها قمة المناخ المنعقدة بمصر "الانتقال من مرحلة الحديث إلى التنفيذ"، هذا يضيف إلى أهمية القمة وسيكون له أثر بالغ الأهمية على دفع الدول للعمل تنفيذ للاتفاقيت السابقة التى تمت فى جلاسجو أو باريس.

 

وأضاف أن الكلمات التى ألقاها الزعماء ورؤساء الدول تبرز استعداد وإرادة حقيقية لتحويل المفاوضات إلى مشروعات وخطوات على أرض الواقع، ونحن جميعا نأمل فى أن تتحد الدول من أجل الحفاظ على بيئتنا وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

 

وجدد القادة أهمية تأكيد حشد وتوفير التمويل اللازم لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، ولجميع التقنيات والحلول التى تساهم فى معالجة الانبعاثات من خلال الأطر الثنائية والإقليمية والدولية، والتنسيق فى هذا الإطار، وعطفًا على ذلك الترحيب بتعهدات التمويل المقدمة من عدد من البنود والصناديق وعلى رأسها البنك الإسلامى للتنمية وصندوق أوبك للتنمية الدولية.

 

وأوضح أن المملكة العربية السعودية قامت بإطلاق العديد من المبادرات الأخرى، منها صندوق استثمار إقليمى مخصص لتمويل حلول تقنيات الاقتصاد الدائرى للكربون، ومبادرة حلول الوقود النظيف من أجل توفير الغذاء، ومنصة تعاون دولية لتطبيق هذا النهج.

 

وأشار أن المملكة لديها برامج لإنتاج الطاقة المتجددة، وبرامج للاستخدام الأمثل للطاقة وقد تبنت المملكة اكثر من 60 مبادرة معنية بقضايا البيئة والمناخ منها مبادرة السعودية الخضراء، وصناعة الهيدروجين الأخضر وجيمع تلك المبادرات تهدف إلى الوصول للحياد الصفرى، وتقليل الانبعاثات الكربونية، وتعزيز إنتاج الأكسجين، وهناك العديد من الخطوات تقوم بها المملكة لتسريع وتيرة تطوير وتبنى تقنيات ومصادر الطاقة النظيفة، المتمثلة باستخدام الطاقة المتجددة، بهدف إدارة الانبعاثات من المواد الهيدروكربونية، وقد أعلنها ولى العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال إطلاق النسخة الثانية من مبادرة الشرق الأوسط الأخضر بشرم الشيخ، ومن أبرز هذه الخطوات تنويع المزيج من الطاقة المستخدمة فى توليد الكهرباء فى المملكة بحيث يتم إنتاج 50% من الكهرباء داخل المملكة بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030م، وهو ما يساعد على التخلص من حوالى 44 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، أى ما يعادل 15% من إسهامات المملكة العربية السعودية المحددة وطنيًا حاليًا، بحلول 2035، كما أعلنت المملكة استهدافها زيادة المناطق المحمية البرية والبحرية إلى 30% من إجمالى المساحة الوطنية.


الكلمات المفتاحية
اليوم السابع بلس عادل الجبير قمة المناخ التغيرات المناخية مؤتمر المناخ cop 27 كوب 27 cop27 قمة المناخ 2022 جدول قمة المناخ أهمية قمة المناخ قمه المناخ بشرم الشيخ افتتاح قمة المناخ مصر تتسلم رئاسة قمة المناخ جدول جلسات قمة المناخ جدول قمه المناخ الدول المشاركة في قمة المناخ موعد قمة المناخ في شرم الشيخ قمة المناخ مصر 2022 COP27 Egypt COP 2022 مؤتمر كوب 27 مؤتمر المناخ 2022 مؤتمر المناخ 27 الدول المشاركة في قمة المناخ 2022 قمة المناخ في مصر 2022 مؤتمر المناخ شرم الشيخ 2022 قمه المناخ شرم الشيخ قمة المناخ اليوم السابع قمة المناخ شرم الشيخ أهداف مؤتمر المناخ قمة المناخ cop27 اليوم السابع من سيحضر قمة المناخ في مصر قمه المناخ 2022 قمه المناخ مصر 2022 قمة المناخ 27 قمة المناخ يوم قمة المناخ ويكيبيديا استعدادات شرم الشيخ لمؤتمر المناخ موعد مؤتمر COP 27 قضايا مؤتمر COP 27 موقع مؤتمر المناخ 2022 مؤتمر المناخ ويكيبيديا مؤتمر الأطراف cop 27 مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ