Menu
السعودية نيوز | أستاذ علوم بيئية: لا يوجد بمصر انبعاثات ملوثة تؤثر فى ظاهرة الاحتباس الحرارى
 
 
قال الدكتور وحيد إمام، أستاذ علوم البيئة بجامعة عين شمس: إن مصر والإمارات والسعودية قدموا مبادرات تعمل على حل مشاكل كبيرة للحد من تأثير النشاط البشري على المناخ، حيث تم توقيع عقد بين مصر والولايات المتحدة والإمارات لإدخال الطاقة الجديدة والمتجددة.
 
وأضاف الدكتور وحيد إمام، خلال مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز، أن هذا التعاقد سيعمل على إدخال 10 جيجا وات إلى مصر والذى يمكنها من أن تخطو خطوة للأمام فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وإلتزاماتها الدولية، مشيرا إلى أنه من المفترض أن نصل على عام 2035 إلى 42% من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.
 
وأكد أن الدولة المصرية ستصل لهذا الرقم فى عام 2030 والذى يعد إنجاز كبير للدبلوماسية المصرية والمؤتمر، موضحا أن الإنبعاثات المصرية لا تمثل أكثر من 0.6 % من إجمالى إنبعاثات العالم، بمعنى أننا لا يوجد لدينا إنبعاثات ملوثة أو إنبعاثات كربونية ممكن أن تؤثر فى ظاهرة الإحتباس الحرارى.   
 
 

Nov. 16, 2022, 2:27 a.m. قال الدكتور وحيد إمام، أستاذ علوم البيئة بجامعة عين شمس: إن مصر والإمارات والسعودية قدموا مبادرات تعمل على حل مشاكل كبيرة للحد من تأثير النشاط البشري على المناخ، حيث تم توقيع عقد بين مصر والولايات الم...
السعودية نيوز | 
                                            أستاذ علوم بيئية: لا يوجد بمصر انبعاثات ملوثة تؤثر فى ظاهرة الاحتباس الحرارى
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أستاذ علوم بيئية: لا يوجد بمصر انبعاثات ملوثة تؤثر فى ظاهرة الاحتباس الحرارى

السعودية نيوز | 
                                            أستاذ علوم بيئية: لا يوجد بمصر انبعاثات ملوثة تؤثر فى ظاهرة الاحتباس الحرارى
  • 598
الأربعاء، 16 نوفمبر 2022 04:00 ص
 
 
قال الدكتور وحيد إمام، أستاذ علوم البيئة بجامعة عين شمس: إن مصر والإمارات والسعودية قدموا مبادرات تعمل على حل مشاكل كبيرة للحد من تأثير النشاط البشري على المناخ، حيث تم توقيع عقد بين مصر والولايات المتحدة والإمارات لإدخال الطاقة الجديدة والمتجددة.
 
وأضاف الدكتور وحيد إمام، خلال مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز، أن هذا التعاقد سيعمل على إدخال 10 جيجا وات إلى مصر والذى يمكنها من أن تخطو خطوة للأمام فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وإلتزاماتها الدولية، مشيرا إلى أنه من المفترض أن نصل على عام 2035 إلى 42% من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.
 
وأكد أن الدولة المصرية ستصل لهذا الرقم فى عام 2030 والذى يعد إنجاز كبير للدبلوماسية المصرية والمؤتمر، موضحا أن الإنبعاثات المصرية لا تمثل أكثر من 0.6 % من إجمالى إنبعاثات العالم، بمعنى أننا لا يوجد لدينا إنبعاثات ملوثة أو إنبعاثات كربونية ممكن أن تؤثر فى ظاهرة الإحتباس الحرارى.   
 
 

الكلمات المفتاحية