Menu
السعودية نيوز | الكورة مش بس للشعوب.. رؤساء وزعماء ومسئولون "بيشجعوا" من المدرجات.. رئيسة كرواتيا السابقة تخطف الأنظار بمونديالى روسيا وقطر.. وزير الرياضة السعودى يحتفل بلحظات الأخضر التاريخية.. وميركل وجاك شيراك "مجانين" كورة

يعتقد البعض أن كرة القدم هى لعبة يقتصر عشقها على الشعوب فقط، لكن يبدو أن هذه النظرة غير دقيقة، فالرؤساء والزعماء والمسئولون قد يتفاعلون أيضًا مع منتخبات بلادهم أثناء المباريات، وينسون البروتوكولات والمظهر العام الذى دائما ما يحافظ عليه المسئولون، فجنون كرة القدم، وحب الوطن، قد يدفعان المسئولين إلى المبالغة فى إظهار مدى الفرحة بالفوز، لا سيما إذا كان الفوز غاليا أو ببطولة كبيرة.

رئيسة كرواتيا السابقة كوليندا كيتاروفيتش

خلال نسخة كأس العالم الحالية المقامة في قطر، ظهر العديد من المسئولين من عدة دول لدم منتخبات بلادهم، إلا أن رئيس دولة كرواتيا السابقة كوليندا كيتاروفيتش، لفتت الأضواء إليها، حيث ظهرت وهى تدعم منتخب بلادها أمام فريق كندا الذى فاز بنتيجة 4 أهداف مقابل هدف، وهى ترتدى زيا تقليديا، وتشجع اللاعبين بحماس شديد.

ليست هذه هي المرة الأولى التى ظهرت بها كوليندا في ملاعب كأس العالم، حيث سبق وأن ظهرت في النسخة السابقة من كأس العالم روسيا 2018، حيث دعمت لاعبى منتخب بلادها في نهائي البطولة أمام فرنسا، ولكن النهائي لم تفز، إلا أن كوليندا كانت حريصة على دعم لاعبى الفريق وتحديدا لوكا مودريتش قائد الفريق، والذى ظهرت في احدى الصور وهى تمسح دموعه عقب الهزيمة.

260538-رئيسة-كرواتيا-السابقة-تساند-منتخب-بلادها
رئيسة كرواتيا السابقة تساند منتخب بلادها
 
رئيسة كرواتيا أثناء كأس العالم 2018
رئيسة كرواتيا أثناء كأس العالم 2018

نائب رئيس الإكوادور ألفريدو بوريرو فيجا

أيضا كان ألفريدو بوريرو فيجا نائب رئيس الإكوادور، حريصا على دعم لاعبى منتخب بلاده، حيث توجه إلى قطر مع فعاليات افتتاح المونديال، وظهر في حفل الافتتاح، كذلك حضر العديد من الفعاليات على هامش المونديال، وتحديدا الفعاليات الخيرية، وأيضا كان له حضور بارز في دعم لاعبى المنتخب الاكوادورى، لا سيما بعد الفوز على منتخب قطر في المجموعة الأولى.

نائب الرئيس الإكوادوري
نائب الرئيس الإكوادوري

وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز

وفيما حقق المنتخب السعودية فوزا تاريخية، ليس فقط في تاريخ السعودية، ولكن في تاريخ الدول والمنتخبات العربية، بفوزه على منتخب الأرجنتين بنتيجة هدفين مقابل هدف، وهو ما أسعد الملايين من عرب، إلا أن الأجواء في الملعب كانت مختلفة وتاريخية، حيث وثقت الكاميرات ظهور وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز، والذى كان سعيدا ومتفاعلا بحماس مع فوز المنتخب السعودى على منتخب الأرجنتين.

وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز
وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز

وزيرة الرياضة الأسترالية أنيكا ويلز

كذلك حرصت وزيرة الرياضة الأسترالية أنيكا ويلز على الحضور لقطر لدعم ومساندة منتخب بلادها، وقد دعمت الفريق فى هزيمته أمام فرنسا، قبل أن يفوز المنتخب الاسترالى على المنتخب التونسى، ويبقى على حظوظه، كذلك تواجدت ويلز فى أكثر من فاعلية وفى زيارات على هامش حضورها البطولة.

الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون

وبعيدا عن هذا المونديال، فقد كان حضور الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون مهما، في نهائي كأس العالم روسيا 2018، والذى توج به منتخب فرنسا للمرة الثانية في تاريخه، وبعد 20 عاما من تتويجه بالكأس في 1998، وحضر ماكرون النهائي الذى كان أمام منتخب كرواتيا، وأظهرت الصور تفاعل ماكرون مع الأهداف بشكل حماسى وانفعالى.

ايمانويل ماكرون فى نهائى 2018
ايمانويل ماكرون فى نهائى 2018

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل

أما خلال نهائي كأس العالم البرازيل 2014، حرصت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على دعم لاعبى منتخب بلادها، والذين كانوا فى أفضل فتراتهم الفنية، واستطاعوا الفوز بالكأس على حساب منتخب الأرجنتين، وسط فرحة عارمة وانفعال ملحوظ لأنجيلا ميركل، بعيد كل البعد عن شخصيتها التى دائما ما كانت تبدو صارمة.

انجيلا ميركل
انجيلا ميركل
 
ميركل
ميركل

الرئيس الفرنسي جاك شيراك

وقبل 24 عاما، استضافت فرنسا كأس العالم، واستطاع زيدان ورفاقه أن يقتنصوا اللقب من لاعبى البرازيل، إلا أن عدسات الكاميرات وقتها وثقت لحظات تاريخية لا يمكن أن تنسى للرئيس الفرنسي جاك شيراك، والذى كان يتفاعل مع كل هدف بشكل مجنون، لتتصدر بعدها صوره وهو يحتفل بالأهداف مجلات وصحف العالم.

جاك جيراك فى نهائى 1998
جاك جيراك فى نهائى 1998
 

Dec. 3, 2022, 5:09 p.m. يعتقد البعض أن كرة القدم هى لعبة يقتصر عشقها على الشعوب فقط، لكن يبدو أن هذه النظرة غير دقيقة، فالرؤساء والزعماء والمسئولون قد يتفاعلون أيضًا مع منتخبات بلادهم أثناء المباريات، وينسون البروتوكولات وال...
السعودية نيوز | 
                                            الكورة مش بس للشعوب.. رؤساء وزعماء ومسئولون "بيشجعوا" من المدرجات.. رئيسة كرواتيا السابقة تخطف الأنظار بمونديالى روسيا وقطر.. وزير الرياضة السعودى يحتفل بلحظات الأخضر التاريخية.. وميركل وجاك شيراك "مجانين" كورة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الكورة مش بس للشعوب.. رؤساء وزعماء ومسئولون "بيشجعوا" من المدرجات.. رئيسة كرواتيا السابقة تخطف الأنظار بمونديالى روسيا وقطر.. وزير الرياضة السعودى يحتفل بلحظات الأخضر التاريخية.. وميركل وجاك شيراك "مجانين" كورة

السعودية نيوز | 
                                            الكورة مش بس للشعوب.. رؤساء وزعماء ومسئولون "بيشجعوا" من المدرجات.. رئيسة كرواتيا السابقة تخطف الأنظار بمونديالى روسيا وقطر.. وزير الرياضة السعودى يحتفل بلحظات الأخضر التاريخية.. وميركل وجاك شيراك "مجانين" كورة
  • 397
السبت، 03 ديسمبر 2022 07:00 م

يعتقد البعض أن كرة القدم هى لعبة يقتصر عشقها على الشعوب فقط، لكن يبدو أن هذه النظرة غير دقيقة، فالرؤساء والزعماء والمسئولون قد يتفاعلون أيضًا مع منتخبات بلادهم أثناء المباريات، وينسون البروتوكولات والمظهر العام الذى دائما ما يحافظ عليه المسئولون، فجنون كرة القدم، وحب الوطن، قد يدفعان المسئولين إلى المبالغة فى إظهار مدى الفرحة بالفوز، لا سيما إذا كان الفوز غاليا أو ببطولة كبيرة.

رئيسة كرواتيا السابقة كوليندا كيتاروفيتش

خلال نسخة كأس العالم الحالية المقامة في قطر، ظهر العديد من المسئولين من عدة دول لدم منتخبات بلادهم، إلا أن رئيس دولة كرواتيا السابقة كوليندا كيتاروفيتش، لفتت الأضواء إليها، حيث ظهرت وهى تدعم منتخب بلادها أمام فريق كندا الذى فاز بنتيجة 4 أهداف مقابل هدف، وهى ترتدى زيا تقليديا، وتشجع اللاعبين بحماس شديد.

ليست هذه هي المرة الأولى التى ظهرت بها كوليندا في ملاعب كأس العالم، حيث سبق وأن ظهرت في النسخة السابقة من كأس العالم روسيا 2018، حيث دعمت لاعبى منتخب بلادها في نهائي البطولة أمام فرنسا، ولكن النهائي لم تفز، إلا أن كوليندا كانت حريصة على دعم لاعبى الفريق وتحديدا لوكا مودريتش قائد الفريق، والذى ظهرت في احدى الصور وهى تمسح دموعه عقب الهزيمة.

260538-رئيسة-كرواتيا-السابقة-تساند-منتخب-بلادها
رئيسة كرواتيا السابقة تساند منتخب بلادها
 
رئيسة كرواتيا أثناء كأس العالم 2018
رئيسة كرواتيا أثناء كأس العالم 2018

نائب رئيس الإكوادور ألفريدو بوريرو فيجا

أيضا كان ألفريدو بوريرو فيجا نائب رئيس الإكوادور، حريصا على دعم لاعبى منتخب بلاده، حيث توجه إلى قطر مع فعاليات افتتاح المونديال، وظهر في حفل الافتتاح، كذلك حضر العديد من الفعاليات على هامش المونديال، وتحديدا الفعاليات الخيرية، وأيضا كان له حضور بارز في دعم لاعبى المنتخب الاكوادورى، لا سيما بعد الفوز على منتخب قطر في المجموعة الأولى.

نائب الرئيس الإكوادوري
نائب الرئيس الإكوادوري

وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز

وفيما حقق المنتخب السعودية فوزا تاريخية، ليس فقط في تاريخ السعودية، ولكن في تاريخ الدول والمنتخبات العربية، بفوزه على منتخب الأرجنتين بنتيجة هدفين مقابل هدف، وهو ما أسعد الملايين من عرب، إلا أن الأجواء في الملعب كانت مختلفة وتاريخية، حيث وثقت الكاميرات ظهور وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز، والذى كان سعيدا ومتفاعلا بحماس مع فوز المنتخب السعودى على منتخب الأرجنتين.

وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز
وزير الرياضة السعودى الأمير عبدالعزيز

وزيرة الرياضة الأسترالية أنيكا ويلز

كذلك حرصت وزيرة الرياضة الأسترالية أنيكا ويلز على الحضور لقطر لدعم ومساندة منتخب بلادها، وقد دعمت الفريق فى هزيمته أمام فرنسا، قبل أن يفوز المنتخب الاسترالى على المنتخب التونسى، ويبقى على حظوظه، كذلك تواجدت ويلز فى أكثر من فاعلية وفى زيارات على هامش حضورها البطولة.

الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون

وبعيدا عن هذا المونديال، فقد كان حضور الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون مهما، في نهائي كأس العالم روسيا 2018، والذى توج به منتخب فرنسا للمرة الثانية في تاريخه، وبعد 20 عاما من تتويجه بالكأس في 1998، وحضر ماكرون النهائي الذى كان أمام منتخب كرواتيا، وأظهرت الصور تفاعل ماكرون مع الأهداف بشكل حماسى وانفعالى.

ايمانويل ماكرون فى نهائى 2018
ايمانويل ماكرون فى نهائى 2018

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل

أما خلال نهائي كأس العالم البرازيل 2014، حرصت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على دعم لاعبى منتخب بلادها، والذين كانوا فى أفضل فتراتهم الفنية، واستطاعوا الفوز بالكأس على حساب منتخب الأرجنتين، وسط فرحة عارمة وانفعال ملحوظ لأنجيلا ميركل، بعيد كل البعد عن شخصيتها التى دائما ما كانت تبدو صارمة.

انجيلا ميركل
انجيلا ميركل
 
ميركل
ميركل

الرئيس الفرنسي جاك شيراك

وقبل 24 عاما، استضافت فرنسا كأس العالم، واستطاع زيدان ورفاقه أن يقتنصوا اللقب من لاعبى البرازيل، إلا أن عدسات الكاميرات وقتها وثقت لحظات تاريخية لا يمكن أن تنسى للرئيس الفرنسي جاك شيراك، والذى كان يتفاعل مع كل هدف بشكل مجنون، لتتصدر بعدها صوره وهو يحتفل بالأهداف مجلات وصحف العالم.

جاك جيراك فى نهائى 1998
جاك جيراك فى نهائى 1998
 

الكلمات المفتاحية