Menu
السعودية نيوز | بالصور.. حسناوات روسيا سائقات للمترو بعد عقدين من الحرمان

فيما يعد انتصارًا جديدًا للمرأة على القيود والممنوعات التي واجهتها لسنوات، حصلت المرأة الروسية على فرصة جديدة للعمل في قطاع حرمت من مزاولته لسنوات، بعدما وافقت إدارة مترو الأنفاق في العاصمة الروسية موسكو على توظيف إناث لقيادة قطارات المترو، بعدما كانت المرأة مستثناة من قيادته بحسب قوانين روسية؛ حيث أعلنت إدارة مترو موسكو، أنها وظفت سائقات للمرة الأولى في تاريخها الحديث.

جاء القرار بعد إجراء تعديلات على القوانين الروسية التي كانت تحرم النساء من ممارسة بعض المهن، ومن بينها قيادة مترو الأنفاق.

وأوضحت هيئة النقل العام الروسية، التي تتولى تشغيل شبكة خطوط مترو الأنفاق الواسعة في العاصمة، أن أولى سائقات القطارات الكهربائية في التاريخ الحديث بدأن العمل في مترو موسكو.

يُشار إلى أن قيادة مترو موسكو كانت مقصورة، منذ الحقبة السوفيتية، على الرجال لأن هذا العمل كان من ضمن قائمة المهن التي تعتبرها السلطات ضارة بصحة المرأة.

وأثار حظر مزاولة النساء عددا من المهن انتقادات، الأمر الذي أدى إلى إجراء تعديلات على بعض القوانين والتشريعات، وبالتالي أصدرت وزارة العمل الروسية في سبتمبر الماضي مرسومًا خفضت فيه عدد المهن المخصصة حصرًا للرجال من 456 إلى نحو مائة مهنة.

ووجهت انتقادات إلى اعتبار قيادة المترو خطيرة على النساء لأنها تتطلب ساعات عمل طويلة تحت الأرض، وهو الأمر الذي دحضه المنتقدون الذين أشاروا إلى أن مترو الأنفاق يوظف نساء أيضا للتنظيف وفي أكشاك الدفع ومراقبة السلالم المتحركة.

وأوضحت هيئة النقل العام في موسكو، أن قيادة المترو لم تعد مرتبطة بمجهود بدني شاق بفضل التطور التكنولوجي للقطارات.

يُشار إلى أنه تم بناء مترو موسكو في عهد الاتحاد السوفيتي، وكان يعتبر من أبرز معالم النظام الشيوعي.

وكانت القائمة السابقة، التي تم إقرارها عام 2000، استبعدت النساء من قطاعي المناجم وصناعة المعادن، ومنعتهن من العمل في مجموعة وظائف أخرى، فلم يكن بإمكانهن، على سبيل المثال، العمل في قيادة الحافلات أو في مجال ميكانيكا السيارات، لكن أصبح عدد من المهن، التي كانت مدرجة في قائمة عام 2000، متاحاً للنساء اليوم، بموجب مرسوم وزارة العمل.

اقرأ أيضا

بالصور.. محطات المترو «الأكثر إثارةً» للإعجاب في العالم

Jan. 4, 2021, 4:10 p.m. فيما يعد انتصارًا جديدًا للمرأة على القيود والممنوعات التي واجهتها لسنوات، حصلت المرأة الروسية على فرصة جديدة للعمل في قطاع حرمت من مزاولته لسنوات، بعدما وافقت إدارة مترو الأنفاق في العاصمة الروسية مو...
السعودية نيوز | بالصور.. حسناوات روسيا سائقات للمترو بعد عقدين من الحرمان
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالصور.. حسناوات روسيا سائقات للمترو بعد عقدين من الحرمان

السعودية نيوز | بالصور.. حسناوات روسيا سائقات للمترو بعد عقدين من الحرمان
  • 297
20 جمادى الأول 1442 /  04  يناير  2021   02:42 م

فيما يعد انتصارًا جديدًا للمرأة على القيود والممنوعات التي واجهتها لسنوات، حصلت المرأة الروسية على فرصة جديدة للعمل في قطاع حرمت من مزاولته لسنوات، بعدما وافقت إدارة مترو الأنفاق في العاصمة الروسية موسكو على توظيف إناث لقيادة قطارات المترو، بعدما كانت المرأة مستثناة من قيادته بحسب قوانين روسية؛ حيث أعلنت إدارة مترو موسكو، أنها وظفت سائقات للمرة الأولى في تاريخها الحديث.

جاء القرار بعد إجراء تعديلات على القوانين الروسية التي كانت تحرم النساء من ممارسة بعض المهن، ومن بينها قيادة مترو الأنفاق.

وأوضحت هيئة النقل العام الروسية، التي تتولى تشغيل شبكة خطوط مترو الأنفاق الواسعة في العاصمة، أن أولى سائقات القطارات الكهربائية في التاريخ الحديث بدأن العمل في مترو موسكو.

يُشار إلى أن قيادة مترو موسكو كانت مقصورة، منذ الحقبة السوفيتية، على الرجال لأن هذا العمل كان من ضمن قائمة المهن التي تعتبرها السلطات ضارة بصحة المرأة.

وأثار حظر مزاولة النساء عددا من المهن انتقادات، الأمر الذي أدى إلى إجراء تعديلات على بعض القوانين والتشريعات، وبالتالي أصدرت وزارة العمل الروسية في سبتمبر الماضي مرسومًا خفضت فيه عدد المهن المخصصة حصرًا للرجال من 456 إلى نحو مائة مهنة.

ووجهت انتقادات إلى اعتبار قيادة المترو خطيرة على النساء لأنها تتطلب ساعات عمل طويلة تحت الأرض، وهو الأمر الذي دحضه المنتقدون الذين أشاروا إلى أن مترو الأنفاق يوظف نساء أيضا للتنظيف وفي أكشاك الدفع ومراقبة السلالم المتحركة.

وأوضحت هيئة النقل العام في موسكو، أن قيادة المترو لم تعد مرتبطة بمجهود بدني شاق بفضل التطور التكنولوجي للقطارات.

يُشار إلى أنه تم بناء مترو موسكو في عهد الاتحاد السوفيتي، وكان يعتبر من أبرز معالم النظام الشيوعي.

وكانت القائمة السابقة، التي تم إقرارها عام 2000، استبعدت النساء من قطاعي المناجم وصناعة المعادن، ومنعتهن من العمل في مجموعة وظائف أخرى، فلم يكن بإمكانهن، على سبيل المثال، العمل في قيادة الحافلات أو في مجال ميكانيكا السيارات، لكن أصبح عدد من المهن، التي كانت مدرجة في قائمة عام 2000، متاحاً للنساء اليوم، بموجب مرسوم وزارة العمل.

اقرأ أيضا

بالصور.. محطات المترو «الأكثر إثارةً» للإعجاب في العالم

الكلمات المفتاحية