Menu
السعودية نيوز | انطلاق فاعليات البعثة التجارية المصرية إلى السعودية بمشاركة 43 شركة مصرية

انطلقت اليوم أولى فاعليات البعثة التجارية إلى المملكة العربية السعودية والتي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية، بالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية بالرياض، مكتب التمثيل التجاري المصري بجدة، الهيئة القومية لسلامة الغذاء بجمهورية مصر العربية، الاتحاد العام للغرف التجارية السعودية، غرفة تجارة الرياض، غرفة تجارة جدة، غرفة مكة المكرمة، ومشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمشاركة 43 شركة مصرية عاملة في مجال تصنيع وتصدير المنتجات الغذائية وذلك خلال الفترة من ١٩ إلى ٢٢ ديسمبر الحالي. وتهدف هذه البعثة التجارية إلى تمكين شركات المنتجات الغذائية المصرية من تصدير منتجات عالية الجودة إلى السوق "السعودي" جنباً إلى جنب مع زيادة التعاون التجاري بين "مصر" و"المملكة العربية السعودية". وتجدر الإشارة إلى اختيار "المملكة العربية السعودية" من منطلق أهمية السوق السعودي بالنسبة إلى كافة شركات المنتجات الغذائية المصرية.

وافتتح فعاليات البعثة المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، السفير أحمد فاروق سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة العربية السعودية، الدكتور طارق الهوبي رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء المصرية بجمهورية مصر العربية، وبندر العامري رئيس الجانب السعودي بمجلس الأعمال المصري السعودي المشترك المصري.

هذا وقد أقبلت العديد من الشركات الغذائية المصرية على الانضمام إلى هذه البعثة التجارية، بينما قام "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" بدراسة تلك الشركات وتحديد قدراتها التنافسية مع اختيار ما يقرب من 45 شركة مصرية بناء على معايير محددة وفي ضوء نتائج الدراسات التي أجراها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" خلال فترات سابقة بهدف تحديد الدول المستهدفة التي تُمثل أسواقها أهمية كبيرة بالنسبة إلى "مصر"، ومن أبرزها "المملكة العربية السعودية". ومن جهة أخرى، ساهم "مشروع التجارة والتنمية" في تيسير دعوة العديد من الشركات السعودية للالتقاء مع الشركات المصرية النظيرة في إطار فعاليات البعثة. وتهتم "مصر" بالسوق السعودي والذي يستأثر بحوالي 7.5% من إجمالي الصادرات الغذائية التي بلغت قيمتها 4.1 مليار دولار خلال العام الماضي. كما ساهم التمثيل التجاري المصري في المملكة العربية السعودية في التنسيق للبعثة بالتعاون مع الجانب السعودي ودعوة المستوردين.

واستهلت البعثة التجارية إجراء لقاءات ثنائية في الرياض في ضوء النتائج التي أحرزتها البعثة التحضيرية التي نظمها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" إلى المملكة خلال الفترة من 24 إلى 30 سبتمبر 2022 بهدف تعزيز التعاون التجاري الثنائي بين كل من "مصر" و"المملكة العربية السعودية".

وأشار "برزي" إلى حرص "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" على مساندة دول الجوار التي اتجهت إلى "مصر" باعتبارها بديل للأسواق العالمية المعنية بتصنيع وتصدير المنتجات الغذائية، نظراً لانعكاسات الأزمات العالمية، ومنها على سبيل المثال أزمة فيروس كورونا المستجد والصراع الجاري بين "روسيا" و"أوكرانيا"، وما صاحب ذلك من تداعيات على سلسلة إمداد الغذاء بالعالم، سواء بسبب تباطؤ عمليات التصدير و ارتفاع تكاليف الشحن، كما أشار إلى مقومات صادرات القطاع الغذائي المصري التي بلغت في نهاية عام 2021 حوالي 4.1 مليار دولار تمثل 14% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية وتحتل المركز الثالث في قائمة اهم القطاعات التصديرية المصرية ومحققة نسبة نمو 19% بالمقارنة بصادرات عام 2020، وتمثل الدول العربية نسبة 54% من إجمالي الصادرات، يليها دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 16%، الدول الافريقية غير العربية بنسبة 10%، الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 5%، وباقي التجمعات الدولية بنسبة 15%.

وألقى "برزي" الضوء على أهمية البعثات التجارية والترويجية التي ينظمها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" والتي تستهدف تنمية الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية من خلال زيادة الأنشطة الترويجية ودعم التواجد المصري في عدد من الأسواق العالمية بما في ذلك السوق "السعودي" والعربي، في ضوء نتائج الدراسة التي أجراها "المجلس" في هذا القطاع.

هذا وقد قام السيد سفير جمهورية مصر العربية بالترحيب بالسادة الحضور وأكد على عمق العلاقات المصرية السعودية وتوجيه القيادة السياسية في الدولتين لتسهيل عمليات التبادل التجاري والتكامل الاقتصادي بما يتماشى مع قوة العلاقات التاريخية بين الشقيقتين.

كما أشار العامري إلى قوة ومتانة العلاقات المصرية السعودية وعلى التنسيق الذي يتم بين الدولتين على مختلف الأصعدة واهمية التكامل الاقتصادي وتذليل العقبات لضمان تدفق، وابدى الاعجاب بالمنتجات المصرية المعروضة ومدى التطور في التعبئة والتغليف والتصنيع الغذائي المصري الذي يضاهى منتجات الدول الصناعية الكبرى.

وشدد "الهوبي" على حرص الحكومة المصرية على تطبيق منظومة سلامة الغذاء وآثارها الايجابية على صحة المواطنين ورواج السياحة وازدهار الاقتصاد بزيادة معدلات تصدير المنتجات الغذائية المصرية للأسواق الاقليمية والعالمية، كما أشار إلى وجود اجتماعات ثنائية مع هيئة سلامة الغذاء والدواء السعودية لبحث تطوير التعاون المشترك وزيادة أعداد الشركات المصرية المسجلة بالقائمة البيضاء للهيئة السعودية بما يسهم في زيادة تدفقات المنتجات الغذائية المصرية المصنعة إلى المملكة وتلبية احتياجاتها المتنامية من الغذاء.

ويدرس "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" إيفاد المزيد من البعثات التجارية والترويجية إلى دول أفريقية وعربية في العام القادم، إلى جانب الاستمرار في أنشطة المعارض الدولية وتوفير المعلومات التسويقية وعقد الندوات واللقاءات الالكترونية والدوارات التدريبية التي ينصب تركيزها على توعية الكوادر التصديرية والإنتاجية في الشركات المنتمية إلى عضوية "المجلس" بما يضمن لها مواصلة الارتقاء بمعدلات أدائها والتوافق مع المعايير والمتطلبات الدولية بالتعاون والتنسيق مع أجهزة "وزارة التجارة والصناعة" المصرية وشركاء النجاح.

 

 

 


Dec. 19, 2022, 1:41 p.m. انطلقت اليوم أولى فاعليات البعثة التجارية إلى المملكة العربية السعودية والتي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية، بالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية بالرياض، مكتب التمثيل التجاري المصري بجدة، ...
السعودية نيوز | 
                                            انطلاق فاعليات البعثة التجارية المصرية إلى السعودية بمشاركة 43 شركة مصرية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | انطلاق فاعليات البعثة التجارية المصرية إلى السعودية بمشاركة 43 شركة مصرية

السعودية نيوز | 
                                            انطلاق فاعليات البعثة التجارية المصرية إلى السعودية بمشاركة 43 شركة مصرية
  • 498
الإثنين، 19 ديسمبر 2022 02:25 م

انطلقت اليوم أولى فاعليات البعثة التجارية إلى المملكة العربية السعودية والتي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية، بالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية بالرياض، مكتب التمثيل التجاري المصري بجدة، الهيئة القومية لسلامة الغذاء بجمهورية مصر العربية، الاتحاد العام للغرف التجارية السعودية، غرفة تجارة الرياض، غرفة تجارة جدة، غرفة مكة المكرمة، ومشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمشاركة 43 شركة مصرية عاملة في مجال تصنيع وتصدير المنتجات الغذائية وذلك خلال الفترة من ١٩ إلى ٢٢ ديسمبر الحالي. وتهدف هذه البعثة التجارية إلى تمكين شركات المنتجات الغذائية المصرية من تصدير منتجات عالية الجودة إلى السوق "السعودي" جنباً إلى جنب مع زيادة التعاون التجاري بين "مصر" و"المملكة العربية السعودية". وتجدر الإشارة إلى اختيار "المملكة العربية السعودية" من منطلق أهمية السوق السعودي بالنسبة إلى كافة شركات المنتجات الغذائية المصرية.

وافتتح فعاليات البعثة المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، السفير أحمد فاروق سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة العربية السعودية، الدكتور طارق الهوبي رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء المصرية بجمهورية مصر العربية، وبندر العامري رئيس الجانب السعودي بمجلس الأعمال المصري السعودي المشترك المصري.

هذا وقد أقبلت العديد من الشركات الغذائية المصرية على الانضمام إلى هذه البعثة التجارية، بينما قام "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" بدراسة تلك الشركات وتحديد قدراتها التنافسية مع اختيار ما يقرب من 45 شركة مصرية بناء على معايير محددة وفي ضوء نتائج الدراسات التي أجراها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" خلال فترات سابقة بهدف تحديد الدول المستهدفة التي تُمثل أسواقها أهمية كبيرة بالنسبة إلى "مصر"، ومن أبرزها "المملكة العربية السعودية". ومن جهة أخرى، ساهم "مشروع التجارة والتنمية" في تيسير دعوة العديد من الشركات السعودية للالتقاء مع الشركات المصرية النظيرة في إطار فعاليات البعثة. وتهتم "مصر" بالسوق السعودي والذي يستأثر بحوالي 7.5% من إجمالي الصادرات الغذائية التي بلغت قيمتها 4.1 مليار دولار خلال العام الماضي. كما ساهم التمثيل التجاري المصري في المملكة العربية السعودية في التنسيق للبعثة بالتعاون مع الجانب السعودي ودعوة المستوردين.

واستهلت البعثة التجارية إجراء لقاءات ثنائية في الرياض في ضوء النتائج التي أحرزتها البعثة التحضيرية التي نظمها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" إلى المملكة خلال الفترة من 24 إلى 30 سبتمبر 2022 بهدف تعزيز التعاون التجاري الثنائي بين كل من "مصر" و"المملكة العربية السعودية".

وأشار "برزي" إلى حرص "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" على مساندة دول الجوار التي اتجهت إلى "مصر" باعتبارها بديل للأسواق العالمية المعنية بتصنيع وتصدير المنتجات الغذائية، نظراً لانعكاسات الأزمات العالمية، ومنها على سبيل المثال أزمة فيروس كورونا المستجد والصراع الجاري بين "روسيا" و"أوكرانيا"، وما صاحب ذلك من تداعيات على سلسلة إمداد الغذاء بالعالم، سواء بسبب تباطؤ عمليات التصدير و ارتفاع تكاليف الشحن، كما أشار إلى مقومات صادرات القطاع الغذائي المصري التي بلغت في نهاية عام 2021 حوالي 4.1 مليار دولار تمثل 14% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية وتحتل المركز الثالث في قائمة اهم القطاعات التصديرية المصرية ومحققة نسبة نمو 19% بالمقارنة بصادرات عام 2020، وتمثل الدول العربية نسبة 54% من إجمالي الصادرات، يليها دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 16%، الدول الافريقية غير العربية بنسبة 10%، الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 5%، وباقي التجمعات الدولية بنسبة 15%.

وألقى "برزي" الضوء على أهمية البعثات التجارية والترويجية التي ينظمها "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" والتي تستهدف تنمية الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية من خلال زيادة الأنشطة الترويجية ودعم التواجد المصري في عدد من الأسواق العالمية بما في ذلك السوق "السعودي" والعربي، في ضوء نتائج الدراسة التي أجراها "المجلس" في هذا القطاع.

هذا وقد قام السيد سفير جمهورية مصر العربية بالترحيب بالسادة الحضور وأكد على عمق العلاقات المصرية السعودية وتوجيه القيادة السياسية في الدولتين لتسهيل عمليات التبادل التجاري والتكامل الاقتصادي بما يتماشى مع قوة العلاقات التاريخية بين الشقيقتين.

كما أشار العامري إلى قوة ومتانة العلاقات المصرية السعودية وعلى التنسيق الذي يتم بين الدولتين على مختلف الأصعدة واهمية التكامل الاقتصادي وتذليل العقبات لضمان تدفق، وابدى الاعجاب بالمنتجات المصرية المعروضة ومدى التطور في التعبئة والتغليف والتصنيع الغذائي المصري الذي يضاهى منتجات الدول الصناعية الكبرى.

وشدد "الهوبي" على حرص الحكومة المصرية على تطبيق منظومة سلامة الغذاء وآثارها الايجابية على صحة المواطنين ورواج السياحة وازدهار الاقتصاد بزيادة معدلات تصدير المنتجات الغذائية المصرية للأسواق الاقليمية والعالمية، كما أشار إلى وجود اجتماعات ثنائية مع هيئة سلامة الغذاء والدواء السعودية لبحث تطوير التعاون المشترك وزيادة أعداد الشركات المصرية المسجلة بالقائمة البيضاء للهيئة السعودية بما يسهم في زيادة تدفقات المنتجات الغذائية المصرية المصنعة إلى المملكة وتلبية احتياجاتها المتنامية من الغذاء.

ويدرس "المجلس التصديري للصناعات الغذائية" إيفاد المزيد من البعثات التجارية والترويجية إلى دول أفريقية وعربية في العام القادم، إلى جانب الاستمرار في أنشطة المعارض الدولية وتوفير المعلومات التسويقية وعقد الندوات واللقاءات الالكترونية والدوارات التدريبية التي ينصب تركيزها على توعية الكوادر التصديرية والإنتاجية في الشركات المنتمية إلى عضوية "المجلس" بما يضمن لها مواصلة الارتقاء بمعدلات أدائها والتوافق مع المعايير والمتطلبات الدولية بالتعاون والتنسيق مع أجهزة "وزارة التجارة والصناعة" المصرية وشركاء النجاح.

 

 

 


الكلمات المفتاحية