Menu
السعودية نيوز | «قمة العلا».. باحث كويتي ينوَّه بإرادة القادة.. ويتطرق إلى الملف الأمني

قال الباحث السياسي الكويتي الدكتور فهد المكراد، إن اجتماعات الدورة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها، غدًا الثلاثاء، في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية سيكون الملف الأمني فيها أولوية.

وأضاف «المكراد» لـ«الإخبارية»، إن منظومة مجلس التعاون الخليجي من أقدم المنظومات العربية في المنطقة؛ لذلك حافظة على ديمومتها ووجودها، وستجل الإرادة السياسية للقادة استمرار قاطرة المجلس، مشيرًا إلى أهمية أن تنصب الجهود على إعادة النظر في منظومة المجلس، وتتشكل خارطة طريق استثنائية في ظل أجواء متوترة في المنطقة؛ ما يؤثر في الأمن الاستراتيجي بدول المجلس ككل.

وتصدر اجتماعات الدورة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي المقرر عقده، غدًا الثلاثاء، في محافظة العلا، عددًا من الملفات المهمة، على رأسها الملف الاقتصادي، وجائحة كورونا والعلاقة مع إيران، فضلًا عن ملف «الاتحاد الخليجي»، مع التحديات الاقتصادية التي تواجه العالم في ظل جائحة كورونا ومحاولة استعادة التعافي الاقتصادي بعد تلك الجائحة التي ضربت العالم، فضلًا عن الملفات السياسية والتي أبرزها «العلاقة مع إيران»، وذلك بعد تولي الإدارة الأمريكية المقبلة خلال أيام وموقف دول مجلس التعاون الخليجي حال رغبة الإدارة الجديدة العودة للاتفاق النووي.

اقرأ أيضًا:

 «قمة العلا».. 4 ملفات مهمة تتصدر مباحثات زعماء الخليج.. الثلاثاء

سفير الكويت لدى المملكة: أهمية بالغة للقمة الخليجية المقبلة

  «قمة العلا».. السديس يشيد بدور السعودية الريادي خليجيًا وعربيًا وعالميًا

Jan. 4, 2021, 8:03 p.m. قال الباحث السياسي الكويتي الدكتور فهد المكراد، إن اجتماعات الدورة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها، غدًا الثلاثاء، في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية سيكون الملف الأمني فيها أولوية. و...
السعودية نيوز | «قمة العلا».. باحث كويتي ينوَّه بإرادة القادة.. ويتطرق إلى الملف الأمني
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «قمة العلا».. باحث كويتي ينوَّه بإرادة القادة.. ويتطرق إلى الملف الأمني

السعودية نيوز | «قمة العلا».. باحث كويتي ينوَّه بإرادة القادة.. ويتطرق إلى الملف الأمني
  • 328
20 جمادى الأول 1442 /  04  يناير  2021   08:00 م

قال الباحث السياسي الكويتي الدكتور فهد المكراد، إن اجتماعات الدورة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها، غدًا الثلاثاء، في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية سيكون الملف الأمني فيها أولوية.

وأضاف «المكراد» لـ«الإخبارية»، إن منظومة مجلس التعاون الخليجي من أقدم المنظومات العربية في المنطقة؛ لذلك حافظة على ديمومتها ووجودها، وستجل الإرادة السياسية للقادة استمرار قاطرة المجلس، مشيرًا إلى أهمية أن تنصب الجهود على إعادة النظر في منظومة المجلس، وتتشكل خارطة طريق استثنائية في ظل أجواء متوترة في المنطقة؛ ما يؤثر في الأمن الاستراتيجي بدول المجلس ككل.

وتصدر اجتماعات الدورة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي المقرر عقده، غدًا الثلاثاء، في محافظة العلا، عددًا من الملفات المهمة، على رأسها الملف الاقتصادي، وجائحة كورونا والعلاقة مع إيران، فضلًا عن ملف «الاتحاد الخليجي»، مع التحديات الاقتصادية التي تواجه العالم في ظل جائحة كورونا ومحاولة استعادة التعافي الاقتصادي بعد تلك الجائحة التي ضربت العالم، فضلًا عن الملفات السياسية والتي أبرزها «العلاقة مع إيران»، وذلك بعد تولي الإدارة الأمريكية المقبلة خلال أيام وموقف دول مجلس التعاون الخليجي حال رغبة الإدارة الجديدة العودة للاتفاق النووي.

اقرأ أيضًا:

 «قمة العلا».. 4 ملفات مهمة تتصدر مباحثات زعماء الخليج.. الثلاثاء

سفير الكويت لدى المملكة: أهمية بالغة للقمة الخليجية المقبلة

  «قمة العلا».. السديس يشيد بدور السعودية الريادي خليجيًا وعربيًا وعالميًا

الكلمات المفتاحية