Menu
السعودية نيوز | وزيرة الهجرة تجرى زيارة للمركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج

أجرت السفيرة سها جندى وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، برفقة فيصل العتيبى الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، زيارة إلى المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، وذلك بحضور السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولى، والسفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، ذلك إلى جانب وفد من الوزارة.

 

وكان فى استقبالها بمقر المركز، الدكتورة سحر على المسئول التنفيذى لمشروع "الهجرة من أجل التنمية" فى مصر، وأندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ بالقاهرة، وشهيرة واصف مسئولة ملف الهجرة بالوكالة، وكذلك عدد كبير من أعضاء المركز.

 

وفى مستهل الزيارة، قامت وزيرة الهجرة برفقة الملحق العمالى السعودى بعمل جولة تفقدية داخل المركز، واطلعت على أقسامه وقاعات التدريب به واختصاصات كل أعضائه واستمعت سيادتها إلى شرح واف لكافة التفاصيل، كما شهدت الوزيرة أحد التدريبات الجارية داخل المركز وتحدثت مع المتدربين.

 

وعقب الجولة، وجهت السفيرة سها جندى وزيرة الهجرة عميق شكرها لكل أعضاء المركز المصرى الألمانى، وأضافت أنه يلعب دورا مهما كذراع لوزارة الهجرة، لتنظيم دورات تدريبية لأصحاب الشهادات والعمال من أجل التوظيف، فى إطار تأهيل الشباب ضمن مبادرة "مراكب النجاة" بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، وشددت سيادتها على حرص وزارة الهجرة على إعطاء كل الدعم الممكن للمركز ليتمكن من أداء المهام المنوط بها على أكمل وجه.

 

كما أكدت الوزيرة على أن هناك أهمية قصوى للتوسع فى أنشطة المركز والترويج الكبير له بين مختلف أوساط المصريين بمختلف اتجاهاتهم سواء خريجى الجامعات وأصحاب المؤهلات العليا أو أصحاب المهن والحرف المختلفة، وذلك ليكون المركز دليلا إرشاديا لهم للهجرة إلى ألمانيا والتوعية من مخاطر الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى عقد دورات تدريبية لتأهيل وإعداد المصريين الذين يريدون الهجرة حتى يتمكنوا من التأقلم بشكل سريع مع تلك المجتمعات الجديدة.

 

وفى أعقاب ذلك، قدمت الدكتورة سحر على، مديرة المركز المصرى الألمانى والمسئول التنفيذى لمشروع "الهجرة من أجل التنمية" فى مصر، عرضًا توضيحيًا للإنجازات التى حققها المركز منذ إنشائه حتى ديسمبر 2022، وعدد من استفادوا منه سواء فى مجال الدورات التدريبية أو الدعم المباشر أو الدعم النفسى، وإمدادهم بالإرشادات اللازمة للهجرة، وكذلك القاعات التى تم افتتاحها فى الـ14 محافظة الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، كما تضمن العرض التوضيحى إذاعة فيلم يحتوى على قصص نجاح ملهمة لعدد من الذين استفادوا من الخدمات التى يقدمها المركز، ثم قدمت كل من يارا القريطى ونانسى حاتم عرضا توضيحيا موجزا عن برنامج "من أجل مقاربة شاملة لحوكمة هجرة اليد العاملة وتنقل العمالة فى شمال أفريقيا THAMM، الممول بشكل مشترك من قبل الاتحاد الأوروبى والوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادى والتنمية BMZ، ويستهدف تنفيذ آلية لتنقل العمالة من وإلى ألمانيا من خلال بناء القدرات وتأهيل المشاركين للخروج بنتائج فعالة يمكن أن يحتذى بها فى تنفيذ برامج مماثلة يتم تطبيقها على مستوى واسع مع بلدان أخرى.

 

من جانبه، رحب أندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، بزيارة معالى الوزيرة، كما أعرب عن سعادته بعمل المركز ونشاطه الذى يجسد علامة فارقة فى التعاون بين مصر وألمانيا فى مجال الحد من الهجرة غير النظامية والتوعية بسبل الهجرة الآمنة النظامية خاصة بما يتوافق مع متطلبات أسواق العمل العالمية.

 

وأوضح أدريان، خلال اللقاء، أن المركز يستهدف توفير معلومات شاملة عن سوق العمل الألماني؛ كما يتعاون فى توفير فرص للتدريب والتوظيف فى ألمانيا وفقًا لاحتياجات السوق هناك، مما يتطلب التدريب على مهارات ضرورية للمتقدمين يوفرها المركز من خلال عقد الدورات التدريبية المختلفة، فضلا عن تقديم الاستشارات والنصائح اللازمة وذلك فى إطار تشجيع كل من يرغب فى الهجرة على دراسة الإجراءات اللازمة واتخاذ السبل الآمنة والاستفادة من الفرص المتاحة فى دولة المهجر.

 

من جهته، أشاد فيصل العتيبى، الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، بالأداء المتميز للمركز وما لمسه من قدرات فيه على أعلى مستوى ينافس نظراءه من المراكز الخاصة بالتدريب والتوظيف على مستوى العالم، معربا عن سعادته بالتعاون مع وزارة الهجرة ومشاركتها فى البرامج والأنشطة الخاصة بتطوير قدرات العمالة المصرية، والتى من شأنها أن تسهم فى تعظيم أعداد العاملين من المصريين من المهن المختلفة بالمملكة العربية السعودية.

 

من جانبها، رحبت شهيرة واصف، مسئولة ملف الهجرة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، بالوزيرة سها جندى، وتوجهت بخالص الشكر لوزارة الهجرة على كل الدعم المقدم، وقالت: "إننا نؤكد على تعزيز القدرات للراغبين فى الانتقال بين مصر وألمانيا، من خلال إطلاق مبادرات وعمل منصات تنسيقية وإنشاء آلية لتشبيك المجهودات والخبرات بما يستهدف الاستدامة، ونحن نعمل مع وزارة الهجرة وأيضا وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لدعم الهجرة الآمنة والنظامية سواء على مستوى فنى أو تنموى وتبسيط وتيسير الإجراءات التى تأخذ بيد المهاجر فى رحلته".

 

وفى ختام الزيارة، وجهت السفيرة سها جندى بالغ الشكر للسفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولى، على كافة الجهود المبذولة من أجل تعزيز المركز والارتقاء به، ومنحته درع التميز تكريما وتقديرا له، ثم قامت سيادتها أيضا بمنح دروع التميز لكل من فيصل العتيبى الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، أندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، تكريما لهما وتقديرا لدورهما.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج مفتوح للجمهور ويتم العمل فيه على ثلاثة مجالات داخل المركز، المجال الأول: فرص التدريب والتوظيف داخل ألمانيا، المجال الثاني: فرص التدريب والتوظيف داخل مصر، المجال الثالث: مخاطر الهجرة غير النظامية ومتطلبات الهجرة النظامية، بالإضافة إلى تقديمه فرص للتدريب والتوظيف للمصريين العائدين من ألمانيا ودول أخرى. لمعرفة المزيد عن المركز والتقديم.


Jan. 25, 2023, 9:34 a.m. أجرت السفيرة سها جندى وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، برفقة فيصل العتيبى الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، زيارة إلى المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، وذلك بحضور السفير...
السعودية نيوز | 
                                            وزيرة الهجرة تجرى زيارة للمركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزيرة الهجرة تجرى زيارة للمركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج

السعودية نيوز | 
                                            وزيرة الهجرة تجرى زيارة للمركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج
  • 543
الأربعاء، 25 يناير 2023 11:13 ص

أجرت السفيرة سها جندى وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، برفقة فيصل العتيبى الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، زيارة إلى المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، وذلك بحضور السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولى، والسفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، ذلك إلى جانب وفد من الوزارة.

 

وكان فى استقبالها بمقر المركز، الدكتورة سحر على المسئول التنفيذى لمشروع "الهجرة من أجل التنمية" فى مصر، وأندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ بالقاهرة، وشهيرة واصف مسئولة ملف الهجرة بالوكالة، وكذلك عدد كبير من أعضاء المركز.

 

وفى مستهل الزيارة، قامت وزيرة الهجرة برفقة الملحق العمالى السعودى بعمل جولة تفقدية داخل المركز، واطلعت على أقسامه وقاعات التدريب به واختصاصات كل أعضائه واستمعت سيادتها إلى شرح واف لكافة التفاصيل، كما شهدت الوزيرة أحد التدريبات الجارية داخل المركز وتحدثت مع المتدربين.

 

وعقب الجولة، وجهت السفيرة سها جندى وزيرة الهجرة عميق شكرها لكل أعضاء المركز المصرى الألمانى، وأضافت أنه يلعب دورا مهما كذراع لوزارة الهجرة، لتنظيم دورات تدريبية لأصحاب الشهادات والعمال من أجل التوظيف، فى إطار تأهيل الشباب ضمن مبادرة "مراكب النجاة" بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، وشددت سيادتها على حرص وزارة الهجرة على إعطاء كل الدعم الممكن للمركز ليتمكن من أداء المهام المنوط بها على أكمل وجه.

 

كما أكدت الوزيرة على أن هناك أهمية قصوى للتوسع فى أنشطة المركز والترويج الكبير له بين مختلف أوساط المصريين بمختلف اتجاهاتهم سواء خريجى الجامعات وأصحاب المؤهلات العليا أو أصحاب المهن والحرف المختلفة، وذلك ليكون المركز دليلا إرشاديا لهم للهجرة إلى ألمانيا والتوعية من مخاطر الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى عقد دورات تدريبية لتأهيل وإعداد المصريين الذين يريدون الهجرة حتى يتمكنوا من التأقلم بشكل سريع مع تلك المجتمعات الجديدة.

 

وفى أعقاب ذلك، قدمت الدكتورة سحر على، مديرة المركز المصرى الألمانى والمسئول التنفيذى لمشروع "الهجرة من أجل التنمية" فى مصر، عرضًا توضيحيًا للإنجازات التى حققها المركز منذ إنشائه حتى ديسمبر 2022، وعدد من استفادوا منه سواء فى مجال الدورات التدريبية أو الدعم المباشر أو الدعم النفسى، وإمدادهم بالإرشادات اللازمة للهجرة، وكذلك القاعات التى تم افتتاحها فى الـ14 محافظة الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، كما تضمن العرض التوضيحى إذاعة فيلم يحتوى على قصص نجاح ملهمة لعدد من الذين استفادوا من الخدمات التى يقدمها المركز، ثم قدمت كل من يارا القريطى ونانسى حاتم عرضا توضيحيا موجزا عن برنامج "من أجل مقاربة شاملة لحوكمة هجرة اليد العاملة وتنقل العمالة فى شمال أفريقيا THAMM، الممول بشكل مشترك من قبل الاتحاد الأوروبى والوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادى والتنمية BMZ، ويستهدف تنفيذ آلية لتنقل العمالة من وإلى ألمانيا من خلال بناء القدرات وتأهيل المشاركين للخروج بنتائج فعالة يمكن أن يحتذى بها فى تنفيذ برامج مماثلة يتم تطبيقها على مستوى واسع مع بلدان أخرى.

 

من جانبه، رحب أندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، بزيارة معالى الوزيرة، كما أعرب عن سعادته بعمل المركز ونشاطه الذى يجسد علامة فارقة فى التعاون بين مصر وألمانيا فى مجال الحد من الهجرة غير النظامية والتوعية بسبل الهجرة الآمنة النظامية خاصة بما يتوافق مع متطلبات أسواق العمل العالمية.

 

وأوضح أدريان، خلال اللقاء، أن المركز يستهدف توفير معلومات شاملة عن سوق العمل الألماني؛ كما يتعاون فى توفير فرص للتدريب والتوظيف فى ألمانيا وفقًا لاحتياجات السوق هناك، مما يتطلب التدريب على مهارات ضرورية للمتقدمين يوفرها المركز من خلال عقد الدورات التدريبية المختلفة، فضلا عن تقديم الاستشارات والنصائح اللازمة وذلك فى إطار تشجيع كل من يرغب فى الهجرة على دراسة الإجراءات اللازمة واتخاذ السبل الآمنة والاستفادة من الفرص المتاحة فى دولة المهجر.

 

من جهته، أشاد فيصل العتيبى، الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، بالأداء المتميز للمركز وما لمسه من قدرات فيه على أعلى مستوى ينافس نظراءه من المراكز الخاصة بالتدريب والتوظيف على مستوى العالم، معربا عن سعادته بالتعاون مع وزارة الهجرة ومشاركتها فى البرامج والأنشطة الخاصة بتطوير قدرات العمالة المصرية، والتى من شأنها أن تسهم فى تعظيم أعداد العاملين من المصريين من المهن المختلفة بالمملكة العربية السعودية.

 

من جانبها، رحبت شهيرة واصف، مسئولة ملف الهجرة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، بالوزيرة سها جندى، وتوجهت بخالص الشكر لوزارة الهجرة على كل الدعم المقدم، وقالت: "إننا نؤكد على تعزيز القدرات للراغبين فى الانتقال بين مصر وألمانيا، من خلال إطلاق مبادرات وعمل منصات تنسيقية وإنشاء آلية لتشبيك المجهودات والخبرات بما يستهدف الاستدامة، ونحن نعمل مع وزارة الهجرة وأيضا وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لدعم الهجرة الآمنة والنظامية سواء على مستوى فنى أو تنموى وتبسيط وتيسير الإجراءات التى تأخذ بيد المهاجر فى رحلته".

 

وفى ختام الزيارة، وجهت السفيرة سها جندى بالغ الشكر للسفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولى، على كافة الجهود المبذولة من أجل تعزيز المركز والارتقاء به، ومنحته درع التميز تكريما وتقديرا له، ثم قامت سيادتها أيضا بمنح دروع التميز لكل من فيصل العتيبى الملحق العمالى السعودى بالقاهرة، أندرياس أدريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، تكريما لهما وتقديرا لدورهما.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج مفتوح للجمهور ويتم العمل فيه على ثلاثة مجالات داخل المركز، المجال الأول: فرص التدريب والتوظيف داخل ألمانيا، المجال الثاني: فرص التدريب والتوظيف داخل مصر، المجال الثالث: مخاطر الهجرة غير النظامية ومتطلبات الهجرة النظامية، بالإضافة إلى تقديمه فرص للتدريب والتوظيف للمصريين العائدين من ألمانيا ودول أخرى. لمعرفة المزيد عن المركز والتقديم.


الكلمات المفتاحية