Menu
السعودية نيوز | "كلام فى السياسة" يبرز أهمية العلاقات المصرية السعودية.. أحمد الطاهرى: التوصيف الأكثر قربا الحتمية الاستراتيجية.. خالد عكاشة: القاهرة والرياض أساس أمن المنطقة بأكملها.. فايز فرحات: وحدة استراتيجية واحدة

- عزت إبراهيم: ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت خطوة تاريخية ساهمت في تشكيل المنطقة

- أشرف العشرى: العلاقات المصرية السعودية قاطرة أساسية للحفاظ على استقرار الأمن في المنطقة

- أسامة السعيد: مصر والسعودية ركنان أساسيان يعتمد عليهم مشروع عربى حقيقى
 

سلط برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، الضوء على العلاقات المصرية السعودية، حيث قال الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، مقدم برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إن التوصيف الأكثر قربًا للعلاقات المصرية السعودية "الحتمية الاستراتيجية" .

وأضاف الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، خلال البرنامج، أن "الحتمية الاستراتيجية" بين مصر والسعودية، وهو التوصيف الأفضل لتفسير تلك العلاقات، لأنها نقطة ارتكاز لمنظومة العمل العربى المشترك، والكتلة الصلبة في الأمن الإقليمى العربى.

وأوضح الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، أن العلاقات المصرية السعودية يتم وصفها بعلاقات تاريخية وعلاقات اخوة وعلاقات تفاهم وتعاون وعلاقات استراتيجية ، فهى علاقات محكومة بثقل القاهرة والرياض، خاصة أن المشهد السياسى العالمى يشهد مرحلة حركة سرعية، وهذا  يؤكد الحتمية الاستراتيجية بين مصر والسعودية .

ولفت الكاتب الصحفى أحمد الطاهري ،إلى أن موازين القوة والقدرة في الشرق الأوسط فرضت الحتمية الاستراتيجية قبل أن ينسجها تاريخ طويل من المواقف المشرفة بروابط أخوة حقيقية

وأكد العميد خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، أهمية العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية، موضحا أن السعودية كانت من أقوى الداعمين لمصر وسوريا في حرب أكتوبر 1973.

وأضاف مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن القاهرة والرياض هم أساس أمن واستقرار المنطقة بأكملها.

وأوضح مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، أن العلاقات المصرية السعودية تمثل حتمية استراتيجية، موضحا أن الجغرافيا لها جانب كبير من بناء هذه الحتمية الاستراتيجية، بجانب تأمين الممرات المائية التي تحيط بالمنطقة وتحيط بمصر والسعودية.

ولفت مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن المملكة العربية السعودية لها ثقل كبير في المنطقة، وكذلك مصر لها مكانة وثقل كبير، وهو ما يؤكد أهمية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وما يهمهما هو أمن الإقليم.

وقال الكاتب الصحفى، عزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلى، إن الدور السعودى لم يأخذ حقه في كتابة التاريخ في 30 يونيو ، موضحا أن ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز العاهل السعودى حينها وتوصله إلى رؤية كانت مفاجئة لأطراف كثيرة لم تكن تجيد قراءة المشهد بشأن الموقف من الإخوان والإسلام السياسى .

وأضاف رئيس تحرير الأهرام ويكلى، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت خطوة تاريخية ساهمت كثيرا في تشكيل المنطقة لما هي عليه الآن، متابعا: لولا هذا الدعم كنا سنشهد الكثير من العثرات أمام المجتمع الدولى الذى كان مجيشا ضد تحرك الشعب المصرى.

ولفت رئيس تحرير الأهرام ويكلى، إلى أنه لابد أن يأخذ الموقف السعودى الداعم لثورة المصريين في 30 يونيو 2013 الكثير من البحث والدراسة  لبيان أهميته والتأكيد على العلاقة القوية بين مصر والسعودية.

وقال الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية، إن مصر والسعودية يتمتعان بعلاقات قوية للغاية، حيث إن هناك مقومات لهذا الدور المشترك المتكامل بين البلدين.

وأضاف مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية،  خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن المقوم الأول لهذه العلاقات أن مصر والمملكة العربية السعودية هما وحدة استراتيجية واحدة بالمعنى الجغرافى والأمنى.

وأوضح مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية،   أن مصر والسعودية هما دولتان جارتين يفصلهما البحر الأحمر، وهناك مصادر واحدة للتهديد، لافتا إلى أن مصر والسعودية مسئولان عن التحول الذى يشهده شكل الإقليم.

ولفت محمد فايز فرحات ،  إلى أن مصر والسعودية لهما دور كبير لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية بأن استقرار الإقليم لابد أن يقف على نقاط استراتيجية معينة ويتم الاعتماد على الدول الكبرى بالإقليم .

وقال الكاتب الصحفى أشرف العشرى، إن هناك الكثير من المحطات المفصلية في العلاقات بين مصر والسعودية، موضحا أن تلك المحطات تكشف متانة وقوة العلاقة بين القاهرة والرياض.

وأضاف الكاتب الصحفى أشرف العشرى، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن مصر كانت الدولة الوحيد الذى زارها مؤسس السعودية الملك عبد العزيز .

وتابع الكاتب الصحفى أشرف العشرى، أنه من هنا تأكدت المتانة العلاقة بين مصر والسعودية وظلت قوة العلاقة مستمرة حتى الآن وتمثل التلاقى العربى في أبهى صوره حتى الآن.

ولفت الكاتب الصحفى أشرف العشرى،  إلى أن العلاقات المصرية السعودية لها خصوصية وتمثل التعاون العربى، كما أنها تعد قاطرة أساسية للحفاظ على استقرار الأمن في المنطقة العربية .

فيما قال الكاتب الصحفى أسامة السعيد، إن العلاقات بين مصر والسعودية لديها بعد يمثل أهمية كبرى في بناء علاقة مستدامة بين البلدين، من بينها أن العلاقات بين البلدين تمتد لأكثر من 100 سنة، وهذه العلاقات تشمل بعد روحى يمتد لأكثر من 1400 سنة .

وأضاف الكاتب الصحفى أسامة السعيد، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أنه قبل ظهور الإسلام كان هناك علاقات بين الجزيرة العربية ومصر، مشيرا إلى أن هناك تكامل مصري وسعودى.

وأوضح الكاتب الصحفى أسامة السعيد، أن مصر والسعودية هما ركنان أساسيان يعتمد عليهم مشروع عربى حقيقى ومشروع إسلامى حقيقى، موضحا أن مصرو السعودية يمثلان ثقل كبير في المنطقة العربية.

 

 


Feb. 6, 2023, 6:14 p.m. ## \- عزت إبراهيم: ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت خطوة تاريخية ساهمت في تشكيل المنطقة \- أشرف العشرى: العلاقات المصرية السعودية قاطرة أساسية للحفاظ على استقرار الأمن في المنطقة ...
السعودية نيوز | 
                                            "كلام فى السياسة" يبرز أهمية العلاقات المصرية السعودية.. أحمد الطاهرى: التوصيف الأكثر قربا الحتمية الاستراتيجية.. خالد عكاشة: القاهرة والرياض أساس أمن المنطقة بأكملها.. فايز فرحات: وحدة استراتيجية واحدة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | "كلام فى السياسة" يبرز أهمية العلاقات المصرية السعودية.. أحمد الطاهرى: التوصيف الأكثر قربا الحتمية الاستراتيجية.. خالد عكاشة: القاهرة والرياض أساس أمن المنطقة بأكملها.. فايز فرحات: وحدة استراتيجية واحدة

السعودية نيوز | 
                                            "كلام فى السياسة" يبرز أهمية العلاقات المصرية السعودية.. أحمد الطاهرى: التوصيف الأكثر قربا الحتمية الاستراتيجية.. خالد عكاشة: القاهرة والرياض أساس أمن المنطقة بأكملها.. فايز فرحات: وحدة استراتيجية واحدة
  • 282
الإثنين، 06 فبراير 2023 08:07 م

- عزت إبراهيم: ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت خطوة تاريخية ساهمت في تشكيل المنطقة

- أشرف العشرى: العلاقات المصرية السعودية قاطرة أساسية للحفاظ على استقرار الأمن في المنطقة

- أسامة السعيد: مصر والسعودية ركنان أساسيان يعتمد عليهم مشروع عربى حقيقى
 

سلط برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، الضوء على العلاقات المصرية السعودية، حيث قال الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، مقدم برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إن التوصيف الأكثر قربًا للعلاقات المصرية السعودية "الحتمية الاستراتيجية" .

وأضاف الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، خلال البرنامج، أن "الحتمية الاستراتيجية" بين مصر والسعودية، وهو التوصيف الأفضل لتفسير تلك العلاقات، لأنها نقطة ارتكاز لمنظومة العمل العربى المشترك، والكتلة الصلبة في الأمن الإقليمى العربى.

وأوضح الكاتب الصحفى أحمد الطاهري، أن العلاقات المصرية السعودية يتم وصفها بعلاقات تاريخية وعلاقات اخوة وعلاقات تفاهم وتعاون وعلاقات استراتيجية ، فهى علاقات محكومة بثقل القاهرة والرياض، خاصة أن المشهد السياسى العالمى يشهد مرحلة حركة سرعية، وهذا  يؤكد الحتمية الاستراتيجية بين مصر والسعودية .

ولفت الكاتب الصحفى أحمد الطاهري ،إلى أن موازين القوة والقدرة في الشرق الأوسط فرضت الحتمية الاستراتيجية قبل أن ينسجها تاريخ طويل من المواقف المشرفة بروابط أخوة حقيقية

وأكد العميد خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، أهمية العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية، موضحا أن السعودية كانت من أقوى الداعمين لمصر وسوريا في حرب أكتوبر 1973.

وأضاف مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن القاهرة والرياض هم أساس أمن واستقرار المنطقة بأكملها.

وأوضح مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، أن العلاقات المصرية السعودية تمثل حتمية استراتيجية، موضحا أن الجغرافيا لها جانب كبير من بناء هذه الحتمية الاستراتيجية، بجانب تأمين الممرات المائية التي تحيط بالمنطقة وتحيط بمصر والسعودية.

ولفت مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن المملكة العربية السعودية لها ثقل كبير في المنطقة، وكذلك مصر لها مكانة وثقل كبير، وهو ما يؤكد أهمية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وما يهمهما هو أمن الإقليم.

وقال الكاتب الصحفى، عزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلى، إن الدور السعودى لم يأخذ حقه في كتابة التاريخ في 30 يونيو ، موضحا أن ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز العاهل السعودى حينها وتوصله إلى رؤية كانت مفاجئة لأطراف كثيرة لم تكن تجيد قراءة المشهد بشأن الموقف من الإخوان والإسلام السياسى .

وأضاف رئيس تحرير الأهرام ويكلى، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن ما قام به الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت خطوة تاريخية ساهمت كثيرا في تشكيل المنطقة لما هي عليه الآن، متابعا: لولا هذا الدعم كنا سنشهد الكثير من العثرات أمام المجتمع الدولى الذى كان مجيشا ضد تحرك الشعب المصرى.

ولفت رئيس تحرير الأهرام ويكلى، إلى أنه لابد أن يأخذ الموقف السعودى الداعم لثورة المصريين في 30 يونيو 2013 الكثير من البحث والدراسة  لبيان أهميته والتأكيد على العلاقة القوية بين مصر والسعودية.

وقال الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية، إن مصر والسعودية يتمتعان بعلاقات قوية للغاية، حيث إن هناك مقومات لهذا الدور المشترك المتكامل بين البلدين.

وأضاف مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية،  خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن المقوم الأول لهذه العلاقات أن مصر والمملكة العربية السعودية هما وحدة استراتيجية واحدة بالمعنى الجغرافى والأمنى.

وأوضح مدير مركز الأهرام المصري للدراسات السياسية،   أن مصر والسعودية هما دولتان جارتين يفصلهما البحر الأحمر، وهناك مصادر واحدة للتهديد، لافتا إلى أن مصر والسعودية مسئولان عن التحول الذى يشهده شكل الإقليم.

ولفت محمد فايز فرحات ،  إلى أن مصر والسعودية لهما دور كبير لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية بأن استقرار الإقليم لابد أن يقف على نقاط استراتيجية معينة ويتم الاعتماد على الدول الكبرى بالإقليم .

وقال الكاتب الصحفى أشرف العشرى، إن هناك الكثير من المحطات المفصلية في العلاقات بين مصر والسعودية، موضحا أن تلك المحطات تكشف متانة وقوة العلاقة بين القاهرة والرياض.

وأضاف الكاتب الصحفى أشرف العشرى، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن مصر كانت الدولة الوحيد الذى زارها مؤسس السعودية الملك عبد العزيز .

وتابع الكاتب الصحفى أشرف العشرى، أنه من هنا تأكدت المتانة العلاقة بين مصر والسعودية وظلت قوة العلاقة مستمرة حتى الآن وتمثل التلاقى العربى في أبهى صوره حتى الآن.

ولفت الكاتب الصحفى أشرف العشرى،  إلى أن العلاقات المصرية السعودية لها خصوصية وتمثل التعاون العربى، كما أنها تعد قاطرة أساسية للحفاظ على استقرار الأمن في المنطقة العربية .

فيما قال الكاتب الصحفى أسامة السعيد، إن العلاقات بين مصر والسعودية لديها بعد يمثل أهمية كبرى في بناء علاقة مستدامة بين البلدين، من بينها أن العلاقات بين البلدين تمتد لأكثر من 100 سنة، وهذه العلاقات تشمل بعد روحى يمتد لأكثر من 1400 سنة .

وأضاف الكاتب الصحفى أسامة السعيد، خلال حواره مع برنامج كلام في السياسة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أنه قبل ظهور الإسلام كان هناك علاقات بين الجزيرة العربية ومصر، مشيرا إلى أن هناك تكامل مصري وسعودى.

وأوضح الكاتب الصحفى أسامة السعيد، أن مصر والسعودية هما ركنان أساسيان يعتمد عليهم مشروع عربى حقيقى ومشروع إسلامى حقيقى، موضحا أن مصرو السعودية يمثلان ثقل كبير في المنطقة العربية.

 

 


الكلمات المفتاحية