Menu
السعودية نيوز | مكتبة الملك عبد العزيز تكشف عن اقتنائها كتبا أجنبية نادرة عن تاريخ السعودية

تقتني مكتبة الملك عبد العزيز العامة أكثر من 500 كتاب نادر باللغات العالمية، تتناول التاريخ السعودي منذ بدايات التأسيس في الدرعية عام 1727م حتى مرحلة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز آل سعود في عام 1932 وما بعدها، حيث اهتمت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بتوثيق التراث السعودي التي تغطي هذه المرحلة التاريخية.

وتبرز الكتب النادرة التي ألفها عدد كبير من المستشرقين الأوروبيين والرحالة الذين زاروا الجزيرة العربية بدايات تأسيس الدولة السعودية الأولى بالدرعية، وتاريخ المنطقة، والوقائع التي دارت بها، كما تبرز جغرافيا المنطقة، وأبرز العادات والتقاليد السعودية.

ومن أبرز الرحالة والمستشرقين الذين زاروا المملكة قبل مرحلة التأسيس وبعدها: "كارستن نيبور" الرحالة الألماني الذي عده المؤرخون أول غربي يتحدث عن نجد، والسويسري "يوهان لودفيج بوركهارت" والرحالة الفرنسي "شارل هوبر" والرحالة البريطاني "تشارلز داوتي" والرحالة الهولندى "كريستيان سنوك هورخرونيه" والرحالة البريطاني "ويلفريد سكوين بلنت" وزوجته الرحالة "الليدي آن بلنت" والرحالة البريطاني " وليم غيفورد بالغريف" والكاتب البريطاني وليم شكسبير، والمفكر النمساوي " محمد أسد" والرحالة البريطاني "عبدالله فيلبي" والبريطاني السير "أنطوني ناتنغ" والأمريكي "جورج رنتز" والمستشرقة البريطانية "جيرترود بيل" والباحث الروسي "إليكسي فاسيلييف وغيرهم من الرحالة والمستشرقين .

ومن بين أقدم الكتب النادرة التي كتبت باللغة الفرنسية كتاب

Histoire des wahabis : depuis leur origine jusqua la fin de 1809/ by L. A، وقد صدر الكتاب بباريس عام 1810 ويقع في 222 صفحة ويتناول بدايات التأسيس بالدرعية وتاريخ دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب والإمام محمد بن سعود منذ البدايات حتى العام 1809.

وضمن الكتب أيضا يأتى جون لويس بوركهارت في كتابه المطبوع في لندن عام 1831 بعنوان:" ملاحظات عن البدو والوهابيين" مشاهدات كتبها أثناء رحلاته في الشرق متحدثا عن الجزيرة العربية وبدايات التأسيس وتاريخ القبائل وغيرها من الموضوعات

وتضم المكتبة أيضا كتابا بعنوان:" رحلة من الهند إلى مكة " من تأليف عبدالكريم خان، وقد صدر هذا الكتاب في باريس سنة 1797 ويقع في 246 صفحة، وتمت ترجمته إلى الإنجليزية، وكتاب "السفر في شبه الجزيرة العربية"، من تأليف أول جي آر ويلستيد.

ومن الكتب النادرة أيضا التي تقتنيها المكتبة كتاب شبه الجزيرة العربية المعاصرة، مع وصف الحج إلى مكة وخريطة جغرافية جديدة لكيبرت من تأليف أدولف دافريل ( 1822-1904) وقد صدر في باريس عام 1868 ويتناول خلال 313 صفحة تحولات التاريخ السعودي، ويعرج أيضا على موسم الحج وطرقه في الجزيرة العربية.

وتتضمن مقتنيات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، مجموعات كبيرة من الكتب باللغة الروسية والألمانية تتناول مختلف مناطق المملكة مثل المنطقة الشرقية ومكة المكرمة والمدينة المنورة ، وكتب تتناول ظهور النفط في المملكة وبدايات التنقيب عن النفط.

كانت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة قد ترجمت العديد من كتب الرحالة والمستشرقين الذين زاروا الجزيرة العربية قبل تأسيس المملكة العربية السعودية وبعد التأسيس، إذ شكلت كتاباتهم هدفا كبيرًا للباحثين والدارسين لأحوال الجزيرة العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما باتت مصدرًا مهما لتاريخها في جميع المجالات فضلا عن مذكراتهم التى سجلوا فيها يومياتهم وأحوالهم التي جاءت متباينة بما اشتملت عليه من معلومات وانطباعات.


Feb. 26, 2023, 6 a.m. تقتني مكتبة الملك عبد العزيز العامة أكثر من 500 كتاب نادر باللغات العالمية، تتناول التاريخ السعودي منذ بدايات التأسيس في الدرعية عام 1727م حتى مرحلة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعز...
السعودية نيوز | 
                                            مكتبة الملك عبد العزيز تكشف عن اقتنائها كتبا أجنبية نادرة عن تاريخ السعودية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | مكتبة الملك عبد العزيز تكشف عن اقتنائها كتبا أجنبية نادرة عن تاريخ السعودية

السعودية نيوز | 
                                            مكتبة الملك عبد العزيز تكشف عن اقتنائها كتبا أجنبية نادرة عن تاريخ السعودية
  • 291
الأحد، 26 فبراير 2023 08:00 ص

تقتني مكتبة الملك عبد العزيز العامة أكثر من 500 كتاب نادر باللغات العالمية، تتناول التاريخ السعودي منذ بدايات التأسيس في الدرعية عام 1727م حتى مرحلة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز آل سعود في عام 1932 وما بعدها، حيث اهتمت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بتوثيق التراث السعودي التي تغطي هذه المرحلة التاريخية.

وتبرز الكتب النادرة التي ألفها عدد كبير من المستشرقين الأوروبيين والرحالة الذين زاروا الجزيرة العربية بدايات تأسيس الدولة السعودية الأولى بالدرعية، وتاريخ المنطقة، والوقائع التي دارت بها، كما تبرز جغرافيا المنطقة، وأبرز العادات والتقاليد السعودية.

ومن أبرز الرحالة والمستشرقين الذين زاروا المملكة قبل مرحلة التأسيس وبعدها: "كارستن نيبور" الرحالة الألماني الذي عده المؤرخون أول غربي يتحدث عن نجد، والسويسري "يوهان لودفيج بوركهارت" والرحالة الفرنسي "شارل هوبر" والرحالة البريطاني "تشارلز داوتي" والرحالة الهولندى "كريستيان سنوك هورخرونيه" والرحالة البريطاني "ويلفريد سكوين بلنت" وزوجته الرحالة "الليدي آن بلنت" والرحالة البريطاني " وليم غيفورد بالغريف" والكاتب البريطاني وليم شكسبير، والمفكر النمساوي " محمد أسد" والرحالة البريطاني "عبدالله فيلبي" والبريطاني السير "أنطوني ناتنغ" والأمريكي "جورج رنتز" والمستشرقة البريطانية "جيرترود بيل" والباحث الروسي "إليكسي فاسيلييف وغيرهم من الرحالة والمستشرقين .

ومن بين أقدم الكتب النادرة التي كتبت باللغة الفرنسية كتاب

Histoire des wahabis : depuis leur origine jusqua la fin de 1809/ by L. A، وقد صدر الكتاب بباريس عام 1810 ويقع في 222 صفحة ويتناول بدايات التأسيس بالدرعية وتاريخ دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب والإمام محمد بن سعود منذ البدايات حتى العام 1809.

وضمن الكتب أيضا يأتى جون لويس بوركهارت في كتابه المطبوع في لندن عام 1831 بعنوان:" ملاحظات عن البدو والوهابيين" مشاهدات كتبها أثناء رحلاته في الشرق متحدثا عن الجزيرة العربية وبدايات التأسيس وتاريخ القبائل وغيرها من الموضوعات

وتضم المكتبة أيضا كتابا بعنوان:" رحلة من الهند إلى مكة " من تأليف عبدالكريم خان، وقد صدر هذا الكتاب في باريس سنة 1797 ويقع في 246 صفحة، وتمت ترجمته إلى الإنجليزية، وكتاب "السفر في شبه الجزيرة العربية"، من تأليف أول جي آر ويلستيد.

ومن الكتب النادرة أيضا التي تقتنيها المكتبة كتاب شبه الجزيرة العربية المعاصرة، مع وصف الحج إلى مكة وخريطة جغرافية جديدة لكيبرت من تأليف أدولف دافريل ( 1822-1904) وقد صدر في باريس عام 1868 ويتناول خلال 313 صفحة تحولات التاريخ السعودي، ويعرج أيضا على موسم الحج وطرقه في الجزيرة العربية.

وتتضمن مقتنيات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، مجموعات كبيرة من الكتب باللغة الروسية والألمانية تتناول مختلف مناطق المملكة مثل المنطقة الشرقية ومكة المكرمة والمدينة المنورة ، وكتب تتناول ظهور النفط في المملكة وبدايات التنقيب عن النفط.

كانت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة قد ترجمت العديد من كتب الرحالة والمستشرقين الذين زاروا الجزيرة العربية قبل تأسيس المملكة العربية السعودية وبعد التأسيس، إذ شكلت كتاباتهم هدفا كبيرًا للباحثين والدارسين لأحوال الجزيرة العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما باتت مصدرًا مهما لتاريخها في جميع المجالات فضلا عن مذكراتهم التى سجلوا فيها يومياتهم وأحوالهم التي جاءت متباينة بما اشتملت عليه من معلومات وانطباعات.


الكلمات المفتاحية