Menu
السعودية نيوز | بث مباشر لتوافد قادة مجلس التعاون الخليجى على السعودية للمشاركة بالقمة 41

يتوافد قادة مجلس التعاون الخليجي على المملكة العربية السعودية، منذ الصباح، حيث من المقرر أن تنطلق ظهر اليوم، الثلاثاء، القمة الخليجية الـ 41، بمحافظة العلا شمال غرب المملكة، والتى توصف بقمة تصحيح المسار وتعزيز الأمن الخليجي، وذلك بحضور قادة مجلس التعاون ومسئولى بعض الدول العربية.

 

 

ووصل محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والوفد المرافقه له إلى المملكة، كما وصل وفد سلطنة عمان إلى العلا للمشاركة في القمة الخليجية برئاسة فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العُماني لشئون مجلس الوزراء العمانى، كما وصل ولي عهد البحرين إلى العلا لترأس وفد المملكة.

 

وعشية انطلاقها أعلنت الكويت الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر، اعتباراً من مساء أمس، بينما شدد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون قمة جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة دول المجلس في لمّ الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا.

 

وقبيل انطلاقها قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إن سياسة المملكة قائمة على نهج راسخ قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية وتسخير كافة جهودها لما فيه خير شعوبها وبما يحقق أمنها واستقرارها.

 

وأكد أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون "جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين وقادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا".

 

وبحسب عكاظ سيلقى خادم الحرمين الشريفين في الجلسة الافتتاحية خطاب سيكون محط أنظار واهتمام القادة والشعوب العربية والمحيط الإسلامي والدولي، كونه سيمثل خارطة طريق لتصحيح مسار دول المجلس وتعزيز العمل الخليجي المشترك واستعادة التضامن.

 

وسيلقي بعض قادة دول المجلس الذين سيصلون إلى العلا صباح اليوم كلمات في الجلسة الافتتاحية ظهرا، ويشارك القادة الخليجيون في حفل الغداء الذي سيقيمه خادم الحرمين الشريفين تكريما لهم وللوفود المرافقة لهم.

 

وبحسب مصادر خليجية فإن القمة ستناقش عددا من الملفات الإستراتيجية المهمة وعلى رأسها سبل تعزيز العمل وتحقيق الوفاق وتحصين البيت الخليجي من الداخل. وتوصف قمة العلا بأنها تعقد بصبغة أكثر شمولية، حيث تجسد مبدأ الوحدة الخليجية وتمثل فرصة للقادة الأعضاء للتداول بخصوص أولويات السياسة المشتركة بين بعضهم بعضا.

 

ويؤكد المراقبون أن الملف الرئيس الذي سيحظى باهتمام القمة 41 لقادة دول المجلس هو ترتيب البيت الخليجي، ولكن آمال الخليجيين ومتطلبات المرحلة ربما تتجاوز أهميّة هذا الملف إلى استحقاقات مرحلة حاسمة مقبلة فيها متغيرات وتحديات تتطلّب إعادة الروح لمجلس التعاون.

 

كما يعقد وزير الخارجية السعودى الأمير فيصل بن فرحان مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأمين العام لمجلس التعاون فيصل الحجرف بعد ختام القمة الذي سيعلن فيه البيان الختامي وإعلان العلا.


Jan. 5, 2021, 9:26 a.m. يتوافد قادة مجلس التعاون الخليجي على المملكة العربية السعودية، منذ الصباح، حيث من المقرر أن تنطلق ظهر اليوم، الثلاثاء، القمة الخليجية الـ 41، بمحافظة العلا شمال غرب المملكة، والتى توصف بقمة تصحيح المس...
السعودية نيوز | 
                                            بث مباشر لتوافد قادة مجلس التعاون الخليجى على السعودية للمشاركة بالقمة 41
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بث مباشر لتوافد قادة مجلس التعاون الخليجى على السعودية للمشاركة بالقمة 41

السعودية نيوز | 
                                            بث مباشر لتوافد قادة مجلس التعاون الخليجى على السعودية للمشاركة بالقمة 41
  • 227
الثلاثاء، 05 يناير 2021 10:31 ص

يتوافد قادة مجلس التعاون الخليجي على المملكة العربية السعودية، منذ الصباح، حيث من المقرر أن تنطلق ظهر اليوم، الثلاثاء، القمة الخليجية الـ 41، بمحافظة العلا شمال غرب المملكة، والتى توصف بقمة تصحيح المسار وتعزيز الأمن الخليجي، وذلك بحضور قادة مجلس التعاون ومسئولى بعض الدول العربية.

 

 

ووصل محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والوفد المرافقه له إلى المملكة، كما وصل وفد سلطنة عمان إلى العلا للمشاركة في القمة الخليجية برئاسة فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العُماني لشئون مجلس الوزراء العمانى، كما وصل ولي عهد البحرين إلى العلا لترأس وفد المملكة.

 

وعشية انطلاقها أعلنت الكويت الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر، اعتباراً من مساء أمس، بينما شدد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون قمة جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة دول المجلس في لمّ الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا.

 

وقبيل انطلاقها قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إن سياسة المملكة قائمة على نهج راسخ قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية وتسخير كافة جهودها لما فيه خير شعوبها وبما يحقق أمنها واستقرارها.

 

وأكد أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون "جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين وقادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا".

 

وبحسب عكاظ سيلقى خادم الحرمين الشريفين في الجلسة الافتتاحية خطاب سيكون محط أنظار واهتمام القادة والشعوب العربية والمحيط الإسلامي والدولي، كونه سيمثل خارطة طريق لتصحيح مسار دول المجلس وتعزيز العمل الخليجي المشترك واستعادة التضامن.

 

وسيلقي بعض قادة دول المجلس الذين سيصلون إلى العلا صباح اليوم كلمات في الجلسة الافتتاحية ظهرا، ويشارك القادة الخليجيون في حفل الغداء الذي سيقيمه خادم الحرمين الشريفين تكريما لهم وللوفود المرافقة لهم.

 

وبحسب مصادر خليجية فإن القمة ستناقش عددا من الملفات الإستراتيجية المهمة وعلى رأسها سبل تعزيز العمل وتحقيق الوفاق وتحصين البيت الخليجي من الداخل. وتوصف قمة العلا بأنها تعقد بصبغة أكثر شمولية، حيث تجسد مبدأ الوحدة الخليجية وتمثل فرصة للقادة الأعضاء للتداول بخصوص أولويات السياسة المشتركة بين بعضهم بعضا.

 

ويؤكد المراقبون أن الملف الرئيس الذي سيحظى باهتمام القمة 41 لقادة دول المجلس هو ترتيب البيت الخليجي، ولكن آمال الخليجيين ومتطلبات المرحلة ربما تتجاوز أهميّة هذا الملف إلى استحقاقات مرحلة حاسمة مقبلة فيها متغيرات وتحديات تتطلّب إعادة الروح لمجلس التعاون.

 

كما يعقد وزير الخارجية السعودى الأمير فيصل بن فرحان مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأمين العام لمجلس التعاون فيصل الحجرف بعد ختام القمة الذي سيعلن فيه البيان الختامي وإعلان العلا.


الكلمات المفتاحية