Menu
السعودية نيوز | الخارجية السعودية: تفاهماتنا مع إيران مبنية على حسن الجوار واحترام السيادة

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن الاتفاق مع إيران جاء نتيجة محادثات استمرت سنتين، وتفاهمات مبنية على حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، ومعالجة كافة تحديات الأمن الإقليمي من خلال هذا الحوار.

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان - في تصريح خاص لقناة "العربية الحدث" الإخبارية اليوم السبت - أن "المملكة العربية السعودية لديها قناعة بأن الحوار هو الأسلوب الأنجع لمعالجة كافة المشكلات والأمور".. مؤكدا أن المملكة العربية السعودية تنظر بتفاؤل إلى المستقبل وتعمل على توطيد العلاقات وخدمة مصالح جميع دول المنطقة وحماية أمن المنطقة".

وفيما يخص ملف القضية الفلسطينية، أكد أن إسرائيل يقع على عاتقها وقف التصعيد والعودة إلى الحوار مع الفلسطينيين، مشددا على أن المملكة العربية السعودية عازمة على الدفع بمسار الحوار لحل القضية الفلسطينية عبر إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح وزير الخارجية السعودية أن التطورات الأخيرة التي شهدتها المدن الفلسطينية تدعو إلى القلق، مشيرا إلى أنه يخشى أن نشهد موجة من التصعيد لن يستطيع أحد إيقافها.

وحمل الأمير فيصل بن فرحان الجانب الإسرائيلي مسئولية التصعيد خلال الفترة الأخيرة التي تشهده الأراضي الفلسطينية، مشددا على ضرورة وقف الجانب الإسرائيلي أعمال التصعيد وتهيئة الأجواء للعودة للحوار.

وفيما يخص الملف اللبناني، قال الوزير السعودي إن لبنان يجب أن ينظر إلى مصلحته، وعلى ساسته أن يقدموا مصلحة بلادهم على أية مصلحة أخرى.

 


March 11, 2023, 8:52 p.m. قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن الاتفاق مع إيران جاء نتيجة محادثات استمرت سنتين، وتفاهمات مبنية على حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، ومعالجة كافة تحديات الأمن الإقليمي من خلال هذا ا...
السعودية نيوز | 
                                            الخارجية السعودية: تفاهماتنا مع إيران مبنية على حسن الجوار واحترام السيادة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الخارجية السعودية: تفاهماتنا مع إيران مبنية على حسن الجوار واحترام السيادة

السعودية نيوز | 
                                            الخارجية السعودية: تفاهماتنا مع إيران مبنية على حسن الجوار واحترام السيادة
  • 218
السبت، 11 مارس 2023 10:12 ص

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن الاتفاق مع إيران جاء نتيجة محادثات استمرت سنتين، وتفاهمات مبنية على حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، ومعالجة كافة تحديات الأمن الإقليمي من خلال هذا الحوار.

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان - في تصريح خاص لقناة "العربية الحدث" الإخبارية اليوم السبت - أن "المملكة العربية السعودية لديها قناعة بأن الحوار هو الأسلوب الأنجع لمعالجة كافة المشكلات والأمور".. مؤكدا أن المملكة العربية السعودية تنظر بتفاؤل إلى المستقبل وتعمل على توطيد العلاقات وخدمة مصالح جميع دول المنطقة وحماية أمن المنطقة".

وفيما يخص ملف القضية الفلسطينية، أكد أن إسرائيل يقع على عاتقها وقف التصعيد والعودة إلى الحوار مع الفلسطينيين، مشددا على أن المملكة العربية السعودية عازمة على الدفع بمسار الحوار لحل القضية الفلسطينية عبر إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح وزير الخارجية السعودية أن التطورات الأخيرة التي شهدتها المدن الفلسطينية تدعو إلى القلق، مشيرا إلى أنه يخشى أن نشهد موجة من التصعيد لن يستطيع أحد إيقافها.

وحمل الأمير فيصل بن فرحان الجانب الإسرائيلي مسئولية التصعيد خلال الفترة الأخيرة التي تشهده الأراضي الفلسطينية، مشددا على ضرورة وقف الجانب الإسرائيلي أعمال التصعيد وتهيئة الأجواء للعودة للحوار.

وفيما يخص الملف اللبناني، قال الوزير السعودي إن لبنان يجب أن ينظر إلى مصلحته، وعلى ساسته أن يقدموا مصلحة بلادهم على أية مصلحة أخرى.

 


الكلمات المفتاحية