Menu
ما هي أمراض النساء التي تسبب العقم؟

تعدّ مشكلة العقم عند النساء من المشاكل الشائعة في المجتمع. لكن ما هي مسببات العقم؟ سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأمراض التي تؤثر على القدرة الإنجابية.

في يومنا هذا، وبسبب تغير نمط الحياة وظهور مشاكل مثل ارتفاع سن الزواج في أكثر المجتمعات، تحولت مشكلة العقم عند النساء إلى مسألة شائعة ومتزايدة، إذ أصبحت هناك حاجة ضرورية لاعتماد طرق جديدة من أجل علاج أمراض العقم. يصيب العقم النساء بسبب عدة عوامل مختلفة، إذ يكون جزء منها بسبب العوامل البيئية ونمط الحياة، والجزء الآخر يكون بسبب الأمراض والمشاكل الوراثية أو الاضطرابات الخلقية. سنتحدث في هذا المقال عن دور بعض الأمراض الشائعة التي تشكل جزء من أسباب العقم عند النساء.

دور الانتباذ البطاني الرحمي في عقم النساء

يعدّ مرض الانتباذ البطاني الرحمي من الأمراض المؤثرة على خصوبة المرأة، والسبب الأساسي لظهوره غير معروف وفي الغالب يتم اكتشافه بسبب أعراض مثل آلام الحوض. 

المقصود من الانتباذ البطاني الرحمي هو النمو الغير طبيعي لأنسجة بطانة الرحم خارج الرحم ووجوده في نقاط مختلفة من تجويف الحوض أو البطن، وأحياناً يصيب حتى رئة الشخص. في الواقع، تنمو أنسجة بطانة الرحم بشكل طبيعي داخل الرحم كي تحفظ الجنين داخلها، وفي حالة عدم حدوث الحمل تتلاشى أثناء الدورة الشهرية. يحدث مرض بطانة الرحم المهاجرة على أربعة درجات تختلف في شدّتها، كما تختلف في أعراضها ومضاعفاتها.

قبل البدء بالعلاج، يقوم الطبيب باستخدام طرق مساعدة مثل صورة الموجات ما فوق الصوتية المهبلية أو الما فوق الصوتية من خلال فتحة الشرج من أجل معرفة وتحديد موقع أنسجة بطانة الرحم، وأحياناً يتم إجراء صورة الموجات ما فوق الصوتية عن طريق كلية المريض أيضاً. نظراً لأن الجراحة من أجل إزالة أنسجة بطانة الرحم تعتبر عملية حساسة وهامة، فغالباً ما يتم إجراؤها بالكامل في مرحلة واحدة؛ ومع ذلك، يتم أيضاً إعطاء المريض العلاجات الدوائية.

يجدر بالذكر أن مرض الانتباذ البطاني الرحمي قد يصيب المرأة في أي سنّ من سنين الخصوبة؛ لذا، يمكن لهذا المرض أن يبدأ بالتقدم بعد سن البلوغ ولا يتم تشخيصه لسنين عديدة. على كل حال، لا يسبب مرض الانتباذ البطاني العقم الدائم والنهائي للمرأة، وإذا تم علاجه بالطرق المناسبة والمتقدمة، سيكون هناك فرصة للحمل مجدداً. 

تعاني أغلب النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من اضطراب في التبويض. لهذا السبب يقوم الطبيب بوصف أدوية خصوبة ومنشطة للإباضة من أجل تنشيط المبايض. أثناء هذه الفترة، بمجرد بدء التبويض يقوم الطبيب إجراء عملية IVF  أو IUI. على الرغم من أنّ الجراحة هي العلاج الأساسي للانتباذ البطاني؛ لكن مع اهتمام الأطباء بالتطور العلمي في مجال طرق IVF و IUI، فإنّهم غالباً ما يستفيدون من هذه الطرق من أجل علاج العقم الناتج عن الانتباذ البطاني.

هل تسبب كيسات المبيض العقم؟

كيس المبيض، هو أحد أكثر الأمراض شيوعاً عند النساء ويصيب مجموعة كبيرة منهنّ في سنّ الإنجاب. هناك عدة أنواع مختلفة من الكيسات، وليس بالضرورة أن تكون جميعها مسببة للعقم. والنوع الأكثر رواجاً هو الكيس الجرابي ذو المظهر البسيط  والمليء بالسوائل، ويتلاشي من تلقاء نفسه ولا يسبب العقم. بالطبع، يكبر حجم بعض هذه الأكياس أكثر من اللازم وبهذا تسبب مشاكل في الخصوبة بسبب اضطراب في إيصال الدم إلى المبايض أو حدوث تمزق وتلف فيها.

وهناك نوع آخر من أكياس المبيض يسمى الكيس الجلدي، وغالباً ما يحتوي على الجلد والشعر، وهذا النوع عادة لا يمنع القدرة على الإنجاب عند النساء. أما بالنسبة لأكياس الانتباذ البطاني الرحمي فإنها وبسبب شدتها، تؤدي إلى مضاعفات مثل إلتصاقات شديدة وحدوث إلتهابات قد تسبب العقم عند النساء.

وفي سبيل علاج الأكياس الخطرة يجب أولاً إحداث تغييرات في نمط الحياة، والتي تشمل زيادة ممارسة الرياضة المناسبة وإجراء الفحوصات الدورية. يقوم الطبيب بتنظيم الدورة الشهرية للفرد من خلال وصف أقراص منع الحمل، ثم يقوم بإعطاء الأدوية المنشطة للتبويض من اجل تحضير المرأة للحمل.

دور مرض الغدة الدرقية في عقم النساء

تعتبر الغدة الدرقية من أهم الغدد الصماء في الجسم، والتي تساعد على إنتاج وإفراز الهرمونات الضرورية في الجسم. تتعرض هذه الغدة  الموجودة في الجهة الامامية من الرقبة لاضطرابات بسبب عوامل مثل المشاكل الوراثية، المواد الكيميائية، التعرض للأشعة، الإلتهابات والضغط الشديد، وبالتالي قد تسبب مضاعفات مثل العقم، العجز الجنسي، السمنة وغيرها... 

ومن منطلق أنّ هرمونات الغدة الدرقية تؤثر على عملية التبويض وتخصيب البويضة، فإنّ أي كسل أو إفراط في عمل الغدة الدرقية يؤدي إلى اضطراب في القدرة الإنجابية للمرأة. كذلك الأمر، أحياناً يؤدي زيادة إفراز البرولاكتين الناتج عن كسل الغدة الدرقية إلى خلق أرضية لظهور أكياس المبيض. من المضاعفات الأخرى التي يسببها اضطراب عمل الغدة الدرقية، يمكن الإشارة إلى الدورة الشهرية الغير منتظم، ظهور مشكلة في استقبال بطانة الرحم لانغراس الجنين، الوهن والاكتئاب، جفاف الجلد و...الخ.

يجب استخدام أدوية بديلة عن هرمونات الغدة الدرقية من أجل علاج اضطرابات الخصوبة الناتجة عن إفراط أو كسل الغدة الدرقية. مثال على ذلك، يمكن تثبيط إفرازات الغدة الدرقية وتقليل إفراز هرموناتها من خلال الأدوية في حالة الإفراط في عمل هذه الغدة. أحياناً يمكن للطبيب أن يقضي على العامل المسبب لاضطراب عمل الغدة الدرقية بعد العثور عليه باستخدام الأشعة الكهرومغناطيسية.  

الحمل مع وجود كسل المبايض

يعدّ كسل المبايض المعروف غالباً بمتلازمة تكيس المبايض، من ضمن الاضطرابات الهرمونية الشائعة بين النساء، والذي يحصل خلاله إنتاج لهرمون الذكورة بمعدل زيادة غير طبيعي وتقليل إفراز هرمون الإستروجن والبروجسترون. ومن منطلق أنّ هذين الهرمونين لهما دور أساسي في تنظيم الدورة الشهرية، فإنه مع ظهور مرض خمول المبيض سيحدث اضطراب في دورة التبويض، وبالتالي سيزيد احتمال إصابة المرأة بالعقم.

من علامات كسل المبايض، يمكن الإشارة إلى زيادة الوزن الغير عادية، عدم حدوث الإباضة، عدم انتظام الدورة الشهرية و...الخ. على الرغم من أنّ هذا المرض قد لا يؤدي بالضرورة إلى عدم القدرة على الإنجاب لدى المرأة؛ لكن الوقاية والعلاج في الوقت المناسب له أهمية كبيرة في الحفاظ على خصوبة المرأة. هناك طرق مختلفة لعلاج قصور المبايض من أهمها إنقاص الوزن (في حالة الوزن الزائد والسمنة)، اعتماد نظام غذائي مناسب، الأدوية العلاجية و...الخ

كما أشرنا سابقاً، يصيب العقم النساء لأسباب مختلفة، والأمراض التي ذُكرت هي من الأسباب الأكثر شيوعاً لعقم المرأة. بشكل عام، فإنّ أغلب مشاكل العقم يمكن الوقاية منها وعلاجها بمساعدة عدة طرق مثل اعتماد نمط حياتي سليم والإقدام على الحمل في السنّ المناسب؛ ومع ذلك، يمكن الحفاظ على فرصة الإنجاب مجدداً من خلال مراجعة الطبيب وأخذ العلاج بأسرع وقت في حال ظهور أي واحد من هذه الأمراض. 

 

عملية اطفال الانابيب IVF في إيران 

تعتبر إيران من ضمن البلدان المتفوقة في علاج العقم، إذ إنها مجهزة بأفضل الإمكانات وأمهر الأطباء المتخصصين في مختلف علاجات العقم. تعدّ عملية أطفال الأنابيب من الطرق الأكثر رواجاً في علاج مشكلة عدم القدرة على الإنجاب في إيران. لهذا السبب، يسافر العديد من الأزواج من البلدان المجاورة والبعيدة أيضاً إلى إيران بهدف العلاج وتحقيق حلم الإنجاب، وقد حقق الأطباءفي إيران  نسب نجاح عالية في هذا المجال. انقر هنا للمزيد حول كيفية تلقي العلاج بواسطة اطفال الانابيب في إيران:

https://raadinahealth.com/ar/treatments/ivf

المصدر: مُلهم

March 29, 2023, 12:37 p.m. تعدّ مشكلة العقم عند النساء من المشاكل الشائعة في المجتمع. لكن ما هي مسببات العقم؟ سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأمراض التي تؤثر على القدرة الإنجابية. في يومنا هذا، وبسبب تغير نمط الحياة وظهور مشاكل ...
ما هي أمراض النساء التي تسبب العقم؟
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

ما هي أمراض النساء التي تسبب العقم؟

ما هي أمراض النساء التي تسبب العقم؟
  • 699

تعدّ مشكلة العقم عند النساء من المشاكل الشائعة في المجتمع. لكن ما هي مسببات العقم؟ سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأمراض التي تؤثر على القدرة الإنجابية.

في يومنا هذا، وبسبب تغير نمط الحياة وظهور مشاكل مثل ارتفاع سن الزواج في أكثر المجتمعات، تحولت مشكلة العقم عند النساء إلى مسألة شائعة ومتزايدة، إذ أصبحت هناك حاجة ضرورية لاعتماد طرق جديدة من أجل علاج أمراض العقم. يصيب العقم النساء بسبب عدة عوامل مختلفة، إذ يكون جزء منها بسبب العوامل البيئية ونمط الحياة، والجزء الآخر يكون بسبب الأمراض والمشاكل الوراثية أو الاضطرابات الخلقية. سنتحدث في هذا المقال عن دور بعض الأمراض الشائعة التي تشكل جزء من أسباب العقم عند النساء.

دور الانتباذ البطاني الرحمي في عقم النساء

يعدّ مرض الانتباذ البطاني الرحمي من الأمراض المؤثرة على خصوبة المرأة، والسبب الأساسي لظهوره غير معروف وفي الغالب يتم اكتشافه بسبب أعراض مثل آلام الحوض. 

المقصود من الانتباذ البطاني الرحمي هو النمو الغير طبيعي لأنسجة بطانة الرحم خارج الرحم ووجوده في نقاط مختلفة من تجويف الحوض أو البطن، وأحياناً يصيب حتى رئة الشخص. في الواقع، تنمو أنسجة بطانة الرحم بشكل طبيعي داخل الرحم كي تحفظ الجنين داخلها، وفي حالة عدم حدوث الحمل تتلاشى أثناء الدورة الشهرية. يحدث مرض بطانة الرحم المهاجرة على أربعة درجات تختلف في شدّتها، كما تختلف في أعراضها ومضاعفاتها.

قبل البدء بالعلاج، يقوم الطبيب باستخدام طرق مساعدة مثل صورة الموجات ما فوق الصوتية المهبلية أو الما فوق الصوتية من خلال فتحة الشرج من أجل معرفة وتحديد موقع أنسجة بطانة الرحم، وأحياناً يتم إجراء صورة الموجات ما فوق الصوتية عن طريق كلية المريض أيضاً. نظراً لأن الجراحة من أجل إزالة أنسجة بطانة الرحم تعتبر عملية حساسة وهامة، فغالباً ما يتم إجراؤها بالكامل في مرحلة واحدة؛ ومع ذلك، يتم أيضاً إعطاء المريض العلاجات الدوائية.

يجدر بالذكر أن مرض الانتباذ البطاني الرحمي قد يصيب المرأة في أي سنّ من سنين الخصوبة؛ لذا، يمكن لهذا المرض أن يبدأ بالتقدم بعد سن البلوغ ولا يتم تشخيصه لسنين عديدة. على كل حال، لا يسبب مرض الانتباذ البطاني العقم الدائم والنهائي للمرأة، وإذا تم علاجه بالطرق المناسبة والمتقدمة، سيكون هناك فرصة للحمل مجدداً. 

تعاني أغلب النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من اضطراب في التبويض. لهذا السبب يقوم الطبيب بوصف أدوية خصوبة ومنشطة للإباضة من أجل تنشيط المبايض. أثناء هذه الفترة، بمجرد بدء التبويض يقوم الطبيب إجراء عملية IVF  أو IUI. على الرغم من أنّ الجراحة هي العلاج الأساسي للانتباذ البطاني؛ لكن مع اهتمام الأطباء بالتطور العلمي في مجال طرق IVF و IUI، فإنّهم غالباً ما يستفيدون من هذه الطرق من أجل علاج العقم الناتج عن الانتباذ البطاني.

هل تسبب كيسات المبيض العقم؟

كيس المبيض، هو أحد أكثر الأمراض شيوعاً عند النساء ويصيب مجموعة كبيرة منهنّ في سنّ الإنجاب. هناك عدة أنواع مختلفة من الكيسات، وليس بالضرورة أن تكون جميعها مسببة للعقم. والنوع الأكثر رواجاً هو الكيس الجرابي ذو المظهر البسيط  والمليء بالسوائل، ويتلاشي من تلقاء نفسه ولا يسبب العقم. بالطبع، يكبر حجم بعض هذه الأكياس أكثر من اللازم وبهذا تسبب مشاكل في الخصوبة بسبب اضطراب في إيصال الدم إلى المبايض أو حدوث تمزق وتلف فيها.

وهناك نوع آخر من أكياس المبيض يسمى الكيس الجلدي، وغالباً ما يحتوي على الجلد والشعر، وهذا النوع عادة لا يمنع القدرة على الإنجاب عند النساء. أما بالنسبة لأكياس الانتباذ البطاني الرحمي فإنها وبسبب شدتها، تؤدي إلى مضاعفات مثل إلتصاقات شديدة وحدوث إلتهابات قد تسبب العقم عند النساء.

وفي سبيل علاج الأكياس الخطرة يجب أولاً إحداث تغييرات في نمط الحياة، والتي تشمل زيادة ممارسة الرياضة المناسبة وإجراء الفحوصات الدورية. يقوم الطبيب بتنظيم الدورة الشهرية للفرد من خلال وصف أقراص منع الحمل، ثم يقوم بإعطاء الأدوية المنشطة للتبويض من اجل تحضير المرأة للحمل.

دور مرض الغدة الدرقية في عقم النساء

تعتبر الغدة الدرقية من أهم الغدد الصماء في الجسم، والتي تساعد على إنتاج وإفراز الهرمونات الضرورية في الجسم. تتعرض هذه الغدة  الموجودة في الجهة الامامية من الرقبة لاضطرابات بسبب عوامل مثل المشاكل الوراثية، المواد الكيميائية، التعرض للأشعة، الإلتهابات والضغط الشديد، وبالتالي قد تسبب مضاعفات مثل العقم، العجز الجنسي، السمنة وغيرها... 

ومن منطلق أنّ هرمونات الغدة الدرقية تؤثر على عملية التبويض وتخصيب البويضة، فإنّ أي كسل أو إفراط في عمل الغدة الدرقية يؤدي إلى اضطراب في القدرة الإنجابية للمرأة. كذلك الأمر، أحياناً يؤدي زيادة إفراز البرولاكتين الناتج عن كسل الغدة الدرقية إلى خلق أرضية لظهور أكياس المبيض. من المضاعفات الأخرى التي يسببها اضطراب عمل الغدة الدرقية، يمكن الإشارة إلى الدورة الشهرية الغير منتظم، ظهور مشكلة في استقبال بطانة الرحم لانغراس الجنين، الوهن والاكتئاب، جفاف الجلد و...الخ.

يجب استخدام أدوية بديلة عن هرمونات الغدة الدرقية من أجل علاج اضطرابات الخصوبة الناتجة عن إفراط أو كسل الغدة الدرقية. مثال على ذلك، يمكن تثبيط إفرازات الغدة الدرقية وتقليل إفراز هرموناتها من خلال الأدوية في حالة الإفراط في عمل هذه الغدة. أحياناً يمكن للطبيب أن يقضي على العامل المسبب لاضطراب عمل الغدة الدرقية بعد العثور عليه باستخدام الأشعة الكهرومغناطيسية.  

الحمل مع وجود كسل المبايض

يعدّ كسل المبايض المعروف غالباً بمتلازمة تكيس المبايض، من ضمن الاضطرابات الهرمونية الشائعة بين النساء، والذي يحصل خلاله إنتاج لهرمون الذكورة بمعدل زيادة غير طبيعي وتقليل إفراز هرمون الإستروجن والبروجسترون. ومن منطلق أنّ هذين الهرمونين لهما دور أساسي في تنظيم الدورة الشهرية، فإنه مع ظهور مرض خمول المبيض سيحدث اضطراب في دورة التبويض، وبالتالي سيزيد احتمال إصابة المرأة بالعقم.

من علامات كسل المبايض، يمكن الإشارة إلى زيادة الوزن الغير عادية، عدم حدوث الإباضة، عدم انتظام الدورة الشهرية و...الخ. على الرغم من أنّ هذا المرض قد لا يؤدي بالضرورة إلى عدم القدرة على الإنجاب لدى المرأة؛ لكن الوقاية والعلاج في الوقت المناسب له أهمية كبيرة في الحفاظ على خصوبة المرأة. هناك طرق مختلفة لعلاج قصور المبايض من أهمها إنقاص الوزن (في حالة الوزن الزائد والسمنة)، اعتماد نظام غذائي مناسب، الأدوية العلاجية و...الخ

كما أشرنا سابقاً، يصيب العقم النساء لأسباب مختلفة، والأمراض التي ذُكرت هي من الأسباب الأكثر شيوعاً لعقم المرأة. بشكل عام، فإنّ أغلب مشاكل العقم يمكن الوقاية منها وعلاجها بمساعدة عدة طرق مثل اعتماد نمط حياتي سليم والإقدام على الحمل في السنّ المناسب؛ ومع ذلك، يمكن الحفاظ على فرصة الإنجاب مجدداً من خلال مراجعة الطبيب وأخذ العلاج بأسرع وقت في حال ظهور أي واحد من هذه الأمراض. 

 

عملية اطفال الانابيب IVF في إيران 

تعتبر إيران من ضمن البلدان المتفوقة في علاج العقم، إذ إنها مجهزة بأفضل الإمكانات وأمهر الأطباء المتخصصين في مختلف علاجات العقم. تعدّ عملية أطفال الأنابيب من الطرق الأكثر رواجاً في علاج مشكلة عدم القدرة على الإنجاب في إيران. لهذا السبب، يسافر العديد من الأزواج من البلدان المجاورة والبعيدة أيضاً إلى إيران بهدف العلاج وتحقيق حلم الإنجاب، وقد حقق الأطباءفي إيران  نسب نجاح عالية في هذا المجال. انقر هنا للمزيد حول كيفية تلقي العلاج بواسطة اطفال الانابيب في إيران:

https://raadinahealth.com/ar/treatments/ivf

المصدر: مُلهم

الكلمات المفتاحية