Menu
السعودية نيوز | العالم هذا المساء.. جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان.. منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف.. انخفاض فرص بايدن فى انتخابات 2024

توالى ردود الأفعال الدولية على النزاع المسلح المندلع بالسودان بين قوات الدعم السريع والجيش السودانى ومحاولات لتهدئة الوضع قبل المزيد من التصعيد، وتقرير أمريكى يتوقع انخفاض فرص فوز الرئيس الأمريكى جو بايدن فى انتخابات العام القادم.

"بوليتيكو": ضعف نسبة تأييد بايدن تشير إلى انخفاض فرص فوزه في الانتخابات

كشفت صحيفة "بوليتيكو"، أن نسبة تأييد جو بايدن كرئيس للولايات المتحدة تتقلب بنحو 40%، مما قد يشير إلى انخفاض فرصة إعادة انتخابه في عام 2024.

ووفقا للصحيفة، لم يعلن بايدن رسميا بعد عن ترشحه مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية المقبلة، على الرغم من أنه أوضح مرارا وتكرارا أنه اتخذ بالفعل خيارا لصالح مثل هذا القرار.

في غضون ذلك، تظهر استطلاعات الرأي الجديدة أن نسبة التأييد "تحوم عند نفس مستوى بعض أسلاف بايدن، الذين فشلت محاولاتهم لاستعادة السيطرة على البيت الأبيض".

ووفقا لمجمع الاستطلاعات FiveThirtyEight، "يبلغ متوسط ​​نسبة تأييد بايدن بين الناخبين 43%، ونسبة الرفض 52%.. وتختلف هذه الأرقام بنسبة 1% فقط عن تلك التي كانت قبل 4 سنوات بالضبط بالنسبة لسلف بايدن، الجمهوري دونالد ترامب، الذي خسر أمام السياسي الديمقراطي في السباق من أجل إعادة انتخابه للرئاسة.

وأضافت الصحيفة: " إن تحديد مدى تهديد نسبة التأييد المنخفضة لبايدن لمحاولة إعادة انتخابه في نهاية المطاف ليس مجرد تمرين أكاديمي. ويُظهر التحليل العميق للأرقام أن بايدن لا يقف فقط في وجه الرفض شبه الإجماعي من الجمهوريين. بل يظهر أيضا مرونة بين الديمقراطيين والانجذاب نحو اليسار الديمغرافي، الأمر الذي يهدد بتقويض ترشيحه".

وبحسب الصحيفة، واجه بايدن مؤخرا "نقصا غير مسبوق في الحماس" لترشيحه للرئاسة بين الديمقراطيين. وأشارت "بوليتيكو"، إلى استطلاع أجرته شبكة CNN في مارس أظهر أن 68% فقط من المؤيدين الديمقراطيين يعتبرون بايدن "يستحق إعادة انتخابه" في عام 2024.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة في عام 2024، وأعلن بايدن عن نيته الترشح، لكن لم يقدم أوراق ترشحه بشكل رسمي بعد.

الرئيس الأمريكى جو بايدن
الرئيس الأمريكى جو بايدن

المملكة المتحدة والفلبين توقعان على اتفاقية الشراكة المتجددة بشأن تغير المناخ

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم السبت، أن المملكة المتحدة والفلبين وقعتا على اتفاقية الشراكة المتجددة بشأن المناخ والبيئة.

وذكرت السفارة البريطانية في مانيلا - في بيان أورده الموقع الرسمي للحكومة البريطانية - أن الاتفاقية تضع أساس التعاون عبر 4 ركائز رئيسية للعمل هي، تعزيز مرونة الاقتصاد والنظم البيئية والمجتمعات ؛ تقديم انتقال الطاقة النظيفة ؛ حشد التمويل المتعلق بالمناخ ؛ وقيادة التعاون الشامل عبر القطاعات لتحقيق هذه الأهداف.


وأشار البيان إلى أن المملكة المتحدة رائدة على مستوى العالم في العمل نحو صافي الصفر، وهي ملتزمة بدعم الجهود للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة ؛ وزيادة الوصول إلى التمويل المتعلق بالمناخ من خلال كل من القطاعين العام والخاص ؛ وضمان أن النظام الدولي يعمل من أجل البلدان المعرضة لخطر المناخ مثل الفلبين ، ودعم البلدان للتكيف مع الآثار التي لا مفر منها لتغير المناخ.


من جانبها، قالت السفيرة البريطانية لدى الفلبين لور بوفيلس، "إننا يسعدنا العمل مع الفلبين للحفاظ على 1.5 درجة في متناول اليد وبناء المرونة في مواجهة تأثيرات المناخ الحالية والمستقبلية ووقف فقدان الطبيعة وعكس مسارها".


وأشارت إلى أن مواجهة تلك التحديات ستقود إلى الاستثمار والابتكار وتمكين المجتمعات في جميع أنحاء الفلبين.


وأضافت بوفيلس "بصفتنا المملكة المتحدة، سنقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج لدعم أهدافنا المشتركة ؛ وهذا يشمل البرامج التي تزيد من المرونة الساحلية والبحرية، والتي تدعم الحفاظ على التنوع البيولوجي، والتي تمكن من التخطيط للتكيف ويشمل أيضًا البرامج التي تدعم انتقال الطاقة والتي تدعم الفلبين للوصول إلى تمويل المناخ المحلي والدولي".

رئيس الوزراء البريطانى ريشى سوناك
رئيس الوزراء البريطانى ريشى سوناك

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وقف الأعمال العدائية في السودان على الفور

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قادة الجانبين في السودان إلى وقف الأعمال العدائية على الفور واستعادة الهدوء وبدء الحوار لحل الأزمة الراهنة.

 
وقال جوتيريش في بيان نسب إلى المتحدث باسمه  السبت إن أي تصعيد آخر للقتال سيخلف أثرا كارثيا على المدنيين وسيفاقم الوضع الإنساني الصعب في السودان ودعا الأمين العام الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في المنطقة إلى دعم جهود استعادة النظام والعودة إلى المسار الانتقالي.
 
وأشار البيان إلى أن الأمين العام يتواصل مع قادة المنطقة مجددا التزام الأمم المتحدة بدعم شعب السودان في جهوده لاستعادة الانتقال الديمقراطي وتحقيق تطلعاته لبناء مستقبل سلمي وآمن.
 
من ناحيته وفي تغريدة له على موقع تويتر أعرب مارتن جريفيث وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية عن القلق البالغ بشأن التطورات الأخيرة في السودان، وقال إن ما يقرب من 16 مليون شخص أي ثلث عدد السكان يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية وحذر من أن تصاعد العنف لن يؤدي سوى إلى تدهور الوضع .
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكى أن مصر والسعودية أطلقا دعوة لعقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين غدًا الأحد لبحث الوضع فى السودان.

وكان قد أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن عميق القلق والانزعاج إزاء العمليات القتالية الدائرة حالياً بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع فى العاصمة الخرطوم ومناطق آخري؛ معرباً عن صدمته وشجبه للجوء إلى السلاح والاقتتال بين الأخوة بهذا الشكل وفى نهار شهر رمضان الكريم.

وأكد الأمين العام للجامعة على مسؤولية الأطراف المتحاربة فى الحفاظ على أمن وسلامة المدنيين السودانيين فى مناطق الاقتتال وعموم البلاد، وعلى ضرورة وقف التصعيد وحقن الدماء بشكل فورى، وأضاف أن الأمانة العامة على استعداد للتدخل مع الـطراف لتحقيق ذلك.

وتلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس السبت اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، لبحث أخر المستجدات فى الساحة السودانية التى تشهد نزاعا مسلحا بين قوات الدعم السريع تحت قيادة الفريق حميدتى ونظيرتها فى الجيش السودانى تحت قيادة الفريق عبد الفتاح البرهان

وتواصل منسق السياسات الأعلى فى الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل مع وزير الخارجية المصرى سامح شكرى فى وقت أبكر مساء اليوم للاطلاع على المجهودات المصرية المبذولة لإنهاء المواجهات وتهدئة الوضع العام فى السودان الشقيق.

المواجهات المسلحة فى السودان بين الدعم السريع والجيش السودانى
المواجهات المسلحة فى السودان بين الدعم السريع والجيش السودانى
الجنرال عبد الفتاح البرهان والفريق حميدتى
الجنرال عبد الفتاح البرهان والفريق حميدتى

 

منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف

دعا منسق السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل" السبت، جميع القوى في السودان، إلى وقف العنف على الفور، وذلك عقب اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في الخرطوم.

ووصف بوريل - في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) نقلتها شبكة (سي.إن.إن.) الأمريكية - الوضع في السودان بأنه "مقلق"، مشيرا إلى أن "التصعيد لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع.. إن حماية المواطنين تعد من الأولويات".

المنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبى
المنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبى

 

 
 

 


April 15, 2023, 9:39 p.m. توالى ردود الأفعال الدولية على النزاع المسلح المندلع بالسودان بين قوات الدعم السريع والجيش السودانى ومحاولات لتهدئة الوضع قبل المزيد من التصعيد، وتقرير أمريكى يتوقع انخفاض فرص فوز الرئيس الأمريكى جو ب...
السعودية نيوز | 
                                            العالم هذا المساء.. جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان.. منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف.. انخفاض فرص بايدن فى انتخابات 2024
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | العالم هذا المساء.. جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان.. منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف.. انخفاض فرص بايدن فى انتخابات 2024

السعودية نيوز | 
                                            العالم هذا المساء.. جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان.. منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف.. انخفاض فرص بايدن فى انتخابات 2024
  • 177
السبت، 15 أبريل 2023 11:31 م

توالى ردود الأفعال الدولية على النزاع المسلح المندلع بالسودان بين قوات الدعم السريع والجيش السودانى ومحاولات لتهدئة الوضع قبل المزيد من التصعيد، وتقرير أمريكى يتوقع انخفاض فرص فوز الرئيس الأمريكى جو بايدن فى انتخابات العام القادم.

"بوليتيكو": ضعف نسبة تأييد بايدن تشير إلى انخفاض فرص فوزه في الانتخابات

كشفت صحيفة "بوليتيكو"، أن نسبة تأييد جو بايدن كرئيس للولايات المتحدة تتقلب بنحو 40%، مما قد يشير إلى انخفاض فرصة إعادة انتخابه في عام 2024.

ووفقا للصحيفة، لم يعلن بايدن رسميا بعد عن ترشحه مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية المقبلة، على الرغم من أنه أوضح مرارا وتكرارا أنه اتخذ بالفعل خيارا لصالح مثل هذا القرار.

في غضون ذلك، تظهر استطلاعات الرأي الجديدة أن نسبة التأييد "تحوم عند نفس مستوى بعض أسلاف بايدن، الذين فشلت محاولاتهم لاستعادة السيطرة على البيت الأبيض".

ووفقا لمجمع الاستطلاعات FiveThirtyEight، "يبلغ متوسط ​​نسبة تأييد بايدن بين الناخبين 43%، ونسبة الرفض 52%.. وتختلف هذه الأرقام بنسبة 1% فقط عن تلك التي كانت قبل 4 سنوات بالضبط بالنسبة لسلف بايدن، الجمهوري دونالد ترامب، الذي خسر أمام السياسي الديمقراطي في السباق من أجل إعادة انتخابه للرئاسة.

وأضافت الصحيفة: " إن تحديد مدى تهديد نسبة التأييد المنخفضة لبايدن لمحاولة إعادة انتخابه في نهاية المطاف ليس مجرد تمرين أكاديمي. ويُظهر التحليل العميق للأرقام أن بايدن لا يقف فقط في وجه الرفض شبه الإجماعي من الجمهوريين. بل يظهر أيضا مرونة بين الديمقراطيين والانجذاب نحو اليسار الديمغرافي، الأمر الذي يهدد بتقويض ترشيحه".

وبحسب الصحيفة، واجه بايدن مؤخرا "نقصا غير مسبوق في الحماس" لترشيحه للرئاسة بين الديمقراطيين. وأشارت "بوليتيكو"، إلى استطلاع أجرته شبكة CNN في مارس أظهر أن 68% فقط من المؤيدين الديمقراطيين يعتبرون بايدن "يستحق إعادة انتخابه" في عام 2024.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة في عام 2024، وأعلن بايدن عن نيته الترشح، لكن لم يقدم أوراق ترشحه بشكل رسمي بعد.

الرئيس الأمريكى جو بايدن
الرئيس الأمريكى جو بايدن

المملكة المتحدة والفلبين توقعان على اتفاقية الشراكة المتجددة بشأن تغير المناخ

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم السبت، أن المملكة المتحدة والفلبين وقعتا على اتفاقية الشراكة المتجددة بشأن المناخ والبيئة.

وذكرت السفارة البريطانية في مانيلا - في بيان أورده الموقع الرسمي للحكومة البريطانية - أن الاتفاقية تضع أساس التعاون عبر 4 ركائز رئيسية للعمل هي، تعزيز مرونة الاقتصاد والنظم البيئية والمجتمعات ؛ تقديم انتقال الطاقة النظيفة ؛ حشد التمويل المتعلق بالمناخ ؛ وقيادة التعاون الشامل عبر القطاعات لتحقيق هذه الأهداف.


وأشار البيان إلى أن المملكة المتحدة رائدة على مستوى العالم في العمل نحو صافي الصفر، وهي ملتزمة بدعم الجهود للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة ؛ وزيادة الوصول إلى التمويل المتعلق بالمناخ من خلال كل من القطاعين العام والخاص ؛ وضمان أن النظام الدولي يعمل من أجل البلدان المعرضة لخطر المناخ مثل الفلبين ، ودعم البلدان للتكيف مع الآثار التي لا مفر منها لتغير المناخ.


من جانبها، قالت السفيرة البريطانية لدى الفلبين لور بوفيلس، "إننا يسعدنا العمل مع الفلبين للحفاظ على 1.5 درجة في متناول اليد وبناء المرونة في مواجهة تأثيرات المناخ الحالية والمستقبلية ووقف فقدان الطبيعة وعكس مسارها".


وأشارت إلى أن مواجهة تلك التحديات ستقود إلى الاستثمار والابتكار وتمكين المجتمعات في جميع أنحاء الفلبين.


وأضافت بوفيلس "بصفتنا المملكة المتحدة، سنقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج لدعم أهدافنا المشتركة ؛ وهذا يشمل البرامج التي تزيد من المرونة الساحلية والبحرية، والتي تدعم الحفاظ على التنوع البيولوجي، والتي تمكن من التخطيط للتكيف ويشمل أيضًا البرامج التي تدعم انتقال الطاقة والتي تدعم الفلبين للوصول إلى تمويل المناخ المحلي والدولي".

رئيس الوزراء البريطانى ريشى سوناك
رئيس الوزراء البريطانى ريشى سوناك

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وقف الأعمال العدائية في السودان على الفور

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قادة الجانبين في السودان إلى وقف الأعمال العدائية على الفور واستعادة الهدوء وبدء الحوار لحل الأزمة الراهنة.

 
وقال جوتيريش في بيان نسب إلى المتحدث باسمه  السبت إن أي تصعيد آخر للقتال سيخلف أثرا كارثيا على المدنيين وسيفاقم الوضع الإنساني الصعب في السودان ودعا الأمين العام الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في المنطقة إلى دعم جهود استعادة النظام والعودة إلى المسار الانتقالي.
 
وأشار البيان إلى أن الأمين العام يتواصل مع قادة المنطقة مجددا التزام الأمم المتحدة بدعم شعب السودان في جهوده لاستعادة الانتقال الديمقراطي وتحقيق تطلعاته لبناء مستقبل سلمي وآمن.
 
من ناحيته وفي تغريدة له على موقع تويتر أعرب مارتن جريفيث وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية عن القلق البالغ بشأن التطورات الأخيرة في السودان، وقال إن ما يقرب من 16 مليون شخص أي ثلث عدد السكان يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية وحذر من أن تصاعد العنف لن يؤدي سوى إلى تدهور الوضع .
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

جامعة الدول العربية: دعوة مصرية سعودية لعقد اجتماع عاجل لبحث الأوضاع بالسودان

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكى أن مصر والسعودية أطلقا دعوة لعقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين غدًا الأحد لبحث الوضع فى السودان.

وكان قد أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن عميق القلق والانزعاج إزاء العمليات القتالية الدائرة حالياً بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع فى العاصمة الخرطوم ومناطق آخري؛ معرباً عن صدمته وشجبه للجوء إلى السلاح والاقتتال بين الأخوة بهذا الشكل وفى نهار شهر رمضان الكريم.

وأكد الأمين العام للجامعة على مسؤولية الأطراف المتحاربة فى الحفاظ على أمن وسلامة المدنيين السودانيين فى مناطق الاقتتال وعموم البلاد، وعلى ضرورة وقف التصعيد وحقن الدماء بشكل فورى، وأضاف أن الأمانة العامة على استعداد للتدخل مع الـطراف لتحقيق ذلك.

وتلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس السبت اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، لبحث أخر المستجدات فى الساحة السودانية التى تشهد نزاعا مسلحا بين قوات الدعم السريع تحت قيادة الفريق حميدتى ونظيرتها فى الجيش السودانى تحت قيادة الفريق عبد الفتاح البرهان

وتواصل منسق السياسات الأعلى فى الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل مع وزير الخارجية المصرى سامح شكرى فى وقت أبكر مساء اليوم للاطلاع على المجهودات المصرية المبذولة لإنهاء المواجهات وتهدئة الوضع العام فى السودان الشقيق.

المواجهات المسلحة فى السودان بين الدعم السريع والجيش السودانى
المواجهات المسلحة فى السودان بين الدعم السريع والجيش السودانى
الجنرال عبد الفتاح البرهان والفريق حميدتى
الجنرال عبد الفتاح البرهان والفريق حميدتى

 

منسق السياسات الخارجية الأوروبية يدعو القوى المختلفة فى السودان لوقف العنف

دعا منسق السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل" السبت، جميع القوى في السودان، إلى وقف العنف على الفور، وذلك عقب اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في الخرطوم.

ووصف بوريل - في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) نقلتها شبكة (سي.إن.إن.) الأمريكية - الوضع في السودان بأنه "مقلق"، مشيرا إلى أن "التصعيد لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع.. إن حماية المواطنين تعد من الأولويات".

المنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبى
المنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبى

 

 
 

 


الكلمات المفتاحية