Menu
السعودية نيوز | وزير الزراعة: تعاون مع رئيس المركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى بالسعودية

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الرئيس التنفيذى للمركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى ومكافحة التصحر الدكتور خالد عبدالله العبد القادر، والوفد المرافق له، فى إطار زيار الوفد للقاهرة، لمناقشة اوجه التكامل فى مجال مكافحة التصحر والغطاء النباتى التى يمكن تنفيذها فى الفترة القادمة وذلك فى إطار التعاون العلمى بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية. 

 

وناقش الاجتماع أيضا بحث أطر التعاون بين البلدين للتحضير لاستضافة السعودية الدورة السادسة عشر لمؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة التصحر "UNCCD COP 16" 2024 نظرًا لما تتمتع به مؤسسات وزارة الزراعة خاصة مركز بحوث الصحراء من خبرات كبيرة فى مجالات مكافحة التصحر وتنمية الوديان الجافة وحصاد والمياه وغيرها.

 

وتناول الاجتماع أهمية مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التى قادها صاحب السمو الملكى الامير محمد بن سلمان - ولى عهد المملكة العربية السعودية والتى تستهدف زراعة 40 مليار شجرة خلال العقود القادمة للمساهمة فى التصدى لظاهرة التغيرات المناخية من خلال رفع كفاءة الغطاء النباتى فى دول الشرق الأوسط وكذلك توصيات مؤتمر الأطراف لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخى ( COP27) والتى استضافتها مصر فى نوفمبر من العام الماضى بمدينة شرم الشيخ. 

 

واستعرض وزير الزراعة الجهود التى بذلتها الدولة المصرية خلال السنوات الماضية فى مجالات مكافحة التصحر وتدهور الأراضى خاصة المعرضة لمشاكل الجفاف وزيادة الملوحة وكذلك زراعة الغابات وتنمية المناطق البرية والهشة مناخيًا.

 

وأشار القصير إلى أهمية مبادرة الـ 100 مليون شجرة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتستهدف التوسع فى زيادة نسبة المسطحات الخضراء والتشجير لما له من فؤائد عديدة بيئية وجمالية واقتصادية، وتقلل من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.

 

وقال إن المبادرة تستهدف أيضا مضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية وتحسين نوعية الهواء وخفض غازات الاحتباس الحرارى وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار، وتحسين الصحة العامة للمواطنين وتحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

 

ومن جانبه قال الدكتور خالد عبدالله العبد القادر، الرئيس التنفيذى للمركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى ومكافحة التصحر بالمملكة، إن الهدف من زيارة الوفد السعودى هو التعرف على مجالات عمل وأنشطة وزارة الزراعة والالتقاء بقيادات وخبراء مركز بحوث الصحراء والهيئات والمؤسسات البحثية الأخرى التابعة لوزارة الزراعة للتعرف على الأنشطة البحثية والتنموية وإجراء زيارات ميدانية للمناطق التى تقوم بتنفيذ أنشطة ومشاريع تنمية الغطاء النباتى واعادة تأهيل المراعى الطبيعية ومكافحة التصحر وزيارة ميدانية لنماذج تثبيت الكثبان الرملية والحد من زحف الرمال وتأثيرها على المدن الجديدة وكذلك زيارة ميدانية للغابات الشجرية والتعرف على مشاريع التشجير وزراعة الغابات فى الاراضى الصحراوية باستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة.


May 16, 2023, 7:12 a.m. استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الرئيس التنفيذى للمركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى ومكافحة التصحر الدكتور خالد عبدالله العبد القادر، والوفد المرافق له، فى إطار زيار الوفد للقاهرة، ...
السعودية نيوز | 
                                            وزير الزراعة: تعاون مع رئيس المركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى بالسعودية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزير الزراعة: تعاون مع رئيس المركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى بالسعودية

السعودية نيوز | 
                                            وزير الزراعة: تعاون مع رئيس المركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى بالسعودية
  • 567
الثلاثاء، 16 مايو 2023 09:58 ص

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الرئيس التنفيذى للمركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى ومكافحة التصحر الدكتور خالد عبدالله العبد القادر، والوفد المرافق له، فى إطار زيار الوفد للقاهرة، لمناقشة اوجه التكامل فى مجال مكافحة التصحر والغطاء النباتى التى يمكن تنفيذها فى الفترة القادمة وذلك فى إطار التعاون العلمى بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية. 

 

وناقش الاجتماع أيضا بحث أطر التعاون بين البلدين للتحضير لاستضافة السعودية الدورة السادسة عشر لمؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة التصحر "UNCCD COP 16" 2024 نظرًا لما تتمتع به مؤسسات وزارة الزراعة خاصة مركز بحوث الصحراء من خبرات كبيرة فى مجالات مكافحة التصحر وتنمية الوديان الجافة وحصاد والمياه وغيرها.

 

وتناول الاجتماع أهمية مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التى قادها صاحب السمو الملكى الامير محمد بن سلمان - ولى عهد المملكة العربية السعودية والتى تستهدف زراعة 40 مليار شجرة خلال العقود القادمة للمساهمة فى التصدى لظاهرة التغيرات المناخية من خلال رفع كفاءة الغطاء النباتى فى دول الشرق الأوسط وكذلك توصيات مؤتمر الأطراف لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخى ( COP27) والتى استضافتها مصر فى نوفمبر من العام الماضى بمدينة شرم الشيخ. 

 

واستعرض وزير الزراعة الجهود التى بذلتها الدولة المصرية خلال السنوات الماضية فى مجالات مكافحة التصحر وتدهور الأراضى خاصة المعرضة لمشاكل الجفاف وزيادة الملوحة وكذلك زراعة الغابات وتنمية المناطق البرية والهشة مناخيًا.

 

وأشار القصير إلى أهمية مبادرة الـ 100 مليون شجرة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتستهدف التوسع فى زيادة نسبة المسطحات الخضراء والتشجير لما له من فؤائد عديدة بيئية وجمالية واقتصادية، وتقلل من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.

 

وقال إن المبادرة تستهدف أيضا مضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية وتحسين نوعية الهواء وخفض غازات الاحتباس الحرارى وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار، وتحسين الصحة العامة للمواطنين وتحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

 

ومن جانبه قال الدكتور خالد عبدالله العبد القادر، الرئيس التنفيذى للمركز الوطنى لتنمية الغطاء النباتى ومكافحة التصحر بالمملكة، إن الهدف من زيارة الوفد السعودى هو التعرف على مجالات عمل وأنشطة وزارة الزراعة والالتقاء بقيادات وخبراء مركز بحوث الصحراء والهيئات والمؤسسات البحثية الأخرى التابعة لوزارة الزراعة للتعرف على الأنشطة البحثية والتنموية وإجراء زيارات ميدانية للمناطق التى تقوم بتنفيذ أنشطة ومشاريع تنمية الغطاء النباتى واعادة تأهيل المراعى الطبيعية ومكافحة التصحر وزيارة ميدانية لنماذج تثبيت الكثبان الرملية والحد من زحف الرمال وتأثيرها على المدن الجديدة وكذلك زيارة ميدانية للغابات الشجرية والتعرف على مشاريع التشجير وزراعة الغابات فى الاراضى الصحراوية باستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة.


الكلمات المفتاحية