Menu
السعودية نيوز | المصالحة مع قطر ..سبق: قمة العلا صفحة بيضاء فى كتاب الألفة للبيت الخليجى

أشادت صحيفة سبق بـ المصالحة مع قطر فى قمة العلا التى اختتمت أعمالها أمس فى السعودية، وكتبت: "شهدت محافظة العلا التاريخية في السعودية يومًا تاريخيًّا، وصفحة بيضاء في كتاب الألفة والمحبة للبيت الخليجي. الكلمات التي عبّر بها سمو ولي العهد أثناء استقباله لشقيقه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد "نورت السعودية" نطق بها معه ملايين من الشعب السعودي، ومن الأشقاء في قطر ومواطني دول الخليج أجمع، والكثيرين من الصادقين والمحبين لعودة البيت الخليجي أكثر لحمه وتوافقًا وقوة".

 

وتحت عنوان "نوَّرت المملكة يا قطر"، كتب المشيطى: من يقرأ التاريخ يعرف تمامًا أن دول الخليج العربي هي كيان واحد متجانس ومترابط، كالجسد الواحد الذي أخبر عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- "إذا اشتكي منه عضو تداعي له باقي الجسد بالسهر والحمى".. فالشعب السعودي يكنُّ كل الحب والاحترام والتقدير لشقيقه القطري، والقطري كذلك يكنُّ كل المحبة والاعتزاز لشقيقه السعودي.

 

وأضاف: في لحظات الفرح التي عمّت الخليج والعالم أجمع استحضر الجميع الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت السابق، وما قدّمه خلال تلك اللحظات العصيبة التي مرت داخل البيت الخليجي للحفاظ على خطوط الرحمة فيما بين أبنائه. وتكريمًا لجهوده المباركة، وما قدمه لهذا الكيان العظيم (مجلس التعاون الخليجي)، أطلق سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اسم القمة هذه على اسمه واسم الراحل السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عمان الشقيقة السابق.القيادات الخليجية وحكامها السابقون والحاليون دومًا يعون ويعرفون أهمية بقاء هذا الكيان متلاحمًا، ودومًا يسعون للحفاظ عليه قويًّا متماسكًا لما يعود بالنفع والرفاهية على مواطنيه.. فقوَّتنا في تمسكنا وتلاحمنا.. قوَّتنا من حل خلافتنا داخل البيت الخليجي. فالسعودي إماراتي، والإماراتي بحريني، والبحريني كويتي، والكويتي قطري، والقطري عماني.. هذه التنغيمة الموسيقية لا تجدها إلا في "خليجنا واحد، وشعبنا واحد".


Jan. 6, 2021, 2:20 p.m. أشادت صحيفة سبق بـ المصالحة مع قطر فى قمة العلا التى اختتمت أعمالها أمس فى السعودية، وكتبت: "شهدت محافظة العلا التاريخية في السعودية يومًا تاريخيًّا، وصفحة بيضاء في كتاب الألفة والمحبة للبيت الخليجي. ...
السعودية نيوز | 
                                            المصالحة مع قطر ..سبق: قمة العلا صفحة بيضاء فى كتاب الألفة للبيت الخليجى
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | المصالحة مع قطر ..سبق: قمة العلا صفحة بيضاء فى كتاب الألفة للبيت الخليجى

السعودية نيوز | 
                                            المصالحة مع قطر ..سبق: قمة العلا صفحة بيضاء فى كتاب الألفة للبيت الخليجى
  • 161
الأربعاء، 06 يناير 2021 04:05 م

أشادت صحيفة سبق بـ المصالحة مع قطر فى قمة العلا التى اختتمت أعمالها أمس فى السعودية، وكتبت: "شهدت محافظة العلا التاريخية في السعودية يومًا تاريخيًّا، وصفحة بيضاء في كتاب الألفة والمحبة للبيت الخليجي. الكلمات التي عبّر بها سمو ولي العهد أثناء استقباله لشقيقه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد "نورت السعودية" نطق بها معه ملايين من الشعب السعودي، ومن الأشقاء في قطر ومواطني دول الخليج أجمع، والكثيرين من الصادقين والمحبين لعودة البيت الخليجي أكثر لحمه وتوافقًا وقوة".

 

وتحت عنوان "نوَّرت المملكة يا قطر"، كتب المشيطى: من يقرأ التاريخ يعرف تمامًا أن دول الخليج العربي هي كيان واحد متجانس ومترابط، كالجسد الواحد الذي أخبر عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- "إذا اشتكي منه عضو تداعي له باقي الجسد بالسهر والحمى".. فالشعب السعودي يكنُّ كل الحب والاحترام والتقدير لشقيقه القطري، والقطري كذلك يكنُّ كل المحبة والاعتزاز لشقيقه السعودي.

 

وأضاف: في لحظات الفرح التي عمّت الخليج والعالم أجمع استحضر الجميع الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت السابق، وما قدّمه خلال تلك اللحظات العصيبة التي مرت داخل البيت الخليجي للحفاظ على خطوط الرحمة فيما بين أبنائه. وتكريمًا لجهوده المباركة، وما قدمه لهذا الكيان العظيم (مجلس التعاون الخليجي)، أطلق سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اسم القمة هذه على اسمه واسم الراحل السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عمان الشقيقة السابق.القيادات الخليجية وحكامها السابقون والحاليون دومًا يعون ويعرفون أهمية بقاء هذا الكيان متلاحمًا، ودومًا يسعون للحفاظ عليه قويًّا متماسكًا لما يعود بالنفع والرفاهية على مواطنيه.. فقوَّتنا في تمسكنا وتلاحمنا.. قوَّتنا من حل خلافتنا داخل البيت الخليجي. فالسعودي إماراتي، والإماراتي بحريني، والبحريني كويتي، والكويتي قطري، والقطري عماني.. هذه التنغيمة الموسيقية لا تجدها إلا في "خليجنا واحد، وشعبنا واحد".


الكلمات المفتاحية