Menu
السعودية نيوز | دراسة: حصانة لقاح كورونا 5 أشهر.. والمتعافون قد ينقلون العدوى

كشفت دراسة بريطانية جديدة عن مفاجأة صادمة بشأن مدة المناعة لدى متعافي كورونا، مشيرةً إلى أن الأجسام المضادة تبقى 5 أشهر في جسم الشخص الذي تعافى من الوباء.

ونشرت قناة «العربية» تقريرًا مصورًا عن الدراسة، أوضحت من خلاله أن هناك أدلة تؤكد أن المتعافين من مرض كوفيد–19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد؛ قد ينقلون العدوى.

وأُجريت هذه الدراسة على عشرات الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين خضعوا لفحوصات منتظمة، للكشف عما إذا كانوا أصيبوا بالفيروس التاجي من جديد، وما إذا كانوا يحملون أجسامًا مضادة.

وتولى العمل على الدراسة، عُلماء في هيئة الصحة العامة ببريطانيا؛ إذ أكدت أن الحماية ليست مطلقة، وتوصلت إلى أن مَن يحملون أجسامًا مضادة رُبما يحملون الفيروس وينشرونه، لكن من النادر أن يصاب حامل الأجسام المضادة، نتيجة عدوى سابقة.

وأشارت الدراسة إلى أن 44 شخصًا فقط من بين أكثر من 6 آلاف، شملتهم الدراسة، أصيبوا مرة ثانية بكورونا، فيما حذر العلماء، كل الذين أصيبوا في المرة الأولى من احتمال إصابتهم مرة ثانية، كما أشاروا إلى أن الذين أصيبوا من قبل يحملون الفيروس في الفم والحلق، ويمكنهم نقله للغير.

اقرأ أيضًا:

تصريح صادم لرئيس موديرنا: كورونا سيظل معنا إلى الأبد

بالفيديو.. نجاح أول لقاح سعودي مضاد لفيروس كورونا

Jan. 15, 2021, 6:42 p.m. كشفت دراسة بريطانية جديدة عن مفاجأة صادمة بشأن مدة المناعة لدى متعافي كورونا، مشيرةً إلى أن الأجسام المضادة تبقى 5 أشهر في جسم الشخص الذي تعافى من الوباء. ونشرت قناة «العربية» تقريرًا مصورًا عن الدرا...
السعودية نيوز | دراسة: حصانة لقاح كورونا 5 أشهر.. والمتعافون قد ينقلون العدوى
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | دراسة: حصانة لقاح كورونا 5 أشهر.. والمتعافون قد ينقلون العدوى

السعودية نيوز | دراسة: حصانة لقاح كورونا 5 أشهر.. والمتعافون قد ينقلون العدوى
  • 341
2 جمادى الآخر 1442 /  15  يناير  2021   07:36 م

كشفت دراسة بريطانية جديدة عن مفاجأة صادمة بشأن مدة المناعة لدى متعافي كورونا، مشيرةً إلى أن الأجسام المضادة تبقى 5 أشهر في جسم الشخص الذي تعافى من الوباء.

ونشرت قناة «العربية» تقريرًا مصورًا عن الدراسة، أوضحت من خلاله أن هناك أدلة تؤكد أن المتعافين من مرض كوفيد–19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد؛ قد ينقلون العدوى.

وأُجريت هذه الدراسة على عشرات الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين خضعوا لفحوصات منتظمة، للكشف عما إذا كانوا أصيبوا بالفيروس التاجي من جديد، وما إذا كانوا يحملون أجسامًا مضادة.

وتولى العمل على الدراسة، عُلماء في هيئة الصحة العامة ببريطانيا؛ إذ أكدت أن الحماية ليست مطلقة، وتوصلت إلى أن مَن يحملون أجسامًا مضادة رُبما يحملون الفيروس وينشرونه، لكن من النادر أن يصاب حامل الأجسام المضادة، نتيجة عدوى سابقة.

وأشارت الدراسة إلى أن 44 شخصًا فقط من بين أكثر من 6 آلاف، شملتهم الدراسة، أصيبوا مرة ثانية بكورونا، فيما حذر العلماء، كل الذين أصيبوا في المرة الأولى من احتمال إصابتهم مرة ثانية، كما أشاروا إلى أن الذين أصيبوا من قبل يحملون الفيروس في الفم والحلق، ويمكنهم نقله للغير.

اقرأ أيضًا:

تصريح صادم لرئيس موديرنا: كورونا سيظل معنا إلى الأبد

بالفيديو.. نجاح أول لقاح سعودي مضاد لفيروس كورونا

الكلمات المفتاحية