Menu
السعودية نيوز | «التعليم» تعلن اكتمال استعدادات الجامعات للفصل الثاني وتكشف شكل الدراسة

أكد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، الدكتور محمد بن أحمد السديري، أن الجامعات السعودية قد أكملت جاهزيتها  لبدء الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ، وذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة باتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية كافة التي تضمن سلامة منسوبي التعليم من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس وإداريين من تداعيات فيروس كورونا، وحرصًا على استمرارية نجاح التعليم عن بُعد وفق الآلية التي تم اتباعها في الفصل الدراسي الأول، وما تحقق من نجاحات كبيرة.

وقال: «إنه وفقًا للتوجيهات الصادرة بهذا الخصوص، فإن الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ستكون عن بُعد للمقررات النظرية، وحضوريًا للمقررات العملية والتدريبية، وفقًا لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية، مع اتخاذ جميع الاحترازات والبروتوكولات الصحية المبلَّغة من وزارة الصحة»، مشيرًا إلى ضرورة  استمرار التكامل المجتمعي في دعم العملية التعليمية من خلال تفعيل أدوار الأسرة، والأطراف المعنية بالعملية التعليمية.

وأضاف الدكتور السديري أن استكمال تلك الاستعدادات يأتي في ظل عام دراسي استثنائي تشهده المملكة مع بقية دول العالم بسبب جائحة كورونا؛ حيث عملت وزارة التعليم ومؤسساتها التعليمية وفق رؤية واضحة مستفيدةً من كل الخيارات الممكنة، والبنى التحتية التقنية المتوفرة، والموارد البشرية المؤهلة التي سخّرتها لتطوير قدراتها، ومنها دعم  عمليات البحث والابتكار لعام 2020، وبناء الهوية البحثية لـ26 جامعة، والتمويل البحثي  بـ517 مليونًا، ما جعل المملكة الأولى عربيًا في دعم أبحاث كورونا، إضافةً إلى إطلاق 12 منصة إلكترونية، وتعزيز التواصل والشراكة الداعمة، مما انعكس على تطوير هذه الجامعات للكثير من الجوانب التي تدعم التعليم عن بُعد والجاهزية بشكل عام.

ونوّه بالدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والذي مكّن الجامعات السعودية من تسجيل قصص نجاح في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، متجاوزةً التحديات كافة، ومعلنةً عن نجاح  التجربة السعودية كواحدة من بين أفضل التجارب العالمية خلال جائحة كورونا. 

وأكد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار أن الجامعات السعودية واصلت قراءة وتحليل مؤشرات الأداء في الفصل الدراسي الأول وتقييم التجارب الناجحة والمميزة، وتمكين الطلاب والطالبات في التعليم الجامعي من الاستفادة من مرونة الخيارات المتعددة للتعليم عن بُعد، وتحقيق انسيابية كبيرة في العملية التعليمية.

وأشار إلى أن الجامعات ركّزت في خطتها للفصل الدراسي الثاني على تعزيز أدوارها في  التطوير المستمر في الأساليب التعليمية لتحسين مخرجات التعليم، وكفاءة الإنفاق، وتنمية الاقتصاد الرقمي؛ لضمان المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، وإيجاد توجهات حديثة ومبتكرة في التعليم، بالإضافة لنجاحها في تطوير الاختبارات، من خلال أساليب وأدوات متنوعة سواء حضوريًا أو عن بُعد، أو الدمج بين الجانبين مع الفرق في الحضور وعن بُعد بحسب النظري والتعليمي ووفق أحدث التقنيات، كذلك للتطوير المستمر للبنية التحتية المتطورة للتعليم عن بُعد.

وتناول الدكتور السديري آخر الإحصائيات لتفعيل التعليم الإلكتروني خلال الفصل الدراسي الأول، كاشفًا عن استفادة أكثر من 1.131 مليون طالب وطالبة، ومشاركة وإشراف أكثر من 64 ألف عضو هيئة تدريس للعملية التعليمية، واستعراض أكثر من 223 ألف مقرر دراسي، وأكثر من 84 مليون عملية تسجيل دخول، و282 مليون ملف تم استعراضها، و83 مليون لوحة نقاش، و6.706 جلسات افتراضية تم تسجيلها.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. «التعليم»: توزيع الكتب في المدارس وفق آلية زمنية وتطبيق الإجراءات الاحترازية

جامعة جازان تعلن ضوابط العملية التعليمية للفصل الثاني 1442هـ

إشادات بتحذير «التعليم» من الجماعات المنحرفة.. وخبير يعدد لـ«عاجل» مكاسب القرار

Jan. 17, 2021, 4:03 p.m. أكد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، الدكتور محمد بن أحمد السديري، أن الجامعات السعودية قد أكملت جاهزيتها لبدء الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ، وذلك في ضوء توجيهات القيادة الر...
السعودية نيوز | «التعليم» تعلن اكتمال استعدادات الجامعات للفصل الثاني وتكشف شكل الدراسة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «التعليم» تعلن اكتمال استعدادات الجامعات للفصل الثاني وتكشف شكل الدراسة

السعودية نيوز | «التعليم» تعلن اكتمال استعدادات الجامعات للفصل الثاني وتكشف شكل الدراسة
  • 243
4 جمادى الآخر 1442 /  17  يناير  2021   06:09 م

أكد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، الدكتور محمد بن أحمد السديري، أن الجامعات السعودية قد أكملت جاهزيتها  لبدء الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ، وذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة باتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية كافة التي تضمن سلامة منسوبي التعليم من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس وإداريين من تداعيات فيروس كورونا، وحرصًا على استمرارية نجاح التعليم عن بُعد وفق الآلية التي تم اتباعها في الفصل الدراسي الأول، وما تحقق من نجاحات كبيرة.

وقال: «إنه وفقًا للتوجيهات الصادرة بهذا الخصوص، فإن الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ستكون عن بُعد للمقررات النظرية، وحضوريًا للمقررات العملية والتدريبية، وفقًا لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية، مع اتخاذ جميع الاحترازات والبروتوكولات الصحية المبلَّغة من وزارة الصحة»، مشيرًا إلى ضرورة  استمرار التكامل المجتمعي في دعم العملية التعليمية من خلال تفعيل أدوار الأسرة، والأطراف المعنية بالعملية التعليمية.

وأضاف الدكتور السديري أن استكمال تلك الاستعدادات يأتي في ظل عام دراسي استثنائي تشهده المملكة مع بقية دول العالم بسبب جائحة كورونا؛ حيث عملت وزارة التعليم ومؤسساتها التعليمية وفق رؤية واضحة مستفيدةً من كل الخيارات الممكنة، والبنى التحتية التقنية المتوفرة، والموارد البشرية المؤهلة التي سخّرتها لتطوير قدراتها، ومنها دعم  عمليات البحث والابتكار لعام 2020، وبناء الهوية البحثية لـ26 جامعة، والتمويل البحثي  بـ517 مليونًا، ما جعل المملكة الأولى عربيًا في دعم أبحاث كورونا، إضافةً إلى إطلاق 12 منصة إلكترونية، وتعزيز التواصل والشراكة الداعمة، مما انعكس على تطوير هذه الجامعات للكثير من الجوانب التي تدعم التعليم عن بُعد والجاهزية بشكل عام.

ونوّه بالدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والذي مكّن الجامعات السعودية من تسجيل قصص نجاح في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، متجاوزةً التحديات كافة، ومعلنةً عن نجاح  التجربة السعودية كواحدة من بين أفضل التجارب العالمية خلال جائحة كورونا. 

وأكد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار أن الجامعات السعودية واصلت قراءة وتحليل مؤشرات الأداء في الفصل الدراسي الأول وتقييم التجارب الناجحة والمميزة، وتمكين الطلاب والطالبات في التعليم الجامعي من الاستفادة من مرونة الخيارات المتعددة للتعليم عن بُعد، وتحقيق انسيابية كبيرة في العملية التعليمية.

وأشار إلى أن الجامعات ركّزت في خطتها للفصل الدراسي الثاني على تعزيز أدوارها في  التطوير المستمر في الأساليب التعليمية لتحسين مخرجات التعليم، وكفاءة الإنفاق، وتنمية الاقتصاد الرقمي؛ لضمان المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، وإيجاد توجهات حديثة ومبتكرة في التعليم، بالإضافة لنجاحها في تطوير الاختبارات، من خلال أساليب وأدوات متنوعة سواء حضوريًا أو عن بُعد، أو الدمج بين الجانبين مع الفرق في الحضور وعن بُعد بحسب النظري والتعليمي ووفق أحدث التقنيات، كذلك للتطوير المستمر للبنية التحتية المتطورة للتعليم عن بُعد.

وتناول الدكتور السديري آخر الإحصائيات لتفعيل التعليم الإلكتروني خلال الفصل الدراسي الأول، كاشفًا عن استفادة أكثر من 1.131 مليون طالب وطالبة، ومشاركة وإشراف أكثر من 64 ألف عضو هيئة تدريس للعملية التعليمية، واستعراض أكثر من 223 ألف مقرر دراسي، وأكثر من 84 مليون عملية تسجيل دخول، و282 مليون ملف تم استعراضها، و83 مليون لوحة نقاش، و6.706 جلسات افتراضية تم تسجيلها.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. «التعليم»: توزيع الكتب في المدارس وفق آلية زمنية وتطبيق الإجراءات الاحترازية

جامعة جازان تعلن ضوابط العملية التعليمية للفصل الثاني 1442هـ

إشادات بتحذير «التعليم» من الجماعات المنحرفة.. وخبير يعدد لـ«عاجل» مكاسب القرار

الكلمات المفتاحية