Menu
السعودية نيوز | موسم هجرة من واتسآب.. وتساؤلات حول أمان تطبيقات المراسلات الأخرى

قرر الملايين من مستخدمي تطبيق المراسلات النصية الفورية للتواصل الاجتماعي «واتسآب»، خلال الأيام الماضية، إلغاء حساباتهم الشخصية بالتطبيق والبحث عن تطبيقات تراسل أخرى.

وجاء ذلك عقب إعلان تطبيق واتساب عن تحديث سياسة الخصوصية الخاصة به، والذي اشترط قبول المستخدم للشروط الجديدة التي تظهر له أثناء استخدام التطبيق في موعد أقصاه 8 فبراير 2021 أو حذف حسابه.

وعادت الشركة المالكة لتطبيق التراسل النصي الفوري، للإعلان عن تأجيل الموعد وقبولها لمدة 3 أشهر، مع التأكيد على عدم تعليق أو حذف حساب أي شخص في التاريخ المذكور.

واتسآب.. الأكثر أمانًا

وأوضح واتساب، أنه تم تصميم التطبيق على فكرة بسيطة جدًا، وهي أن ما يشاركه المستخدم مع أصدقائه وأفراد أسرته عبر التطبيق يظل مقتصرًا على المستخدم وعلى الشخص الذي تشارك معه هذه المواد.

وأكد التطبيق، أنه يحافظ على خصوصية مستخدميه لأن المحادثات الشخصية مشفرة من خلال خاصية التشفير التام بين الطرفين، ولا يمكن حتى لواتساب أو فيسبوك الاطلاع على هذه الرسائل الخاصة.

وأشار التطبيق، إلى أنه في ظل المفاضلة بين مزايا وعيوب تطبيقات المراسلات الفورية، يعد تطبيق واتساب أكثر أمانًا من التطبيقات الأخرى المنافسة له حتى تطبيق تليجرام وتطبيق سيجنال.

التطبيقات الأخرى

يعتبر تطبيق تيليجرام المنافس الأكبر لتطبيق واتساب لسنوات حتى قبل الجدل المثار حديثًا، لكن لا يعرف الكثير من مستخدميه أن التطبيق يعتمد على «تشفير عميل إلى خادم» في المحادثات الخاصة، ويستخدم ميزة «التشفير من طرف إلى طرف» في المحادثات السرية فقط، وهو ما يعني أن كل ما ترسله في المحادثات الخاصة ومحادثات المجموعات سواء كانت نصوص، أو صور أو مقاطع فيديو أو ملفات، يمكن لأي شخص لديه حق الوصول إلى خوادم تيليغرام الاطلاع عليه في أي وقت.

إلى ذلك، يعتبر تطبيق (Signal) حتى الآن هو البديل الأفضل لكل من واتساب وتيليغرام بفضل ما يقدمه من ميزات لحماية الخصوصية، ولكن يشير خبراء الأمن أيضًا إلى أن الوضع غير الربحي للشركة المطورة للتطبيق يثير الكثير من التساؤلات في وقت أصبح فيه جمع البيانات أهم شيء بالنسبة للشركات في أي قطاع سواء كانت شركات كبيرة أو صغيرة.

اقرأ أيضًا:

«واتساب».. 5 بدائل للتطبيق في ظل أزمة الخصوصية

ميزة جديدة بـ«واتساب» تتيح نقل المحادثات من «أندرويد» إلى «آيفون»

Jan. 17, 2021, 9:03 p.m. قرر الملايين من مستخدمي تطبيق المراسلات النصية الفورية للتواصل الاجتماعي «واتسآب»، خلال الأيام الماضية، إلغاء حساباتهم الشخصية بالتطبيق والبحث عن تطبيقات تراسل أخرى. وجاء ذلك عقب إعلان تطبيق واتساب ع...
السعودية نيوز | موسم هجرة من واتسآب.. وتساؤلات حول أمان تطبيقات المراسلات الأخرى
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | موسم هجرة من واتسآب.. وتساؤلات حول أمان تطبيقات المراسلات الأخرى

السعودية نيوز | موسم هجرة من واتسآب.. وتساؤلات حول أمان تطبيقات المراسلات الأخرى
  • 275
4 جمادى الآخر 1442 /  17  يناير  2021   10:30 م

قرر الملايين من مستخدمي تطبيق المراسلات النصية الفورية للتواصل الاجتماعي «واتسآب»، خلال الأيام الماضية، إلغاء حساباتهم الشخصية بالتطبيق والبحث عن تطبيقات تراسل أخرى.

وجاء ذلك عقب إعلان تطبيق واتساب عن تحديث سياسة الخصوصية الخاصة به، والذي اشترط قبول المستخدم للشروط الجديدة التي تظهر له أثناء استخدام التطبيق في موعد أقصاه 8 فبراير 2021 أو حذف حسابه.

وعادت الشركة المالكة لتطبيق التراسل النصي الفوري، للإعلان عن تأجيل الموعد وقبولها لمدة 3 أشهر، مع التأكيد على عدم تعليق أو حذف حساب أي شخص في التاريخ المذكور.

واتسآب.. الأكثر أمانًا

وأوضح واتساب، أنه تم تصميم التطبيق على فكرة بسيطة جدًا، وهي أن ما يشاركه المستخدم مع أصدقائه وأفراد أسرته عبر التطبيق يظل مقتصرًا على المستخدم وعلى الشخص الذي تشارك معه هذه المواد.

وأكد التطبيق، أنه يحافظ على خصوصية مستخدميه لأن المحادثات الشخصية مشفرة من خلال خاصية التشفير التام بين الطرفين، ولا يمكن حتى لواتساب أو فيسبوك الاطلاع على هذه الرسائل الخاصة.

وأشار التطبيق، إلى أنه في ظل المفاضلة بين مزايا وعيوب تطبيقات المراسلات الفورية، يعد تطبيق واتساب أكثر أمانًا من التطبيقات الأخرى المنافسة له حتى تطبيق تليجرام وتطبيق سيجنال.

التطبيقات الأخرى

يعتبر تطبيق تيليجرام المنافس الأكبر لتطبيق واتساب لسنوات حتى قبل الجدل المثار حديثًا، لكن لا يعرف الكثير من مستخدميه أن التطبيق يعتمد على «تشفير عميل إلى خادم» في المحادثات الخاصة، ويستخدم ميزة «التشفير من طرف إلى طرف» في المحادثات السرية فقط، وهو ما يعني أن كل ما ترسله في المحادثات الخاصة ومحادثات المجموعات سواء كانت نصوص، أو صور أو مقاطع فيديو أو ملفات، يمكن لأي شخص لديه حق الوصول إلى خوادم تيليغرام الاطلاع عليه في أي وقت.

إلى ذلك، يعتبر تطبيق (Signal) حتى الآن هو البديل الأفضل لكل من واتساب وتيليغرام بفضل ما يقدمه من ميزات لحماية الخصوصية، ولكن يشير خبراء الأمن أيضًا إلى أن الوضع غير الربحي للشركة المطورة للتطبيق يثير الكثير من التساؤلات في وقت أصبح فيه جمع البيانات أهم شيء بالنسبة للشركات في أي قطاع سواء كانت شركات كبيرة أو صغيرة.

اقرأ أيضًا:

«واتساب».. 5 بدائل للتطبيق في ظل أزمة الخصوصية

ميزة جديدة بـ«واتساب» تتيح نقل المحادثات من «أندرويد» إلى «آيفون»

الكلمات المفتاحية