Menu
السعودية نيوز | بدعم القيادة.. باحثو جامعة جازان يسهمون في تحقيق المملكة للمرتبة 14 عالميًّا

أشاد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، بتقدم المملكة على مستوى العالم في جهود الجامعات لنشر أبحاث كورونا، وحفاظها على المركز الأول عربيًا، وتقدمها للمركز 14 عالميًّا بدلًا من المركز 17 في الترتيب السابق، فيما حقّقت المرتبة 12 على مستوى دول مجموعة العشرين، ونوه بمساهمة الجامعة عبر علمائها وباحثيها في تحقيق هذا الإنجاز العالمي عبر نشرها لـ48 بحثًا حول فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس الجامعة أن هذا الإنجاز السعودي يأتي بفضل من الله ثم بالدعم السخي الذي تحظى به الجامعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وبمتابعة وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، مبينًا أن هذا الإنجاز يجسد الجهود التي بذلتها المملكة في مواجهة جائحة كورونا والتصدي لها بما تمتلكه من قدرات وإمكانات بشرية ومادية تعكس قدرتها ومكانتها العالمية في إدارة الأزمات بكل نجاح واقتدار.
وبين أن دور جامعة جازان في هذا الإنجاز تمثل في نشر 48 بحثا متعلقا بفيروس كورونا المستجد، منوها بالجهود العملية والبحثية المتميزة التي بذلها ويبذلها أساتذة الجامعة وباحثوها، مضيفا أن الجامعة حققت نتائج تصاعدية في النشر العلمي بقاعدة البيانات العالمية «سكوبس» إلى جانب حصولها على مركز متقدم ضمن أفضل 10 جامعات ومؤسسات بحثية على مستوى المملكة في مجال الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا، وارتفاع ميزانية البحث العلمي على مستوى الجامعة في عام 2020 بما يُعادل 3 أضعاف ميزانيتها في عام 2016.
وأشار إلى أن هذا النمو المتزايد والنوعي في النشر العلمي يعكس قدرات الجامعة البحثية حيث تصاعد حجم الأبحاث المنشورة في قاعدة البيانات العالمية «سكوبس» والتصنيف العلمي ISI من 333 بحثًا في عام 2016 إلى 643 بحثًا في عام 2020، كما ارتفع عدد الاستشهادات العلمية المنشورة من 1461 استشهادًا في عام 2016 إلى 8754 استشهادًا في عام 2020م.

وأوضح وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين أن الجامعة تفخر بمساهمتها في هذا المنجز الوطني، مضيفًا أنه تم نشر عدد من الأبحاث العلمية من مختلف الكليات؛ حيث نشرت كلية طب الأسنان ٢٣ بحثا، فيما نشرت كلية العلوم الطبية التطبيقية 9 أبحاث، ونشرت كلية الصيدلة 7 أبحاث، ونشر مركز الأبحاث الطبية التطبيقية 7 أبحاث، ونشرت كلية التمريض 4 أبحاث، فيما نشرت كلية الطب ومركز السموم والمؤثرات العقلية بحثان لكل منهما، ونشرت كلية العلوم وكلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بحثا لكل منهما. وتنوعت الأبحاث ما بين الدراسات، والمسوح الميدانية، والفرضيات العلمية والتجارب المعملية.

من جانبه أكد عميد البحث العلمي الدكتور أحمد عبدالحق، حرص الجامعة على إثراء ودعم البحث العلمي بتوفير البيئة العلمية المناسب، مبينًا أن إنجازات البحث العلمي للجامعة في عام 2020م شملت توقيع عقود 20 مجموعة بحثية ضمن برنامج التمويل المؤسسي لوزارة التعليم للبحث والتطوير والابتكار، ودعم 35 مشروعًا بحثيًّا لأعضاء هيئة التدريس السعوديين الجدد الملتحقين بالجامعة بعد فترة الابتعاث ضمن برنامج واعد، كما تم دعم 103 مشروع بحثي وريادي وابتكاري طلابي، إلى جانب مكافأة 166 من أعضاء هيئة التدريس نشروا أوراقا علمية بمجلات مصنفة ضمن ISI.
 

Jan. 24, 2021, 8:21 p.m. أشاد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، بتقدم المملكة على مستوى العالم في جهود الجامعات لنشر أبحاث كورونا، وحفاظها على المركز الأول عربيًا، وتقدمها للمركز 14 عالميًّا بدلًا من الم...
السعودية نيوز | بدعم القيادة.. باحثو جامعة جازان يسهمون في تحقيق المملكة للمرتبة 14 عالميًّا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بدعم القيادة.. باحثو جامعة جازان يسهمون في تحقيق المملكة للمرتبة 14 عالميًّا

السعودية نيوز | بدعم القيادة.. باحثو جامعة جازان يسهمون في تحقيق المملكة للمرتبة 14 عالميًّا
  • 360
11 جمادى الآخر 1442 /  24  يناير  2021   09:35 م

أشاد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، بتقدم المملكة على مستوى العالم في جهود الجامعات لنشر أبحاث كورونا، وحفاظها على المركز الأول عربيًا، وتقدمها للمركز 14 عالميًّا بدلًا من المركز 17 في الترتيب السابق، فيما حقّقت المرتبة 12 على مستوى دول مجموعة العشرين، ونوه بمساهمة الجامعة عبر علمائها وباحثيها في تحقيق هذا الإنجاز العالمي عبر نشرها لـ48 بحثًا حول فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس الجامعة أن هذا الإنجاز السعودي يأتي بفضل من الله ثم بالدعم السخي الذي تحظى به الجامعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وبمتابعة وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، مبينًا أن هذا الإنجاز يجسد الجهود التي بذلتها المملكة في مواجهة جائحة كورونا والتصدي لها بما تمتلكه من قدرات وإمكانات بشرية ومادية تعكس قدرتها ومكانتها العالمية في إدارة الأزمات بكل نجاح واقتدار.
وبين أن دور جامعة جازان في هذا الإنجاز تمثل في نشر 48 بحثا متعلقا بفيروس كورونا المستجد، منوها بالجهود العملية والبحثية المتميزة التي بذلها ويبذلها أساتذة الجامعة وباحثوها، مضيفا أن الجامعة حققت نتائج تصاعدية في النشر العلمي بقاعدة البيانات العالمية «سكوبس» إلى جانب حصولها على مركز متقدم ضمن أفضل 10 جامعات ومؤسسات بحثية على مستوى المملكة في مجال الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا، وارتفاع ميزانية البحث العلمي على مستوى الجامعة في عام 2020 بما يُعادل 3 أضعاف ميزانيتها في عام 2016.
وأشار إلى أن هذا النمو المتزايد والنوعي في النشر العلمي يعكس قدرات الجامعة البحثية حيث تصاعد حجم الأبحاث المنشورة في قاعدة البيانات العالمية «سكوبس» والتصنيف العلمي ISI من 333 بحثًا في عام 2016 إلى 643 بحثًا في عام 2020، كما ارتفع عدد الاستشهادات العلمية المنشورة من 1461 استشهادًا في عام 2016 إلى 8754 استشهادًا في عام 2020م.

وأوضح وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين أن الجامعة تفخر بمساهمتها في هذا المنجز الوطني، مضيفًا أنه تم نشر عدد من الأبحاث العلمية من مختلف الكليات؛ حيث نشرت كلية طب الأسنان ٢٣ بحثا، فيما نشرت كلية العلوم الطبية التطبيقية 9 أبحاث، ونشرت كلية الصيدلة 7 أبحاث، ونشر مركز الأبحاث الطبية التطبيقية 7 أبحاث، ونشرت كلية التمريض 4 أبحاث، فيما نشرت كلية الطب ومركز السموم والمؤثرات العقلية بحثان لكل منهما، ونشرت كلية العلوم وكلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بحثا لكل منهما. وتنوعت الأبحاث ما بين الدراسات، والمسوح الميدانية، والفرضيات العلمية والتجارب المعملية.

من جانبه أكد عميد البحث العلمي الدكتور أحمد عبدالحق، حرص الجامعة على إثراء ودعم البحث العلمي بتوفير البيئة العلمية المناسب، مبينًا أن إنجازات البحث العلمي للجامعة في عام 2020م شملت توقيع عقود 20 مجموعة بحثية ضمن برنامج التمويل المؤسسي لوزارة التعليم للبحث والتطوير والابتكار، ودعم 35 مشروعًا بحثيًّا لأعضاء هيئة التدريس السعوديين الجدد الملتحقين بالجامعة بعد فترة الابتعاث ضمن برنامج واعد، كما تم دعم 103 مشروع بحثي وريادي وابتكاري طلابي، إلى جانب مكافأة 166 من أعضاء هيئة التدريس نشروا أوراقا علمية بمجلات مصنفة ضمن ISI.
 

الكلمات المفتاحية